الأربعاء , نوفمبر 22 2017

اسكتشات شبابية|ما كان قدامك| ميزو| جعلوني طبيباً

اسكتشات مسرحية كوميدية ساخرة قدمها طلاب الجامعات، الاسكتش الأول بعنوان “ما كان قدامك” ، يروي بشكل ساخر حواراً بين ساكن ومؤجر، والاسكتش الثاني بعنوان “ميزو” وهو اسكتش مسرحي غنائي ساخر عن معاناة الطبيب بعد تخرجه، والاسكتش الثالث بعنوان “جعلوني طبيباً” وهو فيلم قصير كوميدي ساخر عن معاناة الطبيب.

اسكتش مسرحي| ما كان قدامك

اسكتش مسرحي بعنوان “ما كان قدامك” ، يروي بشكل ساخر حواراً بين دور الساكن ودور المؤجر، وفيه يقوم المؤجر بابتزاز المستأجر وتغريمه تكاليف زائدة في السكن عن أشياء لم يكن يستعملها، مبرراً استحقاق التكاليف بحجة أنها كانت أمام الساكن فلماذا لم يستخدمها؟! ويدور حوار الاسكتش حول هذا الإطار.

الاسكتش الكوميدي الغنائي : الدكتور ميزو

اسكتش مسرحي غنائي ساخر عن معاناة الطبيب بعد تخرجه من الكلية، وتدور أحداثه عن معاناة الطبيب المصري في مرحلة الامتياز بعد التخرج وهى المرحلة العملية التي تلى الحصول على شهادة بكالوريوس الطب، وفي الاسكتش يؤدي الدور طبيب امتياز يسمى ميزو ويتعرض لمواقف صعبة نتيجة عدم خبرته في معالجة المرضى وعدم معاونة الأطباء النواب والأطباء المساعدين والأطباء المشرفين، والضحية في النهاية هو المريض الذي يموت في الاسكتش، تم عرض هذا الاسكتش في حفل تخرج طلاب كلية الطب بجامعة المنصورة في مصر.

الاسكتش الكوميدي : جعلوني طبيباً

فيلم كوميدي ساخر يروي معاناة الطبيب منذ التحاقه بالدراسة في كلية الطب وبدء المذاكرة وازدحام المواد وصعوبتها، مروراً بمرحلة الامتياز التي لا يجد فيها تعاوناً من الأطباء والنواب، وانتهاءاً بمرحلة التعيين في أماكن نائية بعيدة.

الفيلم أنتجه طلاب كلية الطب بجامعة المنصورة في مصر، وتم أداء الأدوار داخل مستشفيات جامعة المنصورة، وتم عرضه في حفل تخرج طلاب كلية الطب لإحدى الدفعات السنوية.

 

تابع أيضاً:

اسكتش هاها | اسكتشات مسرحية مكتوبة

اسكتش تداخل تصريحين| فيديو ونص

اسكتش ميمي في الثانوية | اسكتشات مسرحية مكتوبة

اسكتش ميمي والتنسيق | اسكتشات مسرحية مكتوبة

اسكتشات ثلاثي أضواء المسرح| لو كانوا سألونا| ليبمو وشيمو

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.