الأربعاء , نوفمبر 22 2017

تدبر ساعة| عجائب الإنسان والحيوان والكواكب والبحار

يقول ابن عباس رضى الله عنه: تَفَكَّروا في آلاء الله، ويقول الحسن البصري: تَفَكُّر ساعة خير من قيام ليلة، ووردت كلمة التَّفَكُّر في ثمانية عشر موضعاً في القرآن الكريم منها”وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ”، وقوله “حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآياتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”، وقوله “قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا”، وقوله ” كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ”.

عجائب الطيور والحيوانات

  • طيور الهزاز تهاجر من شمال أمريكا إلى جنوبها فى الخريف وتقطع نحو ألف ميل فوق البحار ولا تضل طريقها وفى الربيع تعود إلى الوطن .
  • للصقر بصرا تلسكوبيا مكبرا مقربا يرى به من بعد مئات المترات .
  • الحصان يستطيع أن يعود لمنزل صاحبه وحده حتى فى الظلام إذ لديه القدرة على الرؤية ولو فى غير وضوح .
  • الكلب يستطيع أن يشم ويحس بالحيوان الذى مر.
  • إحدى العناكب المائية تصنع عشها على شكل بالون من خيوطها ثم تعلقها تحت الماء ثم تمسك ببراعة فقاعات الهواء فى جسمها ثم تطلقها تحت العش حتى ينتفخ العش وعندئذ تلد صغارها وتربيها .
  • البومة تستطيع رؤية فأرا دافئا على عشب بارد فى ظلمة الليل .
  • دودة الطعم إذا أنت قطعت رأسها سارعت إلى صنع رأسا بدلا منها .
  • ثعابين الماء حينما يكتمل نموها تهاجر من مختلف الأماكن إلى جنوبى برمودا وقد تقطع آلاف الأميال فى المحيط وعندما تصل تبيض وتموت ، أما صغارها فإنها تعود وتجد طريقها إلى الشاطئ الذى جاءت منه أمهاتها وهى تقاوم التيارات القوية والعواصف والأمواج حتى إذا اكتمل نموها دفعها قانون خفى إلى الرجوع حيث كانت ، لتصنع ما صنعت أمهاتها .

 

فيا عجبا كيف يعصى الإله ؟      أم كيف يجحــده الجاحــد؟

ولله فـى كـل  تـحـــريـكـة       وفى كل تســكينة شــــاهد

وفــى كــل شــئ لـه  آيــة       تــــدل على أنه  الواحـــد

الكواكب والنجوم

  • الأرض :

أحد كواكب المجموعة الشمسية ، يتكون سطحها من تربة وماء وصخور ويحيط بها هواء وهي موطن الكائنات البشرية وأحياء أخرى تعيش على القشرة الأرضية ، وقدر عمر الأرض حوالي 4.5 بليون سنة، ويبلغ قطرها حوالي 13.000 كم، وتدور حول محورها في زمن قدره 23 ساعة و56 دقيقة و 4.09 ثانية، وتسير الأرض مسافة قدرها 958 مليون كم حول الشمس في زمن قدره 365 يوم و6 ساعات و9 دقائق و 9.54 ثانية، وتسير بسرعة 107.200 كم/س ، وتقوم الأرض بعملها بتلك النظم الحسابية الدقيقة بلا خلل .

  • الغلاف الجوي  :

يحيط بالأرض ويمتد حوالي 1.600 كم فوق السطح ويتكون من 78% نيتروجين و21% أكسجين و1% أرجون وغازات أخرى والسمك محدد بدقة فلو كان أرق مما هو عليه لأدى لاختراق ملايين الشهب داخـل الأرض ولأشعلت كل شئ قابل  للاحتراق ولمزقت الإنسان على  الأرض  فسـرعة الشهاب الضئيل تفوق سرعة الرصاصـة 90 مرة .

  • القمر :

قطره 3470 كم, يستغرق دوران القمر حولي محوره  27.3  يوما  ويبعد مسافة 420000 ميل عن الأرض وله جاذبية تحدث ظاهرة المد والتى قد ترتفع إلى 60 قدما فى بعض المحيطات .

  • النجوم :

تتجاوز البلايين ، منها ما هو أكبر من الشمس آلاف المرات ، ضوءها يصل إلينا بعد  ملايين  السنين الضوئية ، والنجوم متباعدة عن بعضها بنظام  متناسق  فلا يقتـرب  مجــال مغناطيسي لنجم من آخر وأقرب نجـم لمجموعتنا الشمسـية «ألفا قنطورس» ويبعد عنا أربع سنوات ضوئية .

سئل أعرابى : ما الدليل على وجود الله ؟
فقال : البعرة تدل على البعير  وخط السير يدل على المسير
فكيف بسماء ذات أبراج
وأرض ذات فجاج
وبحار ذات أمواج
أفلا يدل ذلك على العلى الكبير ؟

في جسم الإنسان

** يوجد في جسم الإنسان نحو 32 بليون خلية .
** عند تناول الطعام يقوم اللعاب بخفض درجة حرارة الطعام إن كان ساخنا وكسر برودته إن كان مثلجا وتخفيف حدته إن كان لاذعا.
** الغدد النخامية والغدتين فوق الكليتين تحفظ التوازن الحيوي في الإنسان فعندما يحاط الجسم بجو بارد تخرج افرازات ترفع ضغط الدم فيشعر الجسم بالدفء ، وفي حالات الجروح الخطيرة والانفعالات النفسية تخفض ضغط الدم وتسرع تجلط الجروح .
** مركز حاسة الابصار العين ، وتحتوي على 130 مليون من مستقبلات الضوء ويقوم بحمايتها الجفن ذو الأهداب بحركة لا إرادية يمنع عنها الأتربــة
والأجسام  الغريبة كما يكسر من حدة الشمس وتمنع جفاف العين أما الدموع فهى أقوى مطهر للعين ويجعل حركة العين سهلة .
** يتكون الهيكل العظمي من 206 عظيمات في الإنسان البالغ وتتصل بعضها ببعض وهذه العظام تقوم بتكوين الكريات الدموية الحمراء والبيضاء وكسلها فى العمل يسبب فقر الدم الذي لو زاد لأودى بحياة الإنسان.
** الجهاز اللمفاوى يساعد الكريات البيضاء في قتل الميكروبات التي تغزو الجسم فإذا عجزت الكريات عن قتل الميكروب قام الجهاز اللمفاوى بحمل الميكروبات وحجز الخلايا الهالكة حتى لا تصل هذه السموم عبر الدم إلى القلب .
** تحتل العضلات أكثر من نصف الجسم البشري إذ يحتوي على أكثر من 600 عضلة و هذه العضلات هي التي تدفع الغذاء من الفم إلى القناة الهضمية و هي التي تمتص الهواء لتدفعه إلى الرئتين وهي التي تحول الأكل إلى الحركـة أي تحـول الطاقـة الكيميائيـة إلى طاقـة ميكانيكية .
فتبارك الله أحسن الخالقين

أسرار في عالم البحار

عالم البحار

** اكتشف العلماء أن البحار والمحيطات مغطاة بسحب ركامية كثيفة تحجب قسماً كبيراً من ضوء الشمس.
** تمتص مياه البحار ألوان الطيف الضوئي تدريجياً كلما زادت هذه الألوان تعمقاً، فتنشأ مستويات من الظلمات داخل هذه البحار ويشتد الظلام بعد عمق 1000 متر حتى إذا أخرج الإنسان يده لم يراها.
** كشفت علوم البحار الحديثة أيضا عن وجود أمواج عاتية في البحار العميقة.
وهذا ما أشار إليه قوله تعالى : “أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها و من لم يجعل الله له نورا فما له من نور”
** استطاع العلماء مشاهدة أسماك من صنف (Osteichthyes) في البحار العميقة على عمق بين (600م–2700 م) تستخدم أعضاء مضيئة فى جسمها حتى تستطيع أن ترى في الظلام وتلتقط فريستها .
** يوجد بين البحار المالحة حواجز مائية تحافظ على الخصائص المميزة لكل بحر.
**  كما اكتشف العلماء أنه يوجد اختلاط بين البحرين رغم وجود الحاجز لكنه اختلاط بطيء بحيث يجعل القدر الذي يعبر من بحر إلى بحر يتحول إلى خصائص البحر الذي ينتقل إليه دون أن يؤثر على خصائصه.

وهذا ما أشار إليه قوله تعالى : ( مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ * فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)
** لا يوجد لقاء مباشر بين ماء النهر وماء البحر في منطقة المصب لوجود حاجز مائي يحيط بهذه المنطقة ويفصل بين الماءين.
** تعتبر منطقة المصب حجـر على الكائنـات التي تعيش فيها ومحجورة عن الكائنات التي تعيش خارجها.
** يتراوح متوسط عمق البحار والمحيطات ما بين 3000-5000م مما يجعل الضغط في قاعه يبلغ ما بين ثلث ونصف طن عن كل سم مربع ورغم هذا الضغط العالى إلا أن به كائنات حية رقيقة وطرية تعيش فى هذه الظروف بقدرة الملك

عجائب الإبل

أذنا الإبل:

صغيرتان قليلتا البروز لها القدرة على الانثناء خلفاً والالتصاق بالرأس ليقيها من الرمال والعواصف الرملية.

قوائم الإبل :

طويلة لترفع جسمها عما يثور تحتها من غبار، كما تساعدها على اتساع الخطو وخفة الحركة، وتتحصن أقدامها بخف يغلفه جلد غليظ يضم وسادة عريضة لينة ، ومن ثم يستطيع السير فوق أكثر الرمل نعومة، وهو ما يصعب على أية دابة سواه ويجعله جديراً بلقب ” سفينة الصحراء” .

عينا الإبل :

لها روموش ذات طبقتين تدخل الواحدة بالأخرى لتمنع دخول الرمال.

عنق الإبل:

مرتفعة لتتمكن من تناول نبات الأرض وقضم أوراق الأشجار المرتفعة فضلاً عن أن العنق الطويل يساعد الجمل على النهوض بالأثقال.

معدة الإبل:

ذات أربعة أوجه وجهازه الهضمي يستطيع هضم أي شئ بجانب الغذاء (كالمطاط في الأماكن الجافة).

تنظيم جسم الإبل للحرارة :

جسم الجمل مغطى بشعر كثيف يقوم بعزل الحرارة ومنعها من الوصل إلى الجلد ، مما يجعل حرارته بين 34 ْم و41 ْم، ولا يعرق الجمل إلا إذا تجاوزت 41 ْم ويكون هذا في فترة قصيرة من النهار أما في المساء فإن الجمل يتخلص من الحرارة دون أن يفقد قطرة ماء، وهذه توفر للجمل خمسة لترات كاملة من الماء.

إنتاج الإبل للماء :

من حكمة خلق الله في الإبل أن جعل احتياطي الدهون في سنام الإبل كبيراً (نحو 120 كجم)، فيقوم الجمل بتمثيلها وإنتاج ماء وطاقة وثاني أكسيد الكربون ولهذا يستطيع الجمل أن يقضي حوالي شهر ونصف بدون ماء يشربه .

حليب الإبل :

أعجوبة من أعاجيب خلق الله حيث  تحلب الناقة  لمدة عام كامل في المتوسط بمعدل مرتين يومياً (متوسط الإنتاج اليومي من 5 ـ 10 كجم من اللبن)

أهمية الإبل في الأمن الغذائي :

في عامي 1984 و1985 أصيبت أفريقيا بالجفاف وفي كينيا كانت القبائل تعيش على الأبقار التي كفت عن إفراز اللبن ومات معظمها، بينما نجت القبائل التي كانت تعيش على الإبل، ومن هنا ظهر للإبل أهمية اقتصادية ومستقبلية في عالم تستنفد سريعاً موارده من الغذاء والطاقة

يقول تعالى : “أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت؟”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.