قصص ومواقف.. وعظات وعبر

هذه مجموعة من القصص والمواقف التي تظهر عبر وعظات واستفادات عن الصبر والرزق الحلال والدعاء وحسن وسوء الخاتمة، وعن الصلاة والتوبة، وعن آفة المواقع الإباحية.

الصبر والرزق الحلال

حماردخل الخليفة على بن أبي طالب رضى الله عنه مسجد الكوفة يوما وقال لرجل كان واقفا على الباب : أمسك بغلتي ، فسرق الرجل لجام البغلة وتركها ، فلما خرج الإمام عليّ وفي يده درهمين ليكافئ بهما الرجل ، إذا به يجد البغلة بغير لجام فدفع لغلامه الدرهمين ليشتري بهما لجاما جديدا ، فلما ذهب الغلام إلى السوق وجد اللجام في السوق وقد باعه السارق بدرهمين ، فقال الإمام علي رضى الله عنه : إن العبد ليحرم نفسه الرزق الحلال بترك الصبر

ارحمني

غرابقال مالك بن دينار : خرجت إلى الحج، و بينما أنا سائر في البادية ، إذ رأيت غراباً في فمه رغيف ! فقلت: هذا غراب ، إن له لشأناً! ، فتتبعته حتى نزل عند غار ، فذهبت إليه ، فإذا بي أرى رجلا مشدوداً لا يستطيع فكاكاً ، و الرغيف بين يديه! ، فقلت للرجل : ما شأنك ؟ فقال : أنا من حجاج البيت ، أخذ اللصوص مالي ومتاعي ، وشدوني وألقوني في هذا الموضع ، فصبرت على الجوع أياماً ، ثم توجهت إلى ربي بقلبي وقلت: يا من قال في كتابه العزيز “أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء” فأنا مضطر فارحمني فأرسل الله لى هذا الغراب بطعامي  .

 

خذ ميتك!

kabrيقول الشيخ القحطانى : لقد جئ بميت نغسله ، فلما بدأنا إذا بلون الميت ينقلب كأنه فحمة سوداء وكان قبل ذلك أبيض البشرة ، فخرجت من مكان التغسيل وأنا خائف فوجدت أبيه واقفاً بالبـاب فسألته: ما شأن هذا الرجل ؟ فقـال : كـان لا يصـلى ، فقلت له: خـذ ميتك فغسله.

 

 

أطعته فأعطاني

rainعن محمد بن سويد (أمير دمشق) أن أهل المدينة قحطوا ، فبينما هم في دعائهم إذا أنا برجل عليه ثياب بالية صلى ركعتين أوجز فيهما، ثم بسط يديه إلى الله تعالى فقال: أقسمت عليك إلا أمطرت علينا الساعة! ، فلم يرد يده ولم يقطع دعاءه حتى تغشّت السماء بالغيم وأُمطروا، حتى صاح أهل المدينة مخافة الغرق.
فقال: يا رب إن كنت تعلم أنهم قد اكتفوا فارفع عنهم..، فسكن المطر.
فتتبعت الرجل ، حتى عرفت موضعه، ثم أتيته فقلت له : قد أتيتك في حاجة.
قال : وما هي؟، قلت : تخصني بدعوة. قال : سبحان الله !! أنت أنت وتسألني أن أخصك بدعوة؟! ، قلت : ما الذي بلّغك ما رأيت؟ قال : أورأيتني؟ قلت نعم.
فقال : أطعت الله فيما أمرني ونهاني، فسألته فأعطاني.

كان طيباً ولكن ..

الصلاةتوفى شاب فى حادث بالأردن، وعندما حفروا له قبراً فوجئ الناس بوجود ثعبان بالقبر قد التوى رأسه في الداخل وذنبه في الخـارج وعينـه بارزة تطالع الناس ، فترك الناس الحفــرة ليحفروا مكاناً آخر على بعد مائتي متر , وبينما هم كذلك إذا بالثعبان يظهر بالحفرة الثانية ، فعادوا للقبر الأول ، فإذا بالثعبان قد اخترق الأرض وخرج من القبر الأول مرة أخرى .فأحضروا أسياخ وعصي وأخرجوا بها الثعبان من القبر فجلس على حافته, فأصاب الناس ذعر وخوف , ثم جاءوا بالشاب الميت وما أن أدخلوه القبر حتى دخل الثعبان إلى أسفل القبر بحركة سريعة أثارت الغبار ، فهرب الذين داخل القبر من شدة الخوف, والتوى الثعبان على ذلك الميت.
يقول الراوي: كنا نسمع تحطيم عظامه كما تحطم حزمة الكرات, وما استطعنا أن نفعل شيئاً, فدفناه وردمناه وهو على هذه الحال ، ثم ذهبنا إلى والده فسألناه عن ابنه فقال: والله إنه كان طيباً مطيعاً إلا أنه كان لا يصلي!

يتبولون على قبره

كمبيوترتوفى شاب فى حادث سير وبعد أيــام مــن دفنه ، رأت أمه فى المنام أن صِبية يتبولون على قبره ، فتعجبت من هذا الحلم وروت الحلم لصديق ابنها الذى أدرك السبب وهو أن ابنها لديه مجموعة بريدية إباحية e-group ولديه موقع إباحي site يحتوي على صور جنسية، فحاول الصديق أن يخفف مما يحدث لصديقه فى القبر ويقوم بإغلاق الموقع والمجموعة البريدية إلا أنه لا يعرف بينات المستخدم وكلمات السر لتلك المواقع ، اتصل بالشركة المستضيفه للموقع وأخبرهم أن صاحبه قد مات
وموقعه ما زال يبث صورا إباحية فارحموه فى موته ، وكان ردهم أنهم لا يستطيعون عمل شئ !!

** “.. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه ..”           حديث شريف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.