الإثنين , مايو 20 2024

مسلسل الب ارسلان الموسم الثاني | الحلقة 41 | 42 | 43 | 44

نقدم لكم مسلسل الب ارسلان الموسم الثاني | الحلقة 41 | 42 | 43 | 44

وفي الحلقات السابقة يتمرد ابراهيم ينال على السلطان طغرل بعد أن اتفق مع البساسيري لقتل الب ارسلان وهربا من سجن السلطان طغرل سوياً.

وطعن البساسيري السيد شاغري لينصب فخاً لألب أرسلان لكنه تغلب عليه.

التقى الجمعان ونزل ينال وألب أرسلان ليتبارزا دون التقاء الجيشان.

قد يهمك:

كافة حلقات مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني
قائمة أفلام عائلية نظيفة family_films

مسلسل الب ارسلان الموسم الثاني

الحلقة 41 | 42 | 43 | 44

الحلقة 41 مسلسل ألب أرسلان

في الحلقة 41 من مسلسل الب ارسلان يعود المخرج للوراء قبل 6 أشهر قبل التقاء الجيشان سوياً.

يذهب كل من الب أرسلان وينال لقادة الأتراك الكبار ليعلم ما هو موقفهم من الحرب.

كان منهم السيد قطلمش ابن عم السلطان طغرل وقد أنقذت قبائل يابغو والده عندما كان محاصر، فرفض مساعدة الب ارسلان حتى لا يقف ضد قبائل يابغو والذين هم في صف ينال.

واتفق السيد قطلمش مع ينال أن يهاجم من الجهة الشرقية لمدينة ري مقابل أن يكون هو صاحب العرش من بعد ينال، ويهاجم ينال من الجهة الغربية.

ورفض السيد تويغار الاتحاد مع الب ارسلان وتعاون مع ينال.

ذهب السيد شاغري لينال ليقنعه أن يتنازل عن سفك الدماء فرفض ينال ويسقط السيد شاغري ميتاً متأثراً بجرحه.

يأتي البساسيري لدعم ينال بجنود التكفور متنكرين في زي السلاجقة لرفض ينال مساعدة الكفار له.

يجتمع الجيشان ويرسل السيد قطلمش رسالة للسلطان أنه معه ورسالة لينال أنه ينسحب وقد طمع في العرش فلم يعطه لينال.

انسحب السيد تويغار من أرض المعركة لصف السلطان طغرل وقد اتضح أنه وضع خطة مع أرسلان لخداع ينال.

تبارز كل من الب أرسلان وينال وانتصر الب ارسلان وانسحب البساسيري بالجنود الذين معه لكن محاربين أرسلان يلحقوه في الغابة.

طلب ينال من الباقي من جيشه أن ينسحبوا لا يثأروا لدمه.

أخذ الب ارسلان ينال للسلطان طغرل ليقتل بنفسه.

انتهت الحلقة بموت ينال وبميلاد ملك شاه ابن الب ارسلان.

الحلقة 42 مسلسل ألب أرسلان

في الحلقة 42 تتسلم زوجة ينال جثته وتدفنها، ويتم نفيها لكنجة لكن التكفور ينقذها ويأخذها للقلعة.

يذهب التكفور إلى قطلمش ويخبره بأمر جلال وأنه ابن زوجة السلطان طغرل.

يجادل السيد قطلمش السلطان طغرل في أنه يريد تولي عرش السلاجقة لابن زوجته ولم يخبر من هو ويريد أن يكون هو ولي العرش فيصفعه السلطان على وجهه.

يأمر السلطان طغرل الب ارسلان بأخذ قبائل يابغو الداعمين لينال وقد أعطاهم السلطان فرصة أخرى إلى سوماري ليتمركزوا فيها لتمهيد لفتح قلعة أني.

يهجم التكفور على قافلة تلك القبائل ويقتل منهم الكثير ويتهم قائدهم أن ألب أرسلان هو من صنع لهم فخاً فيقتله.

يتم كشف جلال جاسوس البساسيري عند نصب فخ للبساسيري ومحاولة انقاذه لكن الب أرسلان يقتل البساسيري ويأسر جلال ويسلمه للسلطان ويأمر السلطان بحبسه عندما علم أنه ابن زوجته.

تخطط رزان مع عمة سفرية بخطف أختها الصغيرة فتخرج سفرية وابنها والأم أكناي وراء العربة التي أخذت أختها فتنقلب عربة سفرية وتنطلق عربة أختها.

يأتي قطملش للسلطان ويطلب منه توليه ولي العهد ويخبره أن ألب أرسلان قتل قائد قبائل يابغو فيغضب السطان على الاثنين ويقرر أن سليمان هو ولي العهد.

ذهب سليمان متنكراً إلى قلعة أني وتمت الإمساك به.

الحلقة 43 مسلسل ألب أرسلان

في الحلقة 43 ينقذ ألب أرسلان سفرية وتكشف أمر رزان وتقتلها.

يخطط ألب أرسلان للهجوم على قلعة آني عبر جسر بارنغوت في السر، وهو الطريق الأكثر أمناً للوصول إلى أنى.

يقرر السيد قطلمش الهجوم على سوماري ويعلن التمرد للاستيلاء على العرش، لكنه يعلم خطة الب أرسلان ويؤجل الهجوم على سوماري ويذهب للجسر في العلن فيعلم التكفور ويقابله عند الجسر ويدمر الجسر.

يتشاجر ألب أرسلان مع السيد قطلمش لإفساده خطته وصعوبة فتح آني.

يطعن جلال أمه زوجة السلطان، ويهرب ويلجأ للسيد قطلمش الذي يستخدمه لصالحه.

يطعن الكسندر سليمان ويعالجه التكفور ويقرر تزويجه من ابنته لاقامة صلح بينه وبين السلاجقة ليقف الهجوم على آني ويخطط لضرب السلاجقة في ظهرهم.

يرفض الب ارسلان الاتفاقية ويوافق عليها السلطان، وتتم مراسم الزواج دون حضور ألب أرسلان، يحضر الكونت ليون بأمر من الامبراطور لوقف الزواج.

يأتي خبر للتكفور أن الأتراك هجموا على سوق سوماري وقد كان الكسندر هناك وفقاً للاتفاقية التي تنص على أن السوق تحت إدارة الدولتين.

ويأتي خبر لألب أرسلان أن قطلمش هجم على السوق فلحق به الب أرسلان خوفاً من إضاعة السوق.

انتهت الحلقة بقتل قطلمش ألكسندر ودخل التكفور وسليمان للسوق وصدموا بموت الكسندر وظنوا أن الب أرسلان هو من قتله.

الحلقة 44 مسلسل ألب أرسلان

في الحلقة 44 يهدد التكفور ألب أرسلان بقتله انتقاماً لابنه، لكن السيد قطلمش يخبر الجميع أنه هو من قتله وأنا سوق سوماري أصبح ملكه.

يتشاجر سليمان وألب أرسلان لكن يذهب كل منهم للأسياد التي تتعاون مع السيد قطلمش ويقطعا رؤوسهم ويقدماها لقطلمش.

يحاول الكونت ليون قتل أوكة زوجة ينال لكنها تخبره بمكان كنز ينال مقابل عدم قتلها.

يرسل السيد قطلمش إلى الأمير أزبركان أخو ينال وقد حرضته جوهر أنه مظلوم ولا يأخذ حقه وطلب منه أن يعلم أين كنز ينال من زوجته ويعدها بإرجاع مكانتها عندما يصل قطلمش إلى الحكم ويعد أزبركان بحكم أذربيجان.

راقبت سفرية أزبركان وعلمت أنه دخل القلعة لمقابلة زوجة ينال وكان وقتها يخبر الب ارسلان بمكان الكنز، فأخبرها أرسلان أنه يثق به وهو يخدع قطلمش وزوجة ينال.

خطط أزبركان مع الب ارسلان أنه سيخدع قطلمش والسيدة أوكة وسيتقابل التكفور وليون مع قطلمش ويخلصا على بعضهما.

لكن يتضح أن أزبركان قد خان الب ارسلان وجعله يتقاتل مع ليون وقتل ألب غوت.

أخذ أزبركان الكنز وسلمه لقطلمش، وذهب لأخذ السيدة أوكة وهاجر التي أرسل لها رسالة لتقابله في كوخ مع أوكة دون معرفة ما حدث.

تراقبها سفرية ولكي تسكتها جوهر تضربها فتصاب، وقد أرسلت سفرية تطلب الدعم فأتى أرسلان للكوخ وأنقذ سفرية لكن أخذت جوهر رهينة إلى السوق مقابل اطلاق سراح أزبركان.

قتلت الأم أكنى أوكة قصاصاً وقد تسببت في مقتل ابنها، وأخذ الب ارسلان أزبركان لاستبداله بجوهر.

أتى ليون بالمنجنيق لضرب السوق وتقاتل مع أرسلان أمام السوق، وقررت جوهر أن تذهب مع أزبركان ودخلا السوق.

اتهت الحلقة بضرب ليون السوق بالمنجانيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *