كرتون كليم الله | الجزء الثانى | 1 : 10

نعرض الجزء الثاني من حلقات كرتون كليم الله موسى عليه السلام، ونستعرض هنا الأحداث من بداية غرق فرعون وجنوده حتى أمر الله موسى بالذهاب مع بني إسرائيل إلى بيت المقدس.

وهذه الأحداث نتناولها في الحلقة 1 والحلقة 2 والحلقة 3 والحلقة 4 والحلقة 5 والحلقة 6 والحلقة 7 والحلقة 8 والحلقة 9 والحلقة 10.

قد يهمك متابعة هذه الروابط:

كرتون كليم الله | الجزء الثانى

الحلقة 1 | موسى عليه السلام

توقفت الأحداث فى الجزء الأول عند غرق فرعون وجنوده، ولفظ البحر لهم لتكون عبره للمجرمين.

أقام بنو إسرائيل إحتفالاً بموت فرعون، وظلوا يسخرون منه، بينما موسى يسجد لله شكراً، لكنه حزن بعدما علم بقتل فرعون لـ”آسيا” قبل غرقه.

وسار موسى عليه السلام ووراءه بني إسرائيل إلى ميقات ربه, ومروا على قوم يعبدون الأصنام فطلب بنو إسرائيل من موسى أن يصنع لهم إلهاً يعبدونه ويقدمون له القرابين، فغضب موسى من قولهم ثم واصلوا المسير.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 2 | موسى عليه السلام

تعب بنو إسرائيل من السفر، وبعدما وصلوا أقاموا خيامهم، وفى الليل أخبر موسى أخاه هارون بأنه ذاهب لملاقاة ربه، ولكن عندما أخبر هارون بنى إسرائيل بذهاب موسى سخروا منه.

من جهة أخرى روت أحداث الحلقة قصة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم حينما شم رائحة أثناء رحلة الإسراء والمعراج فسأل جبريل عليه السلام فرد عليه قائلاً إنها رائحة ماشطة بنت فرعون.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 3 | موسى عليه السلام

كان موسى عليه السلام صائماً لمدة 30 يوماً، وعندما ذهب لملاقاة ربه، خشى أن يلاقى ربه ورائحة فمه سيئة فأفطر.

فلما قابل ربه، قال الله له: إن رائحة فم الصائم عندي أطيب من ريح المسك. فأمره بأن يصوم 10 أيام أخرى، وصامها موسى.

طلب موسى من الله أن يره، فقال الله: لئن استقر الجبل مكانه فسوف ترانى. فلما نظر موسى للجبل إذا بالجبل ينهار، فسقط موسى صعقاً، وعندما استفاق تاب إلى الله من سؤاله، ثم أنزل الله عليه التوراة.

من جهة أخرى كان هارون عليه السلام يحل مشاكل بنى إسرائيل التى لا تنتهى، وتمنى بنو إسرائيل أن يكون لهم إله يعبدونه ولو بكل ما يملكون من ذهب، وكان السامري يستمع لما يقولون.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 4 | موسى عليه السلام

أخذ السامري ذهب العبيد وقام بصهره، وصنع منه عجلاً وقال للعبيد هذا إلهكم وإله موسى.

وعندما انتهى موسى من لقاء ربه وعلم الوصايا العشر، أخبره الله تعالى أن قومه قد ضلوا من بعده فرجع إلى قومه وهو شديد الغضب.

لمتابعة   انقر هنا

 

الحلقة 5 | موسى عليه السلام

ظل السامري يضل بني إسرائيل، ولما علم هارون بفعل السامري، ركض بسرعة ليعيد بني إسرائيل إلى رشدهم لكن السامري ظل يدافع عن العجل.

وظل الأمر كذلك حتى وصل موسى عليه السلام.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 6 | موسى عليه السلام

وصل موسى عليه السلام وهو غضبان أسفاً، وأخذ يشد شعر ولحية أخيه هارون، والمؤمنون يدافعون عن هارون.

ولما أدرك موسى أن السامري هو المتسبب في هذا الضلال، وأنه قد ظلم أخاه، ودعا على السامري وطرده، وعاقب قومه،  حتى عفا عنهم الله بعد ذلك.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 7 | موسى عليه السلام

قرأ موسى على قومه الوصايا لكن لم يتبعه أحد، وفي اليوم التالي طلب بنو إسرائيل  من موسى أن ينسخ لهم الألواح فأمر الله الجبل أن يطير فوقهم.

عندئذ قال لهم موسى إن لم تقبلوا ما فى الألواح سيسقط الجبل فوق رؤسهم فسجد العبيد خوفاً من سقوط الجبل.

ولما علم الأطفال بمكان السامري، ذهبوا ليلقوا عليه الحصى.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 8 | موسى عليه السلام

واختار موسى 70 رجلا ليذهبوا معه لملاقاة الله، ولكنهم كرهوا أن يذهبوا مع موسى ليلاقوا ربهم، ولما حان الوقت قال موسى للعبيد اذهبوا لملاقاة ربكم وتوبوا إليه.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 9 | موسى عليه السلام

عندما وصل الرجال السبعون نزل عليهم الغمام، وسمعوا صوت الله وأنصتوا له، وعندما انتهى كلام الله، قال بنو إسرائيل لموسى: أهذا صوت الله أم صوت أحد آخر مختبئ فى الغمام؟

قال موسى: هذا صوت الله. ففوجئ بهم يشككون ويطلبون قائلين: أرنا الله جهرةً. فأهلكهم الله.

وبعدها سأل موسى الله أن يغفر لهم  فهم لا يعلمون خطأ ما قالوه، فأحياهم الله وأمر موسى بالذهاب للأرض المقدسة.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

 

الحلقة 10 | موسى عليه السلام

عاد موسى والـ 70 رجل إلى قومهم، وظلوا يسألون بعضهم البعض عما حدث، وأخبر موسى قومه بأمر الله وهو الذهاب إلى بيت المقدس، وتجهزوا ثم انتقلوا إليها.

لمتابعة الحلقة انقر هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.