مسلسل حبيب الله الجزء الثاني| الحلقة 1|2|3|4|5|6|7|8|9|10

مسلسل حبيب الله الجزء الثاني هو حلقات رسوم متحركة من إنتاج استوديوهات إي تي إي للرسوم المتحركة وسنروي لكم سيرة الرسول بعد غزوة بدر التي كانت نصراً كبيراً للمسلمين.

ونعرض لكم الحلقة 1، والحلقة 2، والحلقة 3، والحلقة 4، والحلقة 5، والحلقة 6، والحلقة 7، والحلقة 8، والحلقة 9، والحلقة 10.

قد يهمك متابعة هذه الموضوعات:

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 1

وبعد أن جمع المسلمون غنائم بدر أرادت قريش الانتقام فأخذوا يتدربون ويجهزون جيشا لمحاربة الرسول صلى الله عليه وسلم.

وكانت بنو ثعلبة قد غضبت مما حصل في غزوة بدر فأرسلت محاربا يسمى “غوث بن ثابت” لقتل الرسول صلى الله عليه وسلم.

ذهب غوث إلي الرسول صلى الله عليه وسلم وكان الرسول جالساً أسفل شجرة، فوضع غوث السيف في عنق الرسول صلى الله عليه وسلم  وقال له: من يحميك مني؟

رد الرسول صلى الله عليه وسلم قائلاً: الله.

فوقع السيف من يد غوث وأخذه الرسول صلى الله عليه وسلم ووضعه في عنق غوث وقال: من يحميك مني؟

قال غوث: الرحمة يا رسول الله.

فطلب منه الرسول صلى الله عليه وسلم بأن يسلم، فأسلم وعاد إلى قومه ليروي لهم ما حدث ويدعوهم إلى عبادة الله.  

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 2

وفي العام الثالث من الهجرة أعدت قريش جيشاً لمحاربة الرسول صلى الله عليه وسلم وتحالفوا مع رأس المنافقين عبد الله بن أبى بن سلول.

واستشار الرسول صلى الله عليه وسلم قومه وخيرهم في أن يخرج من المدينة ليحارب قريش أو ينتظرهم داخل المدينة.

وفي قريش كانت “هند” زوجة أبي سفيان تريد الانتقام من حمزة بن عبد المطلب عم الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه قتل أباها وعمها وأخاها، فاستعانت برجل ماهر في الرماية ويدعى “وحشي” وطلبت منه أن يقتل حمزة مقابل أن تعتقه.

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 3

 قرر الرسول صلى الله عليه وسلم والمسلمون الخروج لمحاربة قريش خارج “يثرب” عند جبل أحد، وأمر النبي خمسين محارباً من الرماة أن يصعدوا على جبل أحد، وسميت هذه الغزوة بغزوة أحد.

والتقي الجيشان، جيش المسلمين، وجيش كفار قريش، وبدأت الحرب وسط غضب كفار قريش ورغبتهم لأخذ ثأرهم، لكن الحرب كانت تسير لصالح المسلمين وبدأ جيش قريش في الانسحاب.

وأمرت هند وحشي بأن يقتل حمزة وهم في أحد، فرفض أن يقتله لأن الجيش انسحب وسقطت راية الكفار.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 4

وانتصر المسلمون في غزوة أحد فرأي الرماة الذين فوق الجبل أن المسلمين يجمعون الغنائم فنزل الرماة الذين في الجبل وخالفوا أمر الرسول، فرآهم “خالد بن الوليد” فنادي في قريش أن يرجعوا.

وتحول النصر إلى هزيمة ورأى “وحشي” “حمزة بن عبد المطلب” فألقى حربته فقتل حمزة عم الرسول عليه الصلاة والسلام.

واستشهد في الغزوة 70 مسلماً وأصيب حوالي 100 محارباً منهم الرسول عليه الصلاة والسلام.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 5

وبعد أحداث غزوة أحد، أرسل أبو سفيان رجلاً ليقتل النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فذهب الرجل ليخدع النبي ثم يقتله، لكن الرسول علم من الوحي، وفوجئ الرجل ثم أعلن إسلامه.

أراد الرسول أن يرد لأبي سفيان ما فعله فأرسل صحابيين ليحضرا أبا سفيان، لكن كشفهم “معاوية بن أبى سفيان” فأخبر أباه ليخرج ورائهم فخرج هو وجنوده واختبأ الصحابيان في غار حتى لا يراهم أبو سفيان ومحاربيه.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 6

وصل محارب لأبي سفيان أمام الغار ووقع اشتباك وقتال ومات محارب أبي سفيان، وانطلق أحد الصحابيين إلى المدينة ليخبر الرسول صلى الله عليه وسلم.

أما الصحابي الثاني فبينما هو عائد إلى المدينة واجه اثنين من محاربي أبي سفيان فقتل أحدهما وأسر الآخر إلى المدينة.

أرسل الرسول سرية من سبعين رجلاً إلى “نجد” ليدعوهم إلى دين الإسلام، وعندما استقروا عند بئر “معونة” تعرضوا لخيانة اليهود الذين تآمروا ونقدوا العهد مع النبي وقتلوا السرية بأكملها.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 7

بينما يسير إثنان من الصحابة في الصحراء، فوجئوا بمقتل إخوانهم المسلمين غدراً، وأدركوا أن اليهود هم من فعلوا ذلك، فانطلقا إلى رؤساء اليهود للانتقام منهم، لكن اليهود قتلوا أحدهما وتركوا الثاني.

وانطلق الثاني نحو المدينة وفي طريقه التقى برجلين من اليهود فقتلهما، ولما علم الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك قرر أن يتم دفع دية لأهل هذين الرجلين لأن الرسول لا ينقد العهد مع أحد.

ذهب الرسول إلى بنى النضير ليطلب منهم المساعدة على دفع الدية، ولكن يهود بني النضير أرادوا أن يقتلوا النبي بأن يلقوا عليه حجراً كبيراً من فوقه، لكن الله أخبره بذلك وفضح خطتهم، ونجاه، وانطلق الرسول لمعاقبة بني النضير.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 8

أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بنى النضير بأن يتركوا أرضهم فرفضوا فحاصرهم النبي صلى الله عليه وسلم 6 ليالي حتى خرجوا من أرضهم وذهب بعضهم إلى خيبر والبعض الآخر إلى أماكن أخرى.

وفي أحداث الحلقة يموت حفيد النبي عبد الله بن عثمان بن عفان ويحزن النبي صلى الله عليه وسلم، لكن سرعان ما يتبدل الحزن إلى فرح بعد ميلاد حفيده الحسين، الابن الثاني لعلي بن أبي طالب بعد الحسن.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 9

وفى السنة الرابعة من الهجرة حشد كفار مكة الجيش لمحاربة الرسول في بدر ولكن الرسول سبقهم إلى المكان ومكث فيه 8 ليالي، فخافت قريش وترددت وقرر أبو سفيان ألا يكمل المسير وعاد إلى مكة بالجيش فكانت عاراً على قريش.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

حبيب الله محمد عليه السلام | الحلقة 10

وفي السنة الخامسة من الهجرة تحالفت قريش مع اليهود وغطفان وغيرهم ليعدوا العدة لمحاربة الرسول صلى الله عليه وسلم وأرادوا أن يجعلوا بنى قريظة يخونون الرسول ويحاربونه معهم.

لمتابعة الفيديو أنقر هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.