الخميس , يونيو 13 2024

فيلم الفتى الذي سخر الرياح | The Boy Who Harnessed the Wind | ويليام كامكوامبا

نقدم لكم فيلم الفتى الذي سخر الرياح The Boy Who Harnessed the Wind ويليام كامكوامبا.

فيلم بريطاني درامي ملهم للإبداع والابتكار لحل إحدى الأزمات التى هددت حياة قرية بأكملها، تم اصداره عام 2019، بطولة الممثل والمخرج البريطاني من أصول نيجيرية شيواتال إيجيوفور في دور تريويل كامكوامبا.

والفتى ماكسويل سيمبا في دور ويليام كامكوامبا.

إخراج وسيناريو شيواتال إيجيوفو.

والفيلم مأخوذ من قصة واقعية لفتى يدعى ويليام كامكوامبا يبلغ من العمر 14 عاماً من قرية ومبي التابعة لمالاوي، أصيبت قريته بجفاف شديد ومجاعة عام 2002، وقد كان محباً للعلوم، التحق بالمدرسة لفترة وجيزة وطرد منها لعدم استطاعة والده سداد رسومها.

لجأ وليام لمكتبة المدرسة وساعدته أمينة المكتبة، وتعلم وبحث بنفسه حتى توصل لصنع طاحونة هواء ضخمة من مواد بدائية للغاية تقوم بتوليد الكهرباء فتسحب المياة من باطن الأرض، فأحيت تجربته الأرض والبشر في قريته.

انتشر صيت وليام وأتته المنح الدراسية وأكمل تعليمه في مالاوي، ثم درس في أكاديمية القادة الإفريقية في جنوب إفريقيا، حصل على شهادة الدراسات البيئية من كلية دارتموت في الولايات المتحدة.

ولا زالت الطاحونة التي بناها وليام وطواحين الهواء الأخرى توفر للقرية الكهرباء اللازمة لهم طوال العام.

أفلام عائلية نظيفة family_films

قد يهمك:

فيلم الفتى الذي سخر الرياح

The Boy Who Harnessed the Wind

ويليام كامكوامبا

قصة وأحداث فيلم الفتى الذي سخر الرياح:

يبدأ الفيلم في قرية ومبي التي تعتمد في حياتها على الزراعة وتخزين الحبوب، يأتي مندوب الحكومة لشراء الأشجار، فيبيع له عدد كبير من أهل القرية لشدة فقرهم.

يعترض تريويل كامكوامبا والد وليام وزعيم القرية على هذا الوضع لكن دون استجابة من أحد، وقد كانت تلك الأشجار تحميهم من السيول.

قدم تريويل كامكوامبا لابنه وليام في مدرسة القرية وكان متفوقاً في مادة العلوم يلفت نظره الأشياء الموجودة حوله فيسأل أستاذه عن فكرة عمله، وكان يصلح لأهل القرية الأجهزة الكهربية البسيطة مثل الراديو.

حدثت سيول ضخمة بعدها جفاف شديد للقرية ومات الزرع وقلت الحبوب، أتى مندوب الحكومة فطلب زعيم القرية منه دعم الأهالي وإلا فلن ينتخبوه مرة أخرى فضربوه ضرباً شديداً مات على إثره.

هجر بعض سكان القرية وسرق بعضهم البعض، وتشاجر البعض للحصول على دعم الحكومة الذي لا يكفي الجميع.

طرد وليام من المدرسة لفقر أبيه وعدم استطاعته دفع المصاريف، لكن وليام لم ييأس وانضم سراً لمكتبة المدرسة.

أحس وليام بالأزمة التي وقعت فيها قريته فحاول إيجاد حل لها، ووجد كتاب باللغة الإنجليزية اسمه “استغلال الطاقة” وقد كانت تلك المنطقة التي يعيش فيها غنية بالرياح الشديد، ففكر كيف يستغل تلك الرياح لحل الأزمة.

صنع وليام طاحونة صغيرة من الخردة بمساعدة بعض أصدقائه ونجحت الفكرة في توليد الكهرباء، لكنهم كانوا يحتاجون لشيء أكبر.

فكر وليام في دراجة والده لفكها لكن والده رفض بشدة وظن أن ما يقوله خرافة فضلاً على أنه سيفقد دراجته للأبد.

لما اشتد الوضع وحاول وليام وأصدقاؤه إقناع والده لعمل التجربة فوافق.

تعاون كل أهل القرية الباقين في صنع الطاحونة ونجحت الفكرة وخرجت المياة من باطن الأرض ونما الزرع وتخلص أهل القرية من الجفاف المهدد لحياتهم للأبد.

يمكنكم مشاهدة فيلم الصبي الذي سخر العالم مترجم عبر موقع نتفليكس

2 تعليقات

  1. فيلم رائع وملهم والاكثر روعة انه حقيقي

  2. حلو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *