فيلم أصدقاء الثلج Snow Buddies 2008

فيلم أصدقاء الثلج أو رفقاء الثلوج Snow Buddies 2008 تم إنتاجه عام 2008 عن قصة خيالية في ألاسكا أبطالها مجموعة من الكلاب الصغيرة.

وتدور أحداث الفيلم عن 5 جراء أشقاء، (جمع جرو والجرو هو الكلب الصغير)، كانوا يلعبون في حديقة بواشنطن وأثناء ذلك يدخلون إلى شاحنة آيس كريم وتنقلهم إلى مدينة بعيدة وهى مدينة آلاسكا التي تغطيها الجليد.

وتجري الجراء في كل مكان بحثاً عن أثر يوصلهم إلى طريق عودتهم إلى منزلهم مع أبيهم وأمهم، ويسيرون دون الوصول لشئ.

يراهم جرو يسمى شاستا وهو ملك لطفل يدعى آدم ، فيقوم الجرو شاستا بمصاحبة الجراء الخمسة ويحاول مساعدتهم للوصول إلى بلدتهم.

يصحبهم الجرو شاستا إلى كلب خبير بالطرق، فيكشف لهم أن بلدتهم بعيدة جداً ولا يمكن الانتقال إليها إلا عبر الطائرات، وميناء الطيران يقع في نهاية المسار الخاص بمسابقة التزحلق على الجليد.

مسلسل أرطغرل الحلقة 148
مسلسل أرطغرل الحلقة 148

قد يهمك متابعة هذه الأفلام

قائمة أفلام عائلية نظيفة family_films

أصدقاء الثلج

Snow Buddies

يعرض الجرو شاستا على الجراء الخمسة فكرة أن يشتركوا جميعاً في مسابقة التزحلق حتى يتمكنوا من الوصول إلى الميناء الخاص بالطائرات، وبذلك يكون قد ساعد صاحبه آدم على تحقيق حلمه.

وكان الطفل آدم يحب رياضة التزحلق، وتتم من خلال سحب 6 كلاب لعربة، وكان والده بطل ألاسكا الأول، لكنه تعرض لحادث أدي لوفاة بعض كلابه، مما جعله يتوقف عن ممارسة هذه اللعبة.

وكان والد آدم يشجع ابنه على ممارسة رياضة أخرى لكن آدم كان يفشل فيها لأنه كان يحب رياضة التزحلق، وكثيراً ما يذهب إلى مخزن والده ويلعب بعربة والده التي كان يستخدمها سابقاً في المسابقات، ويقرأ في كتب والده عن هذه الرياضة.

شعر آدم بالسعادة حينما وجد جروه شاستا قد أحضر له 5 جراء، ليصبحوا 6 وهو الشرط الذي تتطلبه عربة التزحلق للالتحاق في المسابقة.

راح آدم يدرب الجراء على خوض المسابقة، ثم اشترك في المسابقة بدون علم والده، وفوجئ الحكام واللاعبون بطفل صغير ومعه جراء صغيرة تشترك في مسابقة احترافية شديدة المنافسة.

وكان من بين المتسابقين متسابق شرير، يدبر المكائد لمنافسيه حتى يصيبهم أو يخرجهم من المسابقة ويتحقق له الفوز عليهم.

دبر المتسابق الشرير مكائد في كل المتسابقين حتى أخرجهم من السباق، ولم يهتم بالمتسابق آدم لأنه كان يستخف به.

ولم يتبق في المسابقة إلا اثنين الشرير والطفل آدم، فتقع كلاب الشرير في حفرة ثلجية ويتعطل عن اللحاق بخط النهاية، فيقوم آدم بمساعدته لإخراج كلابه.

فوجئ الشرير بخروج كلابه، فأسرع يجري بهم ليحق بخط النهاية، مما سبب تأخير آدم وكلابه الصغيرة، حتى تحدث مفاجأة من كلاب الشرير حيث توقفت فجأة تمرداً على صاحبها لأنه غير وفي، وخلال ذلك يصل آدم وكلابه إلى خط النهاية ويفوز بالكأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.