ما هى لعبة الحوت الأزرق التي تدفع للانتحار؟

لعبة الحوت الأزرق أو تحدي الحوت الأزرق Blue Whale هي لعبة خطيرة على شبكة الإنترنت، تتضمن 50 تحدياً في 50 يوماً آخرها الانتحار.

لعبة الحوت الأزرق

بدأت لعبة الحوت الأزرق في روسيا عام 2013 ، ابتكرها فيليب بوديكين وكان طالباً في علم النفس قبل طرده من الجامعة بسبب ابتكاره لهذه اللعبة والنتائج الخطيرة التي أدت إليها.

يقول فيليب أن هدفه من ابتكار اللعبة هو تنظيف المجتمع من خلال دفع الناس إلى الانتحار.

وانتشرت لعبة الحوت الأزرق بين المراهقين في روسيا عام 2016 بعدما تحدثت عنها الصحافة وربطت بينها وبين انتحار أكثر من 16 فتاة.

انتشرت موجة من الذعر في روسيا، وتم إلقاء القبض على بوديكين واثنين معه بتهمة التحريض على الانتحار، وتحرك التشريع الروسي للوقاية من الانتحار، ثم اتسع القلق إلى دول العالم.

 

التحديات المطلوبة

ما هى لعبة الحوت الأزرق التي تدفع للانتحار؟
ما هى لعبة الحوت الأزرق التي تدفع للانتحار؟

تتكون لعبة الحوت الأزرق من سلسلة من خمسين تحديا عبر الانترنت، وفيها ينبغي على اللاعب إرسال صورة أو فيديو يدل على إتمام التحدي لكي يواصل اللعب وينتقل إلى التحدي التالي.

ويستمر اللعب لمدة 50 يوماً، وفي كل يوم تحدي واحد، وبعض التحديات المطلوب تنفيذها تتضمن تشويه أو إيذاء الجسد، وتتصاعد حتى تنتهي بالمهمة الأخيرة رقم 50 وهى الانتحار.

ومن أبرز التحديات أو المهام المطلوبة:

  • نحت كلمة أو شكل حوت على الذراع باستخدام أداة حادة.
  • الاستيقاظ فجراً مشاهدة مقطع فيديو يثير الاكتئاب.
  • عمل جروح طولية على الذراع.
  • الاستيقاظ فجراً والوقوف على السطح.
  • نحت حوت على يد شخص خاص.
  • مشاهدة أشرطة فيديو مخيفة كل يوم.
  • قطع الشفاه.
  • نكز الذراع بإبرة.
  • إصابة النفس بمرض.
  • الذهاب إلى السقف والوقوف على الحافة.
  • الوقوف على جسر.
  • تسلق رافعة.
  • الجلوس على حافة السطح.
  • عدم التحدث مع أي شخص طوال اليوم.
  • المهمة الأخيرة وهي الانتحار بالقفز من مبنى أو بالطعن بسكين.

 

حوادث الانتحار الناجمة عن اللعبة

في تونس انتحر 7 أطفال حتى مارس 2018 بسبب اللعبة، وأصدرت السلطات قراراً بحجب اللعبة.

وكانت الشرطة في مدينة سوسة قد تدخلت لإنقاذ طفلة (12 عاما) من الموت حينما كانت تهم بالخوض في مياه البحر بملابسها تنفيذا لتعليمات اللعبة.

نشرت وسائل الإعلام بالهند طوال عام 2017 عن تعدد حالات انتحار الأطفال بسبب لعبة الحوت الأزرق، وتحركت الحكومة لإزالة روابط اللعبة من الانترنت.

وفي إيطاليا شككت الصحافة بادئ الأمر بوجود اللعبة عام 2016، لكنها نشرت تقارير عن حالات انتحار سببها اللعبة، ومنها فتاة مراهقة من ليفورنو.

وفي روسيا شككت السلطات خلال عام 2017 عن وجود علاقة بين اللعبة ونحو 130 حالة انتحار، وتأكدت من 3 حالات كتبوا على صفحاتهم أنهم يمارسون اللعبة.

وألقت السلطات الروسية القبض على مبتكر اللعبة، وأقر البرلمان قانونا يجرم تحريض القاصرين على الانتحار.

وفي نوفمبر 2017 أعلنت الجزائر عن انتحار طفل يبلغ 11 عاما من شرق الجزائر بعد قضاء نحو شهر يمارس اللعب بلعبة الحوت الأزرق.

كما سجلت في 8 ديسمبر، محاولة إقدام طالبين بالثانوية على الانتحار، ورصدت وفاة 7 شبان خلال عام 2017.

واكتشفت الشرطة السعودية في 6 مايو 2017 انتحار طفل 13 عام شنقاً داخل مسكنه بجده بسبب اللعبة.

ونشر الإعلام الفرنسي انتحار 4 فتيات من بادوكاليه وقبلهم فتاتان، بالإضافة لـ 12 طالباً من مدرسة فنستير بسبب لعبة الحوت الأزرق.

ونشرت الشرطة تحذيرات عبر تويتر بالسجن والغرامة لمن يحرض على الانتحار، كما أرسلت وزارة التعليم تعليمات للعمداء والمعلمين للتحذير من هذه اللعبة.

وفي المغرب تعددت حالات محاولات الانتحار بسبب اللعبة، ومن أبرزها وفاة أحد المراهقين بمدينة أكادير الذي انتحر برمي نفسه من سطح العمارة استجابة للتحدي الأخير في اللعبة.

وفي مصر انتحر خالد الفخراني (18 عام) شنقاً في أبريل 2018 بعد ممارسته للعبة وتنفيذ تحدي الانتحار.

وفتحت الكويت تحقيقاً في يوليو 2017 في ثلاث حالات انتحار يعتقد أنها مرتبطة باللعبة.

 

لعبة الحوت الأزرق .. كيف تحمي طفلك منها؟

تقرير بي بي سي

ارتبطت لعبة “تحدي الحوت الأزرق” أو “تحدي الموت” بعدة حالات انتحار بين الأطفال والمراهقين حول العالم.

والحوت الأزرق هي لعبة إلكترونية لا يمكن حجبها ويعتقد أنها انطلقت من روسيا وانتقلت منها إلى دول آسيا الوسطى ثم إلى الشرق الأوسط.

فما هي هذه اللعبة؟ وكيف تحمي طفلك منها؟

10 تعليقات

  1. ما هى لعبة الحوت الأزرق التي تدفع للانتحار؟

    لعبة الحوت الأزرق أو تحدي الحوت الأزرق Blue Whale هي لعبة خطيرة على شبكة الإنترنت، تتضمن 50 تحدياً في 50 يوماً آخرها الانتحار.

  2. يا ساتر يا رب ..ربنا يحفظ اولادنا يا رب

  3. يا رب احفظنا

  4. يعني اللي بيلعب ماعندوش عقل يفكر بيه قبل ما يضر نفسه ويجرح جسمه وفي النهاية ينتحر؟

  5. رغم بشاعة اللعبة والنتائج اللي ادت ليها
    لكن بصراحة
    مخترع اللعبة اثيت انه يقدر يدفع الناس للانتحار
    واعتقد بما انه متخصص علم نفس انه استطاع اللعب على وتر أسر النفس وتنمية حالة الاكتئاب وحالة التحدي الخطر .. وحالة الخوف من عدم استكمال اللعب
    ويمكن الدوافع دي يقع فيها الاطفال والمراهقين وخاصة البنات

  6. الانتحار لا يقوم به مؤمن … لا يقوم به صاحب نفس وفطرة سوية … لا يقوم به صاحب عقل متزن …
    مثل هذه اللعبة تستثير دوافع تؤدي لاضطراب النفس … وخلل في التفكير … والتهور في السلوك … مما ينتهي الى نتلئج مفزعة

  7. يارب احفظنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.