شعر السيرة المحمدية (7) الهجرة إلى الحبشة

في هذه المقالة نتناول شعر السيرة المحمدية (7) الهجرة إلى الحبشة، والتي نتناول سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم أثناء هجرة الحبشة، وهي أبيات من تأليف أحمد السيد ومراجعة محمود مبارك.

مسلسل المؤسس عثمان
مسلسل المؤسس عثمان

banar_group

شعر السيرة المحمدية (7) الهجرة إلى الحبشة

لما اشتد إيذاء قريش  *  ليبيدوا أهل الإسلام

خشى نبينا هلاك الدعوة  *  فالصرح قليل البنيان

والدعوة ما زالت غضة  *  عدد محدود الأرقام

ورأى أن الحكمة تقضي  *  هجرة وفد في البلدان

ليقيموا بنياناً أخر  *  في أجواء بلا عدوان

********************

واختار نبينا للهجرة  *  أرض الحبشة خير مقام

لا ظلم فيها أو زور  *  لا إيذاء ولا عدوان

وبعيداً عن فتنة مكة  *  يحيى الصحب بكل أمان

********************

واختار محمد للهجرة  *  زمرة سبق في الإسلام

بينهم سفراء وقادة  *  من خير الصحب الأعلام

خرجوا سراً تركوا وطن  *  للدعوة تترك أوطان

*********************

لم يهدأ كفار قريش  *  حاولوا إيقاف الركبان

لم فشلوا بعثوا عَمراً  *  فهو ذكي فصيح لسان

ليجادل في الحبشة ملكاً  *  ويعيد القوم بإذعان

أنذره بفساد الحبشة  *  إن ترك رجال الإسلام

********************

طلب الملك حضور الصحب  *  وليفهم ما حدث وكان

ويحقق في أصل الأمر  *  ويقرر أمر الأقوام

وتحدث جعفر كأمير  *  أحسن تقديم الإسلام

فند طغيان الكفار  *  وتلى آيات القرآن

 فبكى الملك وأيد جعفر  *  أعلن في صدق وبيان

ما جاء به موسى وحياً  *  هو ما جاء به القرآن

ارجع يا عمرو برشوتك  *  لن أسلم أهل الإيمان

فالمسلم آمن في أرضي  *  لن يمسسهم هنا عدوان

******************

فشلت خطة عمرو بخيبة  *  فاز جعفر والقرآن

فالنصر لمن يحمل حقاً  *  ويجيد الدعوة ببيان

هل تعلم يا سامع صوتي  *  ما كشفت عنه الأيام

الملك الصالح قد أسلم  *  في سر ومع الكتمان

والأعجب من هذا الأمر  *  عمرو قد دخل الإسلام

********************

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.