الإثنين , مايو 27 2024

الربيع الأول في السيرة النبوية | وضاح خنفر | الحلقة 8 مكة التنظيم السياسي الإداري

نقدم لكم من حلقات الربيع الأول الموسم الأول في السيرة النبوية وضاح خنفر، الحلقة 8 مكة التنظيم السياسي الإداري، مع ملخص مكتوب لكل للحلقة.

قد يهمك:

banar_group

الربيع الأول في السيرة النبوية

وضاح خنفر

الحلقة 8 مكة التنظيم السياسي الإداري

التنظيم السياسي والإداري لمكة:

أتى قصي بقريش وأسكنها بطاح مكة حول الحرم بعدما كانوا يسكنون الشعب لاعتقادهم بحرمة السكن حول الكعبة، فبني داره أقرب ما يكون من الكعبة والتي سميت بعد ذلك بدار الندوة.

حول شرعية سيطرته على مكة إلى خدمة للحجيج، وحتى لا يستاء الناس من أخذ خدمة الحجيج وإدارة البيت الحرام من قبيلة خزاعة أمر أن تذبح الجزر ويخرج بها الشباب لاستقبال الحجيج وأيضاً طلب منهم استقبال الحجيج بالماء والزبيب، فسعد الحجيج بذلك وتسألوا ماذا حدث؟

فكانت الإجابة أن قبيلة جديدة تدعى قريش تقوم بإدارة مكة وقصي بن كلاب زعيمها، فارتاح الناس لذلك وأعطوا قريش الشرعية وأصبحت هي حامية البيت.

أسس قصي الخمس وزارات الكبرى:

الحجابة أي القيام على أمر الكعبة المشرفة، وسقاية الحجيج، ثم رفادتهم بالطعام، ثم إدارة دار الندوة للتشاور، واللواء والدفاع عن المدينة.

لما مات قصي أوكلوا تلك المهام لابنه عبد الدار، وكان لدى قصي 4 أبناء هم:

عبد الدار، وعبد مناف، وعبد العزى، وعبد قصي.

عبد الدار كان ضعيفاً، وكان من يقوم عملياً بالمهام هو شقيقه عبد مناف وفي الواجهة عبد الدار.

أول شق في العائلة الحاكمة في قريش:

لما مات عبد مناف أخذ مهامه ابنه هاشم فطلب أن تؤل إلى أولاد عبد مناف تلك المناصب وليس عبد الدار لأنهم الفاعلين الحقيقيين وليس الشكل.

انقسمت قريش لقسمين قسم مع أبناء عبد مناف وقالت أن لهم الحق لأنهم من يقومون بالعمل، وهم (مجموعة من بني أسد بن عبد العزى، ومجموعة من بني زهرة، ومجموعة من تيم)، فتجمعت عند الكعبة وأحضروا وعاء به طيب وغمسوا أيديهم فيه ومسحوا به الكعبة وسمى حلف المطيبين.

وبالمقابل استنهض بنو عبد الدار أحلافهم وهم ( بنو سهم، وجمح، ومخزوم، وعدي بن كعب)، فجاؤوا بجزور وذبحوه وغمسوا أيديهم فيه ومسحوا به الكعبة وسمى حلف الأحلاف أو حلف لعقة الدم.

كاد الحلفان أن يقتتلا لكن وقع بينهم الصلح فأخذ بنو هاشم السقاية والرفادة وأخذ بنو عبد الدار الحجابة واللواء والندوة.

الواجبات التي أخذها بنو هاشم واجبات تقتضي فعلاً تنفيذياً ومالاً ينفق، أما الوظائف السيادية الشرفية فكانت بيد بنو عبد الدار.

كان حلف المطيبين حلفاً خادماً للناس، أما حلف الأحلاف التقى على السمعة والمكانة والمنصب دون الفعل المباشر.

فأصبحت مكة بلا ملك، لا تنحاز لأحد، وكانت محايدة لا تخضع لا لفارس ولا للروم ولا للحبشة، كانت مدينة عدم انحياز وهذا من تدبير الله لتهيئتها لميلاد وبعثة النبي صلى الله عليه وسلم.

تعليق واحد

  1. حلف المطيبين وحزب لعقة الدم سبحان الله حتى الاسماء تدل على الافعال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *