السبت , يونيو 15 2024

الربيع الأول في السيرة النبوية | وضاح خنفر | الحلقة 21 الدعوة تنطلق خارج مكة

نقدم لكم الربيع الأول في السيرة النبوية وضاح خنفر الموسم الأول الحلقة 21 الدعوة تنطلق خارج مكة، مع ملخص مكتوب للحلقة.

وفيها يعرض وضاح خنفر الأجواء التي صاحبة الحصار، واستراتيجية النبي صلى الله عليه وسلم بعدها، وموقف قريش بعد خيبتها، وكذلك رحلة الإسراء والمعراج ودروسها من منظور نشر الدعوة خارج مكة.

قد يهمك:

banar_group

الربيع الأول في السيرة النبوية

وضاح خنفر

الحلقة 21 الدعوة تنطلق خارج مكة

الأجواء التي صاحبة الحصار:

المسلمون كانوا في حالة تحدي حقيقية، والنصوص القرآنية التي تنزلت في تلك المرحلة تحمل نفس قوي من التحدي والرد على قريش وأحياناً الهجوم المباشر على زعمائها كما حدث:

أبو لهب “تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ”.

أمية بن خلف “وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ”.

“وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ ” نزلت في أبي جهل.

وقد سرد ابن هشام في سيرته عشرات الآيات التي نزلت في تلك الفترة، والتي كانت تصادم الواقع القرشي بشكل مباشر، لأن المرحلة كانت تستدعي قدراً من الصمود والتماسك وقدراً من الرد على هذا الهجوم العنيف الغير مسبوق في حصار الشعب.

بعد انتهاء الحصار:

موقف قريش:

بعد انتهاء الحصار أرادت قريش أن تلين قليلاً لأنه لم يعد لديها خيار أخر فاقترحت مجموعة من الاقتراحات منها:

أن يعقدوا صفقة مع محمد صلى الله عليه وسلم، بأن قالوا له أن يعبدوا إلهه يوماً ويعبد إلههم يوماً، فكان هذا تنازلاً من قريش، ونظروا للدين كأنه صفقة كما يفعلون في التجارة.

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

“قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ”.

نزلت تلك السورة لتقطع الجدل في الدين، فهذا الدين ليس صفقة تجارية.

استراتيجية النبي صلى الله عليه وسلم:

هنا بدأت استراتيجية النبي صلى الله عليه وسلم في التوسع والانطلاق فقد حاججهم وناقشهم فكان يجلس في المنتديات يومياً فيجادلهم ويجادلوه ويأتي القرآن للرد على حججهم.

لا يأتي وفد أو زعيم أو قوافل للحج أو التجارة إلا والنبي صلى الله عليه وسلم حاضر ومخاطب مباشرة لهؤلاء الوافدين متحدث لهم عن الإسلام بقوة، يعضده ويسانده وزيره الأول في ذلك الوقت أبو بكر الصديق رضي الله عنه، والذي كان يزوده بالمعلومات الكافية للتعاطي مع القبائل مثل: أعدادها وعاداتها وتقاليدها وزعمائها.

موت أبو طالب:

أصيب بنو طالب وبنو هاشم بانتكاسة وهي وفاة أبي طالب في مرحلة ما بعد الشعب.

فقد وقف أبو طالب مع النبي صلى الله عليه وسلم ومعه وقفت بنو هاشم وبنو المطلب فبوفاته حدثت إشكالية حقيقة نفسية للنبي صلى اله عليه وسلم والتجرأ عليه.

وبالنسبة لقريش كانت إشكالية أيضاً لأن أبو طالب هو الشخص الذي بالإمكان الذهاب إليه والحديث معه، وهو رجل مقدم من الزعماء ومن العقلاء.

قيل أنه في مرضه جاءه زعماء قريش وقالوا له: يا أبا طالب احكي مع ابن أخيك لعلنا نصل لحل وله ما يريده.

فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم: أريد منكم كلمة واحدة قولوا: لا إله إلا الله وأني رسول الله.

فصفقوا على أيديهم وخرجوا وعلموا أن لا فائدة، فانقطع رجاؤهم وكانوا يأملون أن يقوم أبو طالب بهذا الدور التصالحي.

دروس من رحلة الإسراء والمعراج:

توفي أبو طالب وبعده خديجة رضي الله عنها، في هذه الأوقات جاءت حادثة الإسراء والمعراج.

في حالة الإسراء رفضت قريش وقالت إن بيت المقدس هذا نأتيه بالشهر وأنت تقول أنك ذهبت إليه في ليلة وعدت هذا غير معقول، وما تحدثوا عن المعراج لأنهم رافضين لفكرة السماء.

1- دروس من الإسراء:

أ- للنبي صلى الله عليه وسلم:

رأى النبي صلى الله عليه وسلم مجمعاً للأنبياء في مكان قصي أو أقصى بلفظ القرآن الكريم (بيت المقدس) وهنا يتصل التراث النبوي بتراث الأنبياء جميعاً، وتهيمن الرسالة الإسلامية على الرسائل السماوية الأخرى عندما يؤممهم النبي صلى الله عليه وسلم.

بيت المقدس فيه دلالة استراتيجية مهمة فهو المكان الذي أقامت فيه بنو إسرائيل دولتهم، وبني داود عليه السلام مملكة وكذلك سليمان، واستمر حكمهم تقريباً 250 سنة، أي أن هذا المكان الذي فيه الشريعة وفيه الحكم، وفيه الدين والسياسة كان المكان لتعليم النبي صلى الله عليه وسلم.

سورة الإسراء درس كبير في الأخلاق مع تطبيق الأفكار والأحكام الدينية حتى يتفادى المسلمون الوقوع فيها.

في الاسراء اطلع النبي صلى الله عليه وسلم على تجربة أكبر وأبعد بكثير من الأفق الضيق الذي أرادت قريش للنبي صلى الله عليه وسلم أن ينحصر فيه، فبعد الحصار جاء هذا الانفتاح وهذا الانطلاق ليس باتجاه مجموعات صغيرة داخل الجزيرة بل خارج عن هذا النطاق إلى مركز أخر من مراكز الدين الإسلامي، دين الإسلام بمعناه الواسع الممتد منذ إبراهيم عليه السلام ثم من بعد ذلك الأنبياء جميعاً.

ب- المسجد الأقصى:

في سورة الإسراء أيضاً سمت بيت المقدس بالمسجد، كان العرب يسمونه بيت المقدس، لكن هنا سمي بالمسجد فهذا تراث يا محمد سوف يلتحق بك.

سمي بالمسجد الأقصى: والأقصى أي الأبعد ولم يسمى المسجد القصي فالقصي أي البعيد، أي أنه أبعد من شيء أخر موجود والذي سيكون فيما بعد وهي المدينة المنورة، أي أن هناك مسجد أقصى وهناك مسجد قصي، كالحرم المكي وحرم المدينة، ولم يكن هناك مسجد في المدينة في حينها ولم تكن الهجرة واردة في حينها،ربما تكون إشارة للنبي صلى الله عليه وسلم للبحث عن مكان يقيم فيه مسجد فيما بين مكة وبين بيت المقدس.

ج- خاتمة سورة الإسراء

“وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا”.

وكأن القرآن الكريم يوجه النبي صلى الله عليه وسلم للتفكير في عملية الخروج (أخرجني مخرج صدق) من مكة (وأدخلني مدخل ) للمدينة.

واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً، وهذه كانت إشارة مباشرة، فالسلطان فيه القوة والنصر والتمكين، وفيه إشارة على انتقال الدعوة من مكة إلى مكان أخر يكون فيه سلطان للمسلمين ومكانة وتمكين.

2- دروس من المعراج:

المعراج كان فيه تسلية لنفس النبي صلى الله عليه وسلم بعد فقد عمه أبو طالب وزوجته خديجة بالالتحاق بعالم علوي سماوي بعيد كل البعد عن كل معاناة الأرض، فكان ضرورياً للحالة النفسية للنبي صلى الله عليه وسلم بعد الفقد.

3- تكامل الدين الإسلامي:

في الرحلتين قدم للنبي صلى الله عليه وسلم تكامل مهم في هذا الدين:

  • أنت تسافر وتهاجر في هذه الأرض من أجل التمكين للدعوة.
  • وتعرج إلى السماء عندما تريد السكينة والطمأنينة والتوجه نحو القيم العلوية الروحية، والاطلاع نحو هذا الملكوت العظيم في سماوات الله العليا.

فذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى المعراج وعاد إلى الأرض.

4- الروحانيات في الإسلام:

لا فصل في الإسلام بين عالم السماء وعالم الأرض بمعنى أنك تكون روحانياً وتكون متصلاً بالأرض، أن تعرج ولكنك تسري وتعود للأرض ولا تبقى هناك.

ففكرة الروح والروحانيات هي ليست نهاية، فأنت لا تذهب لكي تستقر هناك بل تعود، فهي أداة من أجل الاستمرار الكامل في حالة الاستخلاف في الأرض.

هي ليست محطة، وهذا الفرق بين القيم الإسلامية والقيم الأخرى مثل البوذية، فعندهم حالة نفسية روحانية تصل إليها وتستقر، أما نحن فنعود مرة أخرى.

ذهب النبي صلى الله عليه في رحلة السماء ثم عاد للأرض لكي يكد ويتعب ويعمل ويدعو الناس جميعاً ليلتحق من جديد في عالم السماء في مرحلة لاحقة.

بعد رحلة الإسراء والمعراج:

ينطلق النبي صلى الله عليه وسلم نفسياً وينطلق منهجياً في طريق أخر أبعد من مكة في اتجاه عالمي، في الاتجاه الإقليمي.

أسلم في تلك الفترة مجموعة من خارج مكة من بينهم الطفيل بن عمرو من بني دوس وكثير من بني دوس، وكانت خطوة مهمة.

وتقول الروايات أن بعض النصارى أسلموا في تلك المرحلة.

يقول بن إسحاق: أن 20 من نصارى الحبشة جاؤوا إلى مكة والتقوا بالنبي صلى الله عليه وسلم وأسلموا، أي أن المسلمون القابعون في الحبشة كانوا ينظموا وفوداً تأتي للنبي صلى الله عليه وسلم تسلم ثم تعود، فمهمتهم لم تكن فقط اللجوء الإنساني بل أيضاً العمل الدؤوب في نشر الدعوة في أرض أبعد من مكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *