غرائب كوكب أورانوس | العلم والإيمان | د. مصطفى محمود

كوكب أورانوس ، أغرب كواكب المجموعة الشمسية، هو أبرد الكواكب في غلافه الجوي، وهو يندرج تحت تصنيف عملاق جليدي، ومحور دورانه مائل للجانب على عكس الكواكب الأخرى، وهو الكوكب المكروه أو المهمل عند العلماء.

غرائب كوكب أورانوس

كوكب أورانوس هو سابع الكواكب بعدًا عن الشمس، وثالث أضخم كواكب المجموعة الشمسية، والرابع من حيث الكتلة، سمي على اسم الإله أورانوس في الميثولوجيا الإغريقية.

تم اكتشافه صدفة عام 1781م من خلال التلسكوب، وقد أعلن وليام هرشل عن اكتشافه ليزداد عدد كواكب المجموعة الشمسية، وليصبح كوكب أورانوس أول كوكب يتم اكتشافه من خلال التلسكوب.

 

كوكب أورانوس من الداخل

يتشابه تركيب أورانوس مع تركيب كوكب نبتون، ويصنفها الفلكيون أحيانا تحت تصنيف عملاق جليدي.

تكوين الغلاف الجوي لكوكب أورانوس يتشابه مع تركيب غلاف المشتري وزحل، حيث يتركب بشكل أساسي من الهيدروجين والهيليوم، لكنه يحتوي على نسبة جليد أعلى مثل جليد الماء والميثان والأمونيا مع وجود بعض الآثار للهيدروكربونات.

الغلاف الجوي للكوكب يعد الأبرد في المجموعة الشمسية، مع متوسط حرارة يبلغ -224 درجة مئوية.

يتألف الكوكب من بنية سحاب معقدة، ومن صخور وجليد.

لكوكب أورانوس –كما الكواكب العملاقة- نظام حلقات وغلاف مغناطيسي وعدد كبير من الأقمار تدور حوله باتجاه عقارب الساعة.

أغرب ما يميز أورانوس عن غيره من الكواكب هو أن محور دورانه مائل إلى الجانب بشكل كبير، تقريبا مع مستوى دورانه حول الشمس، بحيث يتموضع قطباه الشمالي والجنوبي في مكان تموضع خط الاستواء لمعظم الكواكب.

أطلقت وكالة ناسا الأمريكية رحلة واحدة إلى كوكب أورانوس لاستكشاف الكوكب عن قرب عام 1986م، وهى رحلة مسبار فوياجر 2، ونجحت الرحلة التي اقتربت إلى أقصى درجة من الكوكب، ووصلت لعدد من الاكتشافات الهامة، فكشفت عن وجود 10 أقمار جديدة، بالإضافة إلى حلقتين إضافيتين، ودرست الغلاف الجوي البارد لأورانوس، والتقطت صوراً لأكبر خمس أقمار تابعة له، كاشفًا بذلك طبيعة سطحها المغطى بالفوهات الصدمية والوديان العظيمة.

 

غلاف جوي مثير للاهتمام

يحيط بكوكب أورانوس 26 قمراً صغيراً، وبضعة حلقات باهتة اللون، بالإضافة إلى مجال مغناطيسي ضعيف، ويبدو الكوكب وكأنه مقلوب على جانبه. ويميل كل كوكب ميلا طفيفا عندما يدور حول نفسه، وهو ما ينتج عنه فصول السنة المختلفة، لكن على عكس بقية كواكب المجموعة الشمسية، يدور أورانوس على محور يشير مباشرة إلى اتجاه الشمس، فهو كوكب غريب بالفعل.

 

أورانوس أكثر الكواكب غرابة في مجموعتنا الشمسية

كان كوكب أورانوس -الذي يبلغ حجمه 60 ضعفا من حجم الأرض- مادة للتندر لغرابته، ويعد الكوكب المكروه من بين الكواكب داخل المجموعة الشمسية.

ورغم أن أورانوس اتسم بالغرابة والتشويق والإثارة لدى العلماء، إلا أنه نال إهمالاً وعدم رغبة في إطلاق رحلات استكشاف فضائية جديدة إليه، فكوكب أورانوس لم يحظ حتى الآن إلا بمهمة فضائية واحدة، ويرجع ذلك إلى مجموعة من الأسباب تشير إلى صعوبة إطلاق رحلة إلى هذا الكوكب.

 

أسباب إهمال الكوكب:

  1. يبعد الكوكب عن الشمس بنحو 3 مليارات كيلومتر، أي حوالي 20 مرة ضعف المسافة بين الشمس والأرض. ومعنى ذلك أن أي سفينة فضاء ستستغرق 15 عاما لتصل إليه.
  2. ضوء الشمس ضعيف جداً على بعد تلك المسافة، والمركبة الفضائية تحتاج إلى مفاعل نووي لتوليد الطاقة، وهو ما لا يسهل بناؤه وتشغيله.
  3. بعد المسافة يزيد من صعوبة التواصل والحصول على المعلومات من سفينة الفضاء، وهذا يتطلب تزود السفينة بصحن هائل لبث الموجات، أو توفر جهاز استقبال ضخم على الأرض.
  4. طول المدة الزمنية التي تستغرقها الرحلة، وهذا يحتاج للمحافظة على فرق الهندسة والتشغيل العاملة في تلك المهمة الفضائية طيلة عقد كامل من الزمن أو أكثر، بداية من انطلاق السفينة وحتى وصولها إلى كوكب أورانوس.

شاهد غرائب كوكب أورانوس | العلم والإيمان

تابع أيضاً:

جميع حلقات برنامج العلم والإيمان | الدكتور مصطفى محمود

المجموعة 2 | حلقات برنامج العلم والإيمان

حلقة الهرم المعجزة

غرائب كوكب أورانوس

 

كوكب أورانوس، جميع حلقات العلم والايمان، برنامج العلم والايمان، برنامج العلم والايمان كامل، 400 حلقة، مصطفى محمود يوتيوب، مصطفى محمود العلم والايمان، العلم والإيمان

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.