اسكتش عاوز أتجوز

اسكتش عاوز أتجوز هو اسكتش كوميدي ساخر عن رجل عجوز “عم منجهاوى” يريد الزواج، وتدور أحداث الاسكتش في إطار ساخر عن تقدمه لطلب الزواج.


اسكتش عاوز أتجوز

المشهد الاول

** يدخل العجوز “عم منجهاوى” وهو يتوكأ على عصا، وقد وقد ظهرت عليه آثار الشيخوخة، وقد وقعت أسنانه وينطق السين والصاد والزاى شين، وبرفقته الشاب “سند”

 

منجهاوى: (سندنى) (ياسند) يا بنى

سند: أمال انت يا عم منجهاوى متشيك ولابس اللى على الحبل، خير؟ انت رايح فرح ولا إيه ؟

منجهاوى: (بابتسامة عريضة) حاجة زى كده

سند: حاجه ايه ؟

منجهاوى: أصلى رايح أخطب

سند: (بتعجب) تخطب ! فين ؟ على المنبر ؟!

منجهاوى: على المنبر ايه يا ولد اخطب خطوبه الجواز

سند: وايه اللى فكرك بعد السنين دى كلها ؟

منجهاوى: مش كنت بكون (نفشى)

سند: دا انت نفشك طويل قوى يا عم منجهاوى

منجهاوى: تفتكر ياد يا سند هاعجب العروسة؟

سند: (بسخرية) دا انت هتعجبها بالثلث .. دا لو قابلتك هاتمسك فيك جامد

** يضحك منجهاوى ممكوعا

سند: لو عاشت معاك مش هتنام طول الليل

** يضحك عم منحهاوى ممكوعا

منجهاوى: طب قولى ياد ياسند ايه الحاجة اللى بتعجب العروشة فى العريش

سند: العريش؟ حاجات كتير البحر والرمل والهواء الجميل

منجهاوى: يا د العريش بتاع الجواز

سند: اه فهمت، أول حاجة انه يكون من عيلة أصيلة

منجهاوى: عيلة أصيلة! هو آى نعم كان أبويا حرامى وجدى نصاب بس اولاد أصول

سند: تانى حاجه يكون محترم

منجهاوى: هو اى نعم الواحد تاريخه اسود ومنيل بس محترم

سند: تالت حاجه إنه يكون متدين

منجهاوى: هو اى نعم الواحد مابيصليش ولا بيصوم ولا بيزكى بس متدين

سند: رابع حاجه انه يكون طيب وقلبه ابيض

منجهاوى: هو اى نعم الواحد نفاق وحقودى بس قلبه أبيض، اسمع ياد ياسند، بما إن المواصفات منطبقة عليا، فأنا عزمت أروح أتجوز، وقررت آخدك معايا.

سند: أنا! مستحيل طبعا

منجهاوى: ليه ؟

سند: ياعم منجهاوى انت كبرت على الجواز، راحت عليك، جمل الجواز شرخ منك

منجهاوى: الله! انت رجعت فى كلامك؟ انت مش لسه قايلى لو العروشة قابلتنى هتمسك فيا جامد؟

سند: عشان ماتقعش من طولك

منجهاوى: أمال إيه لو عاشت معايا مش هتنام طول الليل

سند: مش هتسهر جنبك تعطيك الدوا؟

منجهاوى: انت بتألس عليا يا واد؟ أنا دايما كده قليل الحظ، مفيش حد يساعدنى ويقف جنبي.

سند: (يتعاطف معه) أنا آسف ياعم منجهاوى، سامحني

منجهاوى: يعنى هتيجى معايا؟

سند: أنا بس مش فاهم هاجى معاك ليه؟ هو انا اللى هاتجوز!

منجهاوى: ياواد يا سند، أنا عاوزك معايا عشان تنفخنى قدامهم

سند: ترجع تفرقع وانت مش مستحمل

منجهاوى: ياد افهمنى وانت كده عقلك تخين، عاوزك انت اللى تكلمهم عنى، عاوزهم يحشوا..

سند: (مقاطعاً) يحشوا؟

منجهاوى: يحشوا ياولد، يحشو إن أنا حاجة كبيرة

سند: يعنى 10 كيلو مثلا؟

منجهاوى: ياسند افهم، أنا عاوز احسسهم بقيمتى

سند: يعنى 10 جنيه كويس؟

منجهاوى: ياد افهمنى يااد

سند: فاهمك يا عم منجهاوى، انت عاوزنى أمنجهك قدامهم

منجهاوى: عليك نور

سند: خلاص ماتشلش همّ الحكاية دى ، أنا أجدع واحد منجهاهى

منجهاوى: (بارتياح) ريحتنى يا سند ياابنى

سند: يلا بينا

** يخرجان

 

المشهد الثانى

** والد العروسة قصير يستقبل منجهاوى وسند

الوالد: أهلا وسهلا اتفضلوا

** ويجلسون، ويظهر على منجهاوى ابتسامة عريضة وكسوف مبالغ فيه، ويظلوا صامتين لحظة.

الوالد: (يحاول فتح الكلام ) أهلا وسهلا

الاثنان: أهلا

الوالد: (يعيد المحاولة) مرحب بيكم

الاثنان: مرحب

الوالد: آنستونا

الاثنان: الله يآنسك

الوالد: شرفتونا

الاثنان: الله يشرفك

الوالد: نورتونا

الاثنان: الله ينور عليك

الوالد: كل سنه وانتوا طيبين

الاثنان : وانت طيب

الوالد: يكح

الاثنان: يكحان

منجهاوى: (يهم بالكلام) إيـ …

الوالد: (متلهفا) أيوه

منجهاوى: والله يا عمى

** ينظر الوالد يمينا ويسارا بحثا عن العم

منجهاوى: انت انت

الوالد: أنا؟

منجهاوى: أيوه انت، أنا عاوز اطلب إيد بنتك

الوالد: (بتعجب) إيدها؟

سند: هو قصده يعنى طالب القرب منك

الوالد: منى أنا؟

منجهاوى: آه

الوالد: (ينظر إلى العجوز قائلا) قرب

** يقترب منجهاوي من الوالد

سند: (لمنجهاوي) انت بتقرب ؟  .. (لوالد العروسة) هو قصده يتجوز بنتك

الوالد: (تظهر عليه علامات الدهشة) تتجوز بنتى؟ .. بس انت مش شايف انك لا مؤاخذه يعنى…

سند: (مقاطعاً) لا لا مايغركش منظره، هو آى نعم من بره هلا هلا، لكن دا يعجبك قوى

** يبتسم منجهاوي ابتسامته العريضة

الوالد: طب وإيه امكانياتك؟ عندك فلوس؟

منجهاوى: اه عندى شويه فلوس

سند: لا لا.. قول الحقيقه يا عم منجهاوى..  دا يا استاذ عنده فلوس كتير ياما فى البنك، ومش بنك واحد ولا اتنين قول 3 قول 4

الوالد: على كده بقه عندك أطيان

منجهاوى: اه عندى كده كام فدان

سند: كام فدان ايه.. دا عنده فدادين كتير.. قول 60 فدان، 70 فدان

الوالد: على كده بقى أكيد عندك شقة متكاملة

منجهاوي: آه عندي ..

سند: شقة إيه يا أستاذ، انت كده بتهزؤه،  دا عنده عمارات ياما، قول 20 عمارة، 40 عمارة، ما تعديش.

الوالد: طب لا مؤاخذه فى السؤال انت عندك كام سنة؟

منجهاوى: يجى 50 سنة

سند: 50 إيه ؟ قول 80 – 100- 120، دا من أيام تحتمس الأول!

** منجهاوي يغمز لسند بنحنحة بصوته والتى تنقلب إلى كحة خفيفة

الوالد: (لمنجهاوي) خير انت تعبان ولا حاجة؟

منجهاوى: أبداً.. دا شوية برد

سند: برد إيه؟ دا عنده الجرب والحمى والفشل كلوى،  دا مستودع جراثيم

** يبتعد الوالد عن منجهاوي خشية العدوى، بينما العجوز يغمس لسند

سند: (لمنجهاوي) ايه؟ أنا لبخت؟ .. مش هى دى الحقيقة؟

منجهاوى: (لسند بهمس) حاتوديني في داهية

سند: على العموم يا أستاذ ، هو عم منحهاوى عريس كويس عمرك ماهتلاقى زيه

الوالد: والله سيادتك عريس كويس ولقطة

** يبتسم منجهاوي

الوالد: وفعلا مش هلاقى واحد زيك بس ادينى فرصه أرد عليك

منجهاوى: يعنى نجيلك كده كمان يومين

الوالد: يومين ايه قول سنة سنتين، 50 سنة!

انتهى

 

3 تعليقات

  1. السكيتشات جميلة جدا

  2. اسكيتش عايز اتجوز ده فصلان بطريقه فظيعه شكرا على الضحك اللي ضحكناه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.