اسكتش بائع الهواء

اسكتش بائع الهواء هو مشهد كوميدي عن بائع يغش الناس ويضع أمامه زجاجات عطور فارغة ويروج لها، وتدور أحداث الاسكتش عن مواقف كوميدية.


اسكتش بائع الهواء

** البائع والصبي يقفان منتصف المسرح ومعهم زجاجات يعرضونها للبيع

البائع: قرب قرب .. العطر الشفاف

الصبي: (يكرر آخر حروف) .. فاف..  فاف ..

البائع: أحدث العطور .. “ثري مانشوف” ..

الصبي: شوف .. شوف..

البائع: الاختيار الأمثل .. أحدث التركيبات … و أفخم أنواع العطور ..

الصبي: طور .. طور ..

البائع: العطر اللي هبل الولاد .. وهوس البنات .. بمجرد 3 شمات

الصبي: مات.. مات.. مات..

زبون 1: (يدخل وينظر للزجاجات باستغراب) ايه ده؟ الأزايز فاضية.

البائع: لا يا أستاذ .. دا عطر شفاف .. أحدث صيحات العطور في العالم .. “ثري مانشوف”

الصبي: شوف .. شوف .. شوف ..

البائع: لا تقولي عطور شرقية ولا غربية ولا جمالية!.

الصبي: ليّة .. ليّة .. ليّة ..

زبون 1: (إعجاب بسذاجة) ياسلام .. طب ولما الإزازة تفضى أعرف إزاى؟.. إزاى؟.. إزاى؟.. (يقلد الصبي)

البائع: انت مش حاتشعر إنها فاضية ، لأنها أصلاً فاضية

زبون 1: إيه؟

البائع: قصدي ، حايتهيألك إنها فاضية

الصبي: فاضية.. فاضية.. فاضية..

البائع: (للصبي) اخرس يالا .. (للزبون) دا ياباشا ريحته بتفرفش الجو .. لو عندك ولاد في المدرسة .. بيفتّح دماغ التلاميذ، عُمر ما تلميذ شم العطر ده وما نجحش

الصبي: (يبحلق في الزبون) جحش .. جحش .. جحش ..

زبون 1: كل ده بيعمله العطر ده؟

البائع: وبـ 20 جنيه بس .. دا العطر الشفاف

الصبي: فاف.. فاف.. فاف..

زبون 1: طيب هات واحدة (ويعطيه النقود)

البائع: اتفضل يا أستاذ

** يخرج الزبون 1 ويدخل زبون 2

البائع: يالا أوكازيون العطور .. فرصة لا تتكرر .. أحدث صيحات العطور

الصبي: (ينظر للزبون) طور.. طور.. طور..

زبون2: (يمسك زجاجة ويدقق فيها النظر) هو فين العطر ده؟

البائع: دا يا أستاذ لا يرى بالعين المجردة ، ولا بالميكرسكوب !

زبون2: ليه؟

الصبي: لأنه مش موجود!

البائع: (للصبي) اخرس يالا .. (للزبون) دا يا أستاذ اختراع جديد من بلد الشفاغوغو .. عطر ساحر شفاف .. بينعنش النعنشة .. ويفرفش الفرفشة .. ويطفش العفكشة

زبون 2: طب هات اتنين (ويعطيه النقود)

البائع: اتفضل ياباشا (ويهم بالانصراف)

الصبي: (بسخرية على الزبون) الحمار اللي بعده!

زبون 2: (يتوقف بغضب) ايه؟

البائع: (يمسك فم الصبي وينظر للزبون) مش انت يا ياباشا .. أصل أنا بابيع مرة لباشا ومرة لحمار .. أصل لا مؤاخذة ببيع عطور وبرادع! ..

** وينصرف زبون 2

البائع: (للصبي) كنت حاتودينا في داهية

** يدخل زبون 3

زبون3: (ينظر للزجاجات ويصيح فرحاً) آه أخيراً لقيته !

البائع: (باستغراب) هو إيه ده؟

زبون3: العطر الشفاف .. بقالي 3 سنين بادور عليه

** البائع والصبي يتبادلان نظرات تعجب

البائع: العطر ده؟!

زبون3: مش مصدق إني لقيته!

البائع: (بحذر) هو سيادتك مباحث ؟

زبون3: (وهو ينظر للزجاجات) لا

البائع: ولا تموين؟

زبون3: (وهو ينظر للزجاجات) لا

البائع: ولا باشا؟!

زبون3: ولا باشا

البائع: (للصبي) ماهوش باشا .. يبقى التاني

الصبي: (يغمز للبائع) اللي بعد الباشا!

البائع: وانت تعرف العطر الشفاف دا منين؟

زبون3: أنا متابع أخباره من أول ما فكروا في صناعته من 3 سنين.

البائع: 3 سنين؟ ، غريبة! ، مع إني لسه عامله النهاردة؟

زبون3: هات 4 أزايز

البائع: يا صلاة النبي.. اتفضل يا أستاذ

زبون3: بكام العطر؟

الصبي: بـ 20 جنيه

البائع: (للصبي) اخرس يالا .. دا اللي بعد الباشا .. (للزبون) العطر بـ 150 جنيه ، وفيه خصم 75 جنيه عشان خاطرك ، يبقى الحساب 225 جنيه!

زبون3: اتفضل (ويدفع النقود ويخرج).. شكرا شكرا شكرا

الصبي: (يهم بالكلام ويقطعه البائع) الحمار اللـ ….

البائع: اخرس ياد ما توديناش في داهية ، يالا بسرعة نلم الحاجة ونجري من هنا قبل ماحد يكشفنا.

 

** وحين يهم البائع والصبي بحمل البضاعة للانصراف بسرعة ، يدخل زبون1 مرة أخرى

زبون1: (يدخل بغضب) ايه ده ياراجل انت.. ياراجل انت.. ياراجل انت.. انت بتتضحك عليا، وتبيع لى إزازة فاضية فاضية فاضية؟

البائع: فاضية ازاي؟

زبون 1: أروح عند البيت، وافتح الإزازة، واستنه أى ريحة تتطلع، مافيش ولا فسفوسة..

البائع: انت فتحت الإزازة بره البيت ؟

زبون 1: آه

البائع: في الهواء الطلق؟

زبون 1: آه

البائع: غلط .. غلط .. غلط .. ، الهواء الطلق بيطلّق جزئيات الفنتوكتين المكونة للعطر الشفاف ويفسد تركيز العطر

زبون 1: وادهن العطر ازاي؟

البائع: لازم تدخل جوه شقتك الأول وتقفل الباب بالمفتاح عشان تقدر تستمتع بفحفحة العطر

زبون2: فحفحـ .. ايه؟

البائع: خد لك ازازة تانية .. ونفذ بس اللي باقولهولك .. وإيدك على 20 جنيه ..

 

** يدفع النقود وينصرف ، ويحاول البائع الاسراع في الانصراف فيدخل زبون2

زبون2: انت يا عم انت … يا عم انت … يا عم انت … شوف الإزازة بتاعتك دي ما بتطلعش ريحة..

البائع: ما بتطلعش إزاي ؟

زبون2: بعد ما قلت خلاص حاستخدم العطر الشفاف ، روحت البيت ورميت أزايز العطر القديمة اللي عندي ، زى عطر الجهان وليالي الحمدية ، ووين ماتروح حاتشوف! ، المهم فتحت إزازة العطر الشفاف ما شمتش أى حاجة خالص!

البائع: انت فتحت الازازة فين؟

زبون2: جوه الشقة

البائع: والشقة فيها حمام؟

زبون2: فيها حمامين

البائع: غلط .. غلط .. غلط .. وجود حمامين في الشقة بيخلط جزئيات الحمبلوز المكونة للعطر الشفاف مع جزيئات البنطلوز الخارجة من الحمام وبيحوله إلى فوق الشفافية فما تعرفش تشم حاجة؟

زبون2: نعم؟ أنا مش فاهم

البائع: مش مهم .. مش مهم .. أهم حاجة ان الشقة ما يكونش فيها حمام، اشترى ازازة تانية بدل اللى انت بوظتها ، وإيدك على 20 جنيه

 

** يدفع النقود وينصرف ، ويحاول البائع الاسراع في الانصراف فيدخل زبون3

زبون3: اقف عندك يا نصاب

البائع: (لنفسه) اتكشفنا! … (للزبون) مين أنا؟

زبون3: أيوه ، انت مفكرني عبيط ولا عبيط ، ولا يعنى كنت مفكرني عبيط

البائع: خير يا باشا؟

زبون3: أنا مش باشا

الصبي: خير يا ….

البائع: (يكتم فم الصبي) ايه اللي حصل؟

زبون3: مش عارف اللى حصل ، بتنصب عليا وتبيع الهوا في أزايز

البائع: (يتوجس من الزبون) م..م..م.. مين اللى قال الكلام ده؟

زبون3: أنا اللى بقول يا نصاب، بقى ياراجل أفتح الأزايز .. إزازة إزازة .. ما شمش أى ريحة

البائع: انت فتحتهم بره الشقة ولا جوه الشقة؟

زبون3: 2 بره و 2 جوه

البائع: (بعد لحظة حيرة) غلط .. غلط .. غلط .. جزيئات العطر اللي دهنتها بره الشقة اتفحفحت مع جزيئات العطر اللي جوه  الشقة فلخبطت الموجب على السالب .. فيختفي العطر

زبون3: يختفى؟ .. هو أنا أصلا شوفته عشان يختفى

البائع: المهم .. لما تستخدم العطر الشفاف يا إما بره الشقة .. يا إما جوه الشقة

زبون3: أنا قلت كده م الأول ، الحقني بسرعة بـ 4 أزايز تانية (يدفع النقود ويأخذ زجاجات وينصرف)

البائع: (للصبي) الظاهر ياد إن اللي بعد الباشا كتروا في البلد!

زبون3: (يدخل مرة أخرى) استنه عندك..

البائع: إيه؟

زبون3: انت موجود هنا بكرة ، يمكن أحتاج أزازيز كمان

البائع: والله لو البشوات جم .. ما نيش موجود ، لكن لو سيادتك جاي ، فانا موجود

** وينصرف الزبون

البائع: دلوقتي لازم نختفى بسرعة قبل ما حد تاني يجي هنا .. اتحرك بسرعة ياد

** وعندما يهم بالخروج يدخل زبون1 يليه زبون2 يليه زبون3 وينظرون نظرة غضب للبائع الذي يتراجع للخلف أمام نظراتهم

البائع: إيه؟ .. فيه حاجة؟

زبون1: انت ليه واقف تحت المطر؟

البائع: مطر إيه؟.. إحنا في أغسطس

زبون2: مش شايف المطر الشفاف اللى نازل عليك؟

زبون3: دا انت هدومك غرقانة خالص

البائع: غرقانة فين؟ مافيش مطر ولا حاجة .. يا جماعة احنا في الصيف

الزبائن: غلط.. غلط.. غلط.. طلع محفظتك أحسن تغرق

البائع: تغرق؟ .. محفظتي؟ّ .. لا .. لا ..

** ويجري البائع والصبي هرباً والزبائن من خلفه.

 

انتهى

2 تعليقان

  1. سوسو الجزائرية

    خيبة بزاف تفوا شكون هاذ الحمق لي بأي يدخل ليها

  2. طرج رائع جدا ومتميز واطروحة قيمة بين البائع والصبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.