الأربعاء , مايو 29 2024

إلى ابني البالغ (13) | كن خير صاحب

كن خير صاحب .. رسالة أب لابنه البالغ يوضح فيه أنواع الأصحاب وتأثيرهم، وكيف ومن يختار من الأصحاب.

ذات صلة :

إلى ابني البالغ (13) | كن خير صاحب

ابني الحبيب ..

يحتاج المرء إلى الأصدقاء، فالصداقة تساهم في تنمية الشخصية، وتوسيع المدارك، وتطوير الذكاء الاجتماعي، وزيادة الخبرات، وإدراك العيوب.

ويتأثر الشاب بأصدقائه تأثراً كبيراً، فيتطبع بطباعهم، ويتخلق بأخلاقهم، ويسير على طريقتهم ويقلد عادتهم.

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يُخَالِل”.

والصاحب واحد من ثلاثة:

*صديق خير وهو قليل.

*صديق سوء وهو قليل.

*صديق بين بين وهو كثير.

والعاقل من يصاحب الأول ويتجنب الثاني ويضبط علاقته بالثالث.

فمن الأصدقاء من يشيع بينهم حديث البنات والجنس والعري ومشاهد الفاحشة والأعمال الفاضحة.

ومن الأصدقاء من يدمنون ألعاب الجميز الإلكترونية، وتستحوذ على جانب كبير من اهتماماتهم وأوقاتهم وصحتهم النفسية.

ومن الأصدقاء من يتنافسون في الجرأة على كل ما هو فاضل، فيسخرون من آبائهم وأمهاتهم ومعلميهم، ويحقرون الكبير وينسلخون من الأخلاق الفاضلة، ويجنحون إلى حديث الفحش والابتذال والغيبة والنميمة والغضب والتشاجر على أهون الأسباب.

ومن الأصدقاء من يحافظون على حسن خلقهم وجمال حيائهم وعلو ذوقهم، نفوسهم تميل إلى الخير وأرواحهم تنفر من الفحش يحبون التعاون على البر والتقوى، ويتنافسون في علم نافع أو عمل صالح أو فكرة مفيدة، يتناصحون في الله ويأخذون بأيدي بعضهم نحو عبادة الله والإنابة إليه.

ابني الحبيب ..

يقول الله تعالى” : واتبع سبيل من أناب إلي”.

أي اختر طريق الأصدقاء الذين أطاعوا الله.

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم:” خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه”.

فكن يا – بني – خير صاحب تقرب صاحب الخلق والدين، وتحفظ السر، وتنصح بالخير، وتتعاون في البر، وتعرض عن اللغو، وتتجنب الفحش، تقول الكلمة الحسنة، وتقدم الهدية اللطيفة، وتشارك في الفرح، وتواسي في الحزن، وتخفف في الكرب، وتواصل السؤال، وتحسن العهد.

ابني الحبيب ..

خذ من أصدقائك كل ما هو حسن وتجنب كل ما هو سيئ.

والدك

الوصايا:

1- اضبط علاقتك بالأصدقاء.

2- قرب إليك صاحب الخلق والدين.

3- تجنب مصاحبة الفاحش البذيء.

2 تعليقات

  1. بارك الله فيكم

  2. ربنا يرزق اولادنا الصحبة الصالحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *