الأربعاء , يوليو 6 2022

إلى ابني البالغ (18) | كن موهوباً

كن موهوباً.. رسالة من أب لابنه البالغ ينصحه فيها بالحرص على تنمية موهبته بالعلم والتجريب، وأن يحسن اكتشاف قدراته جيداً.

ذات صلة :

إلى ابني البالغ (18) | كن موهوباً

ابني الحبيب ..

خلق الله كل إنسان بقدرات تميزه عن غيره مما يؤهله بأن يكون موهوباً في مجال أو أكثر من مجالات الحياة.

فكل إنسان يمتلك نوعاً أو أكثر من أنواع الذكاءات.

مثل: الذكاء التعليمي الذي يؤهل صاحبه للتفوق العلمي.

ومثل: الذكاء البصري الذي يؤهل صاحبه للتفوق في فنون الرسم والتصوير والديكور والتلوين وغيرها.

ومثل: الذكاء الاجتماعي الذي يؤهل صاحبه للتميز في العلاقات الاجتماعية ومهارات القيادة والعلاقات العامة والتعامل مع الجمهور.

ومثل: الذكاء الوجداني الذي يؤهل صاحبه للتميز في أعمال البر والرفق والابداع في فنون الشعر والرواية والأعمال التي ترتبط بالمشاعر والأحاسيس.

ومثل: الذكاء الرياضي الذي يؤهل صاحبه للإبداع في فنون البرمجة وأعمال المحاسبة والتجارة والاقتصاد والإحصاء.

ومثل: الذكاء الحركي الذي يؤهل صاحبه للتميز في فنون الرياضة والأعمال التي تتطلب قوة ونشاطاً بدنياً وفي فنون التمثيل والاستعراض والتي تطلب خفة في الحركة.

وتتعدد أنواع الذكاءات وتتشعب إلى أنواع فرعية كثيرة.

ابني الحبيب..

يظن بعض الشباب أنهم لا يمتلكون أية قدرات أو مواهب تميزهم ويحسبون أنهم ضعاف ولا يجيدون أي شيء ولا يفلحون في أية تجربة ويشعرون بالإحباط وفقدان الثقة في أنفسهم.

وهذا ظن خاطئ، لا يوجد إنسان بلا قدرات، وأصل المشكلة أنهم لم يكتشفوا أنفسهم جيداً ولم يدركوا ما لديهم من قدرات وذكاءات، وما رزقهم الله من فضله.

ابني الحبيب..

اكتشف نفسك جيداً، تعرف على قدراتك التي منحك الله إياها، وعلى أنواع الذكاءات التي تتميز بها.

واعلم أنه إذا ما أحسنت اكتشاف قدراتك جيداً ستتمكن بسهولة من ممارسة المواهب الفنون التي يمكنك التميز فيها والتفوق في أدائها.

واحرص يا بني على تنمية موهبتك بالعلم والتجريب وقل ربي زدني علماً.

والدك

الوصايا:

1- اكتشف قدراتك.

2- حدد المواهب التي تتفوق فيها.

3- نمي موهبتك بالعلم والتدريب.

تعليق واحد

  1. بارك الله فيكم ونفع بها اولادنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.