الجمعة , سبتمبر 17 2021

مسلسل عبد الحميد الثاني الموسم الخامس | الحلقة 148 | 149 | 150 | 151

نعرض هنا مسلسل عبد الحميد الثاني الموسم الخامس | الحلقة 148 | 149 | 150 | 151، مع عرض ملخص مكتوب للحلقات، وتستمر أحداث المسلسل التركي التاريخي PAYİTAHT ABDÜLHAMİD ، والذي يعرف بمسلسل الحاكم الأخير، ويتناول المسلسل بعض الأحداث السياسية والتاريخية مع الكثير من الدراما المثيرة أثناء حكم السلطان عبد الحميد الثاني.

المسلسل بطولة الممثلين بولنت اينال، وأوزلم جونكار، وسيلان أوزتورك، وأكن أكانوزو، وأزقي أيوب أوغلو، وهكان بي أوغلو، وسفقي سوسيال، كتب السيناريو عثمان بدرو وأوغور أوزونوك، وأخرجه يوسف إسينكا.

قد يهمك:

قائمة أفلام عائلية نظيفة family_films
كافة حلقات مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني

مسلسل عبد الحميد الثاني الموسم الخامس

الحلقة 148 | 149 | 150 | 151

مسلسل السلطان عبد الحميد | الحلقة 148

في أحداث الحلقة يقوم أشرف عزيز بالامساك بميكا واستجوابه، ويقوم بتخديره وإرساله في قارب متجه نحو البحر.

يقوم محمود باشا بجمع السفراء للتخطيط في الدولة التي سيقوم بإنشائها، ويقوم بخداع الصدر الأعظم وجعله يقف في صفهم.

يقوم السلطان بإرسال ابنه لمكان الاجتماع لمعرفة ما يحدث، وعندما يري الصدر الأعظم يقوم بالاسراع لإخبار السلطان، ولكن يسبقه أسعد باشا للسلطان.

يقوم أحمد باشا بالتراجع عما فعله ويخبر السلطان أنه أخطأ في حقه، ويطلب منه إرساله خارج العاصمة، فيقبل السلطان.

مسلسل السلطان عبد الحميد | الحلقة 149

في أحداث الحلقة يقوم السلطان بجعل نجيب باشا (أخ سليم باشا) يجعل أخيه يدخل السفارة، ويخرج بمحمود باشا من السفارة.

يصل معاونوا ميكا للعاصمة ويقومون بالتخطيط لقتل أشرف عزيز، وعندما يتقابل الطرفان يقوم رجال أشرف عزيز بقتلهم، ولكن يموت أشرف عزيز.

مسلسل السلطان عبد الحميد | الحلقة 150

في أحداث الحلقة يقوم رجال بالمر ( العدو الجديد لعبد الحميد) بالإمساك بسليم باشا ومحمود باشا، ويقوم بمنع كل وسائل خروج من العاصمة.

يقوم بالمر بإحضار أحد اليتامى يدعى حسين وإعطائه المال والطعام مقابل تنفيذ خطته.

يقوم عبد الحميد بالذهاب لزيارة دار الأيتام، وعندما يعود للقصر يقوم حسين بالوقوف أمام عربة السلطان ويصاب في ذراعه.

يقوم السلطان بالذهاب لزيارة حسين، وعندما يذهب يوجه حسين سلاح مخبأ في ذراعه نحو السلطان.

مسلسل السلطان عبد الحميد | الحلقة 151

في أحداث الحلقة يقوم أحمد نوري بالدخول على السلطان وإخباره بمحاولة إغتياله، ويمسك بالقاتل.

يقوم نجيب باشا (أخ سليم باشا) باستجواب القاتل لمعرفة مكان أخيه فيخبره ويأخذه للمكان، فيقع في فخ ولكن يتمكن من الهرب.

يقوم السلطان بالإمساك بمن حاول قتل السلطانة صالحة ويعرف أن اسم الشخص المسئول عن ذلك هو فيكتور.

يقوم السلطان بإلقاء القبض على كاراسوا بعدما علم بخيانته وأنه عضو ماسوني.

يقوم السلطان بالذهاب للاحتفال بالعيد مع التجار، ولكن يقوم بالمر بالتنكر في زي أحد التجار ويقوم بالتخطيط لقتل عبد الحميد، ولكن يصاب أحمد نوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.