الأحد , يوليو 14 2024

قبس من نور | السنة وفقه التعامل معها

نقدم لكم كلمات من نور تغريدات بعنوان السنة وفقه التعامل معها، قبس من نور تغريدات ومواعظ و كلمات قلبية.

قد يهمك:

قبس من نور | السنة وفقه التعامل معها

‏مقالة إذا صح الحديث فهو مذهبي، مقالة مشروطة.

فقد كان الصحيح عندهم هو ما صح عليه العمل، شرط أن لا يكون منسوخاً، ولا يعارضه ما هو أقوى منه.

ثم ينظرون هل هو عام أم خاص أم في واقعة حال.

ترتيب النصوص:

‏ترتيب النصوص تعطي فهماً لها

على سبيل المثال:

لعن الله زوارات القبور.

-مر على امرأة تبكي على قبر

-وحديث عائشة يارسول الله كيف أقول إذا زرت المقابر؟

فهاتان امرأتان:

فهل كان النهي ثم الإباحة؟

وهل كان إباحة ثم أبان؟

وهل النص عاماً أم خاصاً ؟

وهل كان المقصود المبالغة في الزيارة والدوام ؟

النصوص المعللة:

‏النصوص المعللة تنظر إلى حكمة العلة والمقصد.

وعند تغير المصالح لا يكون النص المعلل حاجباً للمصلحة.

كما فعل الخلفاء الراشدون في ضالة الإبل.

فكل خليفة نظر لتغير الزمان وقضى بما لم يقض به الأول، رغم أن فيها نصاً نبوياً.

النص النبوي:

‏قد يكون النص النبوي بحكم الإمامة لا بحكم التشريع.

وفي هذا ينظر الإمام على المتغير.

ولذلك أخذ عمر أرضاً اقتطعها رسول الله لأحدهم، لأنه رأى صاحبها لم يحيها.

‏الترجيح بالحس:

قد يقوي الحس الحديث الضعيف أو الدليل الضعيف.

  • كما في حديث:

“الماء لا ينجسه شئ إلا ما غير لونه أو طعمه أو رائحته”.

فهذه الزيادة ضعيفة، إلا أنها مجمع عليها لأنها ثابتة حساً.

  • في حديث بريرة قال لها رسول الله:

 لو راجعته؟

قالت: يا رسول الله تأمرني؟ 

قال: إنما أشفع

قالت: لا حاجة لي فيه

فقد فصلت بريرة بين لفظ الأمر ومعناه ولم يلمها النبي صلى الله عليه وسلم على ظاهر اللفظ وامتثاله.

  • استدل الشافعي بندب الوضوء في أكل لحم الجزور، فقال:

لو كان ينقض الوضوء لما سكت عن البيان عنه قبل السؤال.

وذهب ابن اللحام مذهب الشافعي رغم أن مذهبه حنبلي.

الفقهاء بين السنة والأمة:

لم يكن الفقهاء يوماً ما حاجبين بين السنة والأمة، بل كانوا مبينين لها أمناء عليها.

جاءت امرأة تستفتي شيخاً، فقال لها:

أفتيك بحديث رسول الله أم بقول مالك.

فقالت له، بل بقول مالك.

فمالك أفقه لحديث رسول الله منك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *