الأحد , يوليو 21 2024

قصيدة يامنة مكتوبة | عبد الرحمن الأبنودي

نقدم لكم قصيدة يامنة مكتوبة، كلمات الشاعر عبد الرحمن الأبنودي بصوته، mp3 , mp4.

قد يهمك:

قصيدة يامنة مكتوبة | عبد الرحمن الأبنودي

كلمات قصيدة يامنه عبد الرحمن الابنودى:

والله وشبت يا عبد الرُّحمان

عجّزت يا واد؟

مُسْرَعْ؟

ميتى وكيف؟

عاد اللى يعجّز فى بلاده

غير اللى يعجز ضيف !

هلكوك النسوان؟

شفتك مرة فى التلفزيون

ومرة ورونى صورتك فى الجورنان

قلت: كبر عبد الرحمان!

أمال انا على كده مت بقى لى ميت حول!

والله خايفة يا وليدى القعدة لتطول

مات الشيخ محمود

وماتت فاطنة ابْ قنديل

واتباع كرم ابْ غبّان

وانا لسة حية

وباين حاحيا كمان وكمان

عشت كتير

عشت لحد ماشفتك عجّزت يا عبد الرحمان

وقالولى قال خَلَّفت

وأنت عجوز خلَّفت يا اخوي؟

وبنات..!؟

أمال كنت بتعمل إيه؟

طيلة العمر اللى فات؟

دلوقت مافقت؟

وجايبهم دِلْوكْ تعمل بيهم إيه؟

على كلٍّ

أهى ريحة من ريحتك ع الأرض

يونسُّوا بعض

تابع:

ماشى يا عبد الرحمان

أهو عشنا وطلنا منك بصة وشمة

دلوك بس ما فكرت ف يامنة وقلت: يا عمة؟

حبيبى أنت يا عبد الرحمان

والله حبيبى وتتحب

على قد ماسارقاك الغربة

لكن ليك قلب

مش زى ولاد الكلب

اللى نسيونا زمان

حلوة مرتك وعويْلاتك

وألاّ شبهنا..؟

سميتهم إيه؟

قالولى: آية ونور

ماعارفشى تجيب لك حتة واد؟

وألاّ أقولك :

يعنى اللى جبناهم

نفعونا فى الدنيا بإيه؟

غيرشى الانسان مغرور !

ولسه يامنة حاتعيش وحاتلبس

لمّا جايب لى قطيفة وكستور؟

كنت اديتهمنى فلوس

اشترى للركبه دهان

آ..با..ى ما مجلّع قوى يا عبد الرحمان

طب ده أنا ليّا ستّ سنين

مزروعة فى ظهر الباب

لم طلّوا علينا أحبة ولا أغراب

خليهم

ينفعوا

أعملهم أكفان..!

كرمش وشي

فاكر يامنة وفاكر الوش؟

إوعى تصدقها الدنيا

غش ف غش!

تابع:

إذا جاك الموت يا وليدي

موت على طول

اللى اتخطفوا فضلوا أحباب

صاحيين فى القلب

كإن ماحدش غاب

واللى ماتوا حتة حتة

ونشفوا وهم حيين

حتى سلامو عليكم مش بتعدي

من بره الأعتاب

أول ما يجيك الموت افتح

أو ما ينادى عليك إجلح

إنت الكسبان

إوعى تحسبها حساب!

بلا واد .. بلا بت

ده زمن يوم مايصدق .. كداب!

سيبها لهم بالحال والمال وانفد

إوعى تبص وراك

الورث تراب

وحيطان الأيام طين

وعيالك بيك مش بيك عايشين!

يوووه يا عبد الرحمان

مشوار طولان

واللى يطوِّله يوم عن يومه يا حبيبى .. حمار

تابع:

الدوا عاوزاه لوجيعة الركبة

مش لطوالة العمر

إوعى تصدق ألوانها صفر وحمر

مش كنت جميلة يا واد؟

مش كنت وكنت

وجَدَعَة تخاف منى الرجال ؟

لكن فين شفتونى ؟

كنتوا عيال!

بناتى رضية ونجية ماتوا وراحوا

وأنا اللى قعدت

طيِّب يا زمان!

إوعى تعيش يوم واحد بعد عيالك

إوعى يا عبد الرحمان

فى الدنيا أوجاع وهموم أشكال وألوان

الناس مابتعرفهاش

أوعرهم لو حتعيش

بعد عيالك ماتموت

ساعتها بس

حاتعرف إيه هوّه الموت!

أول مايجى لك .. نط

لسه بتحكى لهم بحرى حكاية

فاطنة وحراجى القط؟

آ.. باى ماكنت شقى وعفريت

من دون كل الولدات

كنت مخالف

برّاوي

وكنت مخبى فى عينيك السحراوي

تمللى حاجات

زى الحداية

تخوى ع الحاجة .. وتطير

من صغرك بضوافر واعرة ومناقير

بس ماكنتش كداب

وآدينى استنيت فى الدنيا

لما شعرك شاب!

قِدِم البيت

اتهدت قبله بيوت وبيوت

وأصيل هوه

مستنينى لما أموت!

حاتيجى العيد الجاي؟

وإذا جيت

حاتجينى لجاي؟

وحتشرب مع يامنة الشاى ؟

حاجى ياعمة وجيت

لا لقيت يامنة ولا البيت

تحميل قصيدة يامنة عبدالرحمن الابنودى Mp3 Mp4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *