قصائد وأشعار عن الهجرة النبوية

هذه مجموعة قصائد وأشعار عن الهجرة النبوية وذكراها السنوية في كل عام، تروي الأحداث وتتوقف عند العظات والعبر والاستفادات.

ففي قصيدة بعنوان “قريش تمادت” للشاعر رضا الجنيدي تروي القصيدة قصة الهجرة منذ لحظات تمادي قريش في ظلم النبي واجتماعها لقتله صلى الله عليه وسلم.

وفي مطلع القصيدة يقول الشاعر: قريشٌ تمادتْ بظلمِ النبيِّ، فقامتْ إليه تُريدُ القتالْ، ومن كلّ قومٍ رجالٌ وسيفٌ، ونارُ العنادِ تزيدُ اشتعالْ.

وفي قصيدة يا هجرة المصطفى للشاعر وليد الأعظمي يروي المشاعر والأحاسيس التي تتكرر عبر السنين من ظلم الظالمين، وتشابه أحداث الهجرة مع المستضعفين.

دليل الهجرة النبوية | الأحداث والصور والميديا

 قريشٌ تمادتْ

للشاعر رضا الجنيدي

قريشٌ تمادتْ بظلمِ النبيِّ

فقامتْ إليه تُريدُ القتالْ

ومن كلّ قومٍ رجالٌ وسيفٌ

ونارُ العنادِ تزيدُ اشتعالْ

ولكنَّ ربِّي عزيزٌ حكيمٌ

رؤوفٌ رحيمٌ أنامَ الرجالْ

فلمّا أفاقوا أقرُّوا جميعاً

بأنَّ مُناهم بعيدُ المنالْ

ولكنْ تمادوا بحقدٍ غبيٍّ

فقاموا برفعِ لواءِ الضلالْ

وآذوا كثيراً مُحبِّي النبيِّ

فكانتْ دماهُمْ لديهمْ حلالْ

وجاءَ قضاءُ الإلهِ إلينا

ونحو المدينةِ شُدَّ الرحالْ

مضوا عن ديارٍ لكمْ عمَّروها

وكلّ المتاعِ وكلّ العيالْ

ولبُّوا لداعي الإله نداءً

نداءَ التآخي فنعم الوصالْ

وهلَّ النبيُّ كبدرٍ منيرٍ

أضاءَ البلادَ وربَّى الرجالْ

أقامَ الصلاةَ وآتى الزكاةَ

فهيَّا أرحنا بها يا بلالْ

بنى دولةَ الحقّ سرّ الحياةِ

أقامت بلاداً قروناً طوالْ

فكانتْ دليلاً لكلّ العلومِ

وصرحاً كبيراً يفوقُ الخيالْ

وكانتْ لكلّ الدروبِ سراجاً

ففيها الحياءُ وفيها الجمالْ

وصرنا نُعَزُّ بدينِ الإله

ونحنُ لنا بالرسول امتثالْ

قصائد وأشعار الهجرة النبوية

قصيدة : يا هجرة المصطفى

الشاعر العراقى وليد الأعظمى

يا هجرة المصطفى والعين باكيةٌ
والدمع يجري غزيراً من مآقيها

يا هجرة المصطفى هيّجت ساكنةً
من الجوارح كاد اليأس يطويها

هيجت أشجاننا والله فانطلقت
منا حناجرنا بالحزن تأويها

هاجرت يا خير خلق الله قاطبةً
من مكةً بعد ما زاد الأذى فيها

هاجرت لما رأيت الناس في ظلم
وكنت بدرا منيراً في دياجيها

هاجرت لما رأيت الجهل منتشراً
والشر والكفر قد عمّا بواديها

هاجرت لله تطوي البيد مصطحبا ً
خلاً وفياً .. كريم النفس هاديها

هو الإمام أبو بكر وقصته
رب السماوات في القرآن يرويها

يقول في الغار ” لا تحزن ” لصاحبه
فحسبنا الله : ما أسمى معانيها

هاجرت لله تبغي نصر دعوتنا
وتسأل الله نجحاً في مباديها

هاجرت يا سيد الأكوان متجهاً
نحو المدينة داراً كنت تبغيها

هذي المدينة قد لاحت طلائعها
والبشر من أهلها يعلو نواصيها

أهل المدينة أنصار الرسول لهم
في الخلد دور أُعدت في أعاليها

قد كان موقفهم في الحق مكرمة
لا أستطيع له وصفاً وتشبيها

مشهدان في ظلال الهجرة

الشاعر وحيد حامد الدهشان

مشهدان في ظلال الهجرة من كلمات الشاعر وحيد الدهشان يعقد مقارنة بين مشهدين، مشهد الحياة إبان الهجرة ومشهد الواقع الحالي.

وفي مطلع القصيدة: للهِ فِي أَيَّامِنا نَفَحَاتُ، عِبَرٌ تُنِيرُ دُرُوبَنَا وَعِظَاتُ، هِيَ فِي كِتَابِ الكَوْنِ بِضْعَةُ أَسْطُرٍ، ضَاقَتْ بِفَيْضِ عَطَائِهَا الصَّفَحَاتُ.

لمتابعة القصيدة انقر هنا

من ألحان الهجرة

قصيدة من ألحان الهجرة للشاعر محمد الهادي إسماعيل يحكي عن قصة الهجرة واختباء النبي وأبي بكر في الغار وانطلاقهما إلى يثرب.

والقصيدة مطلعها: قم رتل الذكر، واختر خير قيثار، فتلك ذكرى رسول الله في الغار، من ذا الذي يقطع البيداء ممتثلا، أمر السماء؟ ترى من ذلك الساري؟

ويتناول الشاعر بعض الدروس والعظات ومن أحداث الهجرة، ويدعو لاقتفاء الآثار كما كان النبي وصحبه، فدعا لهجرة الذنوب، والتآخى كما في يثرب.

لمتابعة القصيدة انقر هنا

قصيدة ذكرى الهجرة

قصيدة ذكرى الهجرة للشاعر  محمد مسعود الزليتني عن ذكريات الهجرة ومعانيها السامية في النفوس وتتناول لقطات من أحداث الهجرة ومواقف النبي صلى الله عليه وسلم.

ومطلع القصيدة: جوبي مسافات السنين وجددي، عهد الفدا في عمر كل موحد، شدي يدي إلى يديك وعاهدي، قومي على دحر الدخيل المعتدي.

لمتابعة القصيدة انقر هنا

نفحات الهجرة

قصيدة نفحات الهجرة للشاعر صالح بن علي العمري تروي المعاني والمكارم والعز الذي أتي به النبي محمد صلى الله عليه وسلم لأمة الإسلام.

والقصيدة مطلعها: شعّ الهدى، و البشرُ في بسماتهِ، و اليُمن و الإيمان في قسماتهِ، وتفجرت فينا ينابيع الهدى، و استيقظ التأريخ من غفواتهِ.

لمتابعة القصيدة انقر هنا

 

قصيدة في ذكرى الهجرة النبوية

قصيدة في ذكرى الهجرة النبوية للشاعر صبري أحمد الصبري تتناول لفتات وعبر من قصة الهجرة النبوية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ومطلع القصيدة: في هجرة المختار نور ساري، دوما إلى الوجدان باستبشار، فالظلم مهما قد تمادى ينتهي، بالظالمين لخيبة وخسار، والحق مهما قد توارى فترة، سيعود جهرا للعلا بفخار.

لمتابعة القصيدة انقر هنا

من وحي الهجرة النبوية

قصيدة من وحي الهجرة للشاعر طلعت المغربي تحكي قصة الظلم والتعذيب الذي تعرض له النبي والمسلمون على يد قريش بسب رسالة الإسلام.

وفي مطلع القصيدة: يا صاحبَ الذكرى إليكَ تحيتي، وعليكَ يا خيرَ الوجودِ ثنائي، يزهو القصيدُ بذكركم يا سيدي، فمقامُكم يعلو على الإطراء.

لمتابعة القصيدة انقر هنا

قصيدة ستشرق أنوار الفجر

طريف عثمان

 

في يوم الهجرة أهديكم *** أشواقا حرى كالجمر

قد هلت أنسام نشوى*** أشواق القلب بها تسري

والكون تراقص مبتسما *** والزهر تبسم للزهر

في يوم الهجرة أشواق  *** تنبي عن مكنون السر

تنبي عن حب مكنون  *** نهر اﻷشواق به يجري

خطوات خطت أمجادا  *** تمتد إلى يوم النشر

خطوات باركها المولى *** غراء تبشر بالنصر

في يوم الهجرة موعظة *** ودروس شعت كالدر

تحكي عن إيمان يسمو *** بالنفس فتغدو في طهر

عن تخطيط عن أفكار *** وحكايا عن صبر مر

تحكي عن نصر موعود *** عن فجر يزهو مفتر

إن طال ظلام الليل بنا *** والتف بنا قيد القهر

فالشمس ستسطع مشرقة *** وستشرق أنوار الفجر.

تابع أيضاً:

2 تعليقان

  1. ماشاء الله جزاكم الله خيرا
    ابكيتنا

  2. شكرا بارك اله فيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.