الأربعاء , يوليو 6 2022

في ذكرى الهجرة النبوية للشاعر صبري الصبري

قصيدة في ذكرى الهجرة النبوية للشاعر صبري أحمد الصبري تتناول لفتات وعبر من قصة الهجرة النبوية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ومطلع القصيدة: في هجرة المختار نور ساري، دوما إلى الوجدان باستبشار، فالظلم مهما قد تمادى ينتهي، بالظالمين لخيبة وخسار، والحق مهما قد توارى فترة، سيعود جهرا للعلا بفخار.

ومن المعاني التي تعرض لها الشاعر أن البغي مهما أطبقت أظفاره بالآمنين سينتهي لبوار، والعدل يأتي للأنام بقسطه، ينساب فيهم بالهدى السيار.

قصائد وأشعار الهجرة النبوية

قصيدة في ذكرى الهجرة النبوية

للشاعر صبري أحمد الصبري

في هجرة المختار نور ساري

دوما إلى الوجدان باستبشار

فالظلم مهما قد تمادى ينتهي

بالظالمين لخيبة وخسار

والحق مهما قد توارى فترة

سيعود جهرا للعلا بفخار

والبغي مهما أطبقت أظفاره

بالآمنين سينتهي لبوار

والعدل يأتي للأنام بقسطه

ينساب فيهم بالهدى السيار

كانت بمكة قبل هجرة أحمد

أشياء عجت باعتداء ضاري

قلبت موازين الحياة وعطلت

بعض الأمور مظالم الكفار

شنوا على صحب الرسول بِغِلِّهم

عدوان بغي سافر الأطوار

جعلوا من القوم الضعاف وسيلة

لبلوغ قصد سيئ الأغوار

لكن دعوة أحمد ظلت كما

شاء الإله بقوة الجبار

تمضي بنور الله جل جلاله

بين القلوب بقدرة القهار

بلغت بفضل الله آفاقا لها

شوق للقيا سيد الأبرار

فربوع طيبة كلها في لهفة

تاقت لطه باشتياق حار

حتى تحقق للمدينة حلمها

بلقاء حق صادق الأنصار

أهلا وسهلا بالنبي وآله

وبصحبه في طيبة الأطهار

أرسى الحبيب بطيبة أسسا بها

قامت بصدق دولة الأنوار

حق وعدل واستقامة كم لها

للناس جمعا من سنا استقرار

في هجرة المحمود طه أحمد

نطقت لنا بالعلم باستمرار

تحكي دروسا من جواهر عقدها

للناس تجني من بديع ثمار

ولكي تظل قلوبنا وعيوننا

ترنو لها بمحاسن استبصار

صلى الإله على ا لنبي وآله

طه الرسول المجتبى المختار!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.