الجمعة , يناير 28 2022

ابتهالات وتواشيح الهجرة النبوية الشريفة

نقدم فيما يلي ابتهالات وتواشيح الهجرة النبوية الشريفة للعديد من المشايخ والمبتهلين في ذكرى هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة.

دليل الهجرة النبوية | الأحداث والصور والميديا

ابتهالات وتواشيح الهجرة النبوية الشريفة

ابتهال الهجرة | الشيخ سيد النقشبندي

ابتهال نادر للشيخ سيد النقشبندي عن الهجرة، أداه عام 1967م، وكلمات الابتهال:

عصبة الشرك حول الغار سائمة، لولا مطاردة المختار لم تسم، هل أبصروا الأثر الوضاء؟ أم سمعوا همس التسابيح والقرآن من أمم؟

وهل تمثل نسج العنكبوت لهم كالغاب والحائمات الزغب كالرخم؟ فأدبروا ووجوه الأرض تلعنهم، كباطل من جلال الحق منهزم.

لولا يد الله بالجارين ما سلما، وعينه حول ركن الدين لم يقم، تواريا بجناح الله واستترا، ومن يضم جناح الله لا يضم.

للاستماع الابتهال انقر هنا

ابتهال في هجرة المختار أعظم آية | محمد السوهاجي

والابتهال مطلعه: في هجرة أعظم آية من طيب نألتف بشذاها، بالدار قد وقفوا يرون بقتله، ومحمد فيها وما أخلاها،خرج المهاجر بين ربط مرابط، أين العيون وما الذي أعماها؟

للمتابعة انقر هنا

ابتهال عن الهجرة | الشيخ محمد الطوخي

ابتهال عن الهجرة النبوية للشيخ محمد الطوخي من الجامع الأزهر عام 1983، وهو من تسجيلات التليفزيون المصري.

وكلمات الابتهال: يا هجرة المختار علوتي منارا، ولبثتي من ثوب الخلود شعارا، وقفوا كحراس ببيت محمد، والليل يلتحف النجوم دثارا.

وعلي في برد الرسول موسد، يفدي الرسول بروحه إيثارا، الله أكبر ياعلي إنها كبرى المعاني قلدك فخارا، وفي غار ثور حل نور محمد، لكنهم لم يعرفوا الأنوارا.

للمشاهدة انقر هنا

ابتهال الهجرة | محمد جابين

كلمات الابتهال: ما بين عام قد قضى وينادي، عام أتى مستوطن لفؤادي، ويهزني نحو المدينة ذاكرا، ما جاده المختار من أمجاد.

يا يوم هجرة أحمد، زنت الدنا وغدوت أصل العيد في الأعياد، وأراد ربك أن يجلي رحمة في الكون، فاختار النبي محمدا.

ياصاحب الخلق العظيم، ومالك القلب الرحيم، وللمكارم مبتدى.

للمشاهدة انقر هنا

ابتهال الهجرة النبوية | الشيخ عبد التواب البساتيني

كلمات الابتهال: يا هجرة المختار فاض ضياءه، وتبددت في نوره الظلماء، لما تجمع كيدهم وضلالهم، وأحاط بيت المصطفى أعداوه.

والله أكبر من مكيدة حاقد، ومحال كيد الكافرين هباء، فاذكر عليا قد تسجى برده ، والدار ممن يبتغون خلاء.

واذكر علا الصديق ضم حبيبه، وفؤاده خوف العداة هواء، قال الرسول له يهدئ قلبه، اسكن فحولك قدرة علياء، الله ثالثنا فكيف يمسنا في الله ضر أو يحل بلاء.

سل أهل يثرب كم تحرق شوقهم، حتى تجلى نوره الوضاء. واسأل ثنيات الوداع وقد بدت، قسمات وجه المصطفى الغراء، وسل الجموع الحاشدات يضيئها حب، وقد خطرت بها القصواء.

كل يشد إلى حماه زمامها، ويقول هذه دارِيَ الفيحاء، فأجابهم خلو الزمام فإنها مأمورة تنساق حيث تشاء، يا هجرة المصطفى ردي غربتي، نفسي لنفسك يا رسول فداء.

للمشاهدة انقر هنا

يمكنكم مشاهدة المزيد من الابتهالات:

تعليق واحد

  1. صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.