إلى ابني البالغ 7 | كن مؤمناً

كن مؤمناً .. رسالة من أب لابنه البالغ عن الغاية من خلق الإنسان والواجب عليه نحو هذه الغاية.

ذات صلة :

قائمة أفلام عائلية نظيفة family_films

كافة حلقات مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني

كافة حلقات مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني

إلي ابني البالغ | كن مؤمناً

ابني الحبيب..

خلق الله الإنسان ليعبده، “وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ .”الذاريات (56) ووضع أمامه ابتلاءات بالخير والشر فتنة له ليختبر إيمانه في كل حال، وجعل سن البلوغ هو البداية الحقيقية للمحاسبة.

ويواجه المرء عقبات تصده عن الإيمان وعبادة الله، هذه العقبات تبدأ من داخل
نفسه التي تميل إلى الشهوات والنظر إلى المحرمات، وتضعف أمام المغريات.

وثاني هذه العقبات: وساوس الشيطان الذي لا يزال يزين للمرء المعصية
ويستدرجه بمكر وفي خطوات ليوقعه في النار.

وثالث هذه العقبات: البيئة المحيطة بالمرء والتي تتضمن رفقاء السوء، ووسائل
الإعلام والاتصالات التي تقدم الشهوات والمثيرات المحرمة.

ويضعف كثيرون أمام هذه العقبات إلا من رحم الله، فيضعف إيمانهم، وينسون ذكر الله، فتضطرب نفوسهم ويفقدون السكينة والاطمئنان.

يقول الله تعالى : “وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ .”(124)

ابني الحبيب..

كن مؤمناً حق الإيمان، وقم إلى الصلاة متى سمعت النداء مهما تكن الظروف.

كن من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته، يقرأون القران، ويحفظونه،
ويحسنون تجويده، ويدرسون أياته، ويفهمون معانيه، ويتخلقون بأخلاقه.

كن مرتبطاً ببيت الله ولا تهجر المساجد أبداً.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه ” متفق عليه.

اجعل خاصة صحبتك من أهل المساجد ومن أهل القران، ومن أصحاب الخلق والدين والأمانة، ولا تفرط في صحبتهم فهو خير عون لك في دينك ودنياك.

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ ۖ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا (28)

كن من عباد الله الذاكرين الله كثيراً، في الصباح والمساء وفي كل أحوال
اليوم والليلة.

كن من التوابين الذين يتوبون في كل حال وخاصة عقب الذنب.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون).

ويقول على بن أبي طالب: طوبى لكل مذنب تواب.

اسال الله أن يعينك على ذكره وشكره وحسن عبادته

والدك

واجبات:

احرص على الصلاة والقران والمساجد والصحبة الصالحة وعلى دوام الذكر والتوبة.

روابط ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.