الخميس , يونيو 20 2024

إلى ابني البالغ (14) | كن قوي النفس

كن قوي النفس .. رسالة من أب لابنه البالغ يعرفه فيها على الشهوات التي فطرها الله في النفس وكيفية ضبطها.

ذات صلة :

إلى ابني البالغ (14) | كن قوي النفس

ابني الحبيب ..

خلق الله تعالى النفس البشرية وأودع فيها حب الشهوات، والميل إلى الهوى الذي يهوي بالمرء إلى النار.

ومن أبرز أنواع الشهوات:

حب النساء، وحب المال، وحب السلطة والإمارة، وحب الشهرة والتفاخر، وحب اللهو واللعب والزينة.

يقول تعالى: “زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ”. آل عمران 14

فالنفس تميل لشهوة النساء وهذا قد يدفع بإطلاق النظر إلى المفاتن والعورات وإقامة علاقات محرمة غير منضبطة قد تصل إلى الفاحشة الكبرى وهي الزنا.

والنفس تحب المال حباً جماً وقد يدفعها ذلك إلى البخل والكذب والسرقة.

والنفس تحب الشهرة والتفاخر وإثبات الذات والمدح والثناء، وقد يدفعها ذلك إلى التكبر والغرور والعجب والأنانية والنفاق وعدم قبول النقد والنصح.

والنفس سريعة الغضب، وقد تستثار بسهولة، وقد يؤدي ذلك إلى التنابز والسب والشتم وعقوق الوالدين وقطع الأرحام، وقد تصل إلى الخصومة والمشاجرة والقتل.

والنفس تميل إلى الدعة والراحة وحب اللهو واللعب، ومن مظاهر ذلك:

ضياع الأوقات أمام ألعاب الجميز الالكترونية، والإسراف في مشاهدة الأفلام وسماع الأغاني، وقد يؤدي ذلك إلى الكسل عن الطاعات وعن أداء الواجبات، كما يؤدي إلى إضعاف الهمة وذهاب المروءة والإضرار بالصحة النفسية.

ابني الحبيب ..

إن صاحب النفس الضعيفة هو الذي يستسلم لشهواته فتسيطر عليه وتتمكن منه، فيسقط ويهوي ويخشى عليه من سوء العاقبة، أما صاحب النفس القوية فهو الذي يجاهد نفسه ويسيطر عليها، فيضبط الشهوات الحلال ويتجنب الحرام وينهي النفس عن الهوى.

يقول تعالى: :” وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى”. النازعات 40 ، 41

ابني الحبيب ..

كن قوي النفس، تغض البصر وتتأدب بآداب الإسلام عند التعامل مع النساء، وتتحرى المال الحلال وتتقي شر النفس وبخلها، وتحذر من الغرور والتكبر، وتتقبل النقد والنصائح بصدر رحب، وتتحمل الصعاب، وتقاوم الكسل والفتور، ولا تستسلم للعقبات، ولا تنهزم أمام الإخفاقات، وتكظم الغيظ ولا تغضب إلا فيما يستحق، وتحافظ على الوقت، وتؤثر الجد عن اللعب.

والدك

الوصايا:

1- احفظ بصرك.

2- لا تكن سريع الغضب.

3- لا تكثر اللهو واللعب.

4- تقبل النقد والنصح.

5- احذر الغرور والأنانية.

6- اغتنم الوقت.

7- قاوم الكسل.

2 تعليقات

  1. بارك الله فيكم

  2. ربنا يبعد عنهم الفتن يارب شكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *