الأربعاء , يوليو 6 2022

إلى ابني البالغ (19) | كن طموحاً

كن طموحاً .. رسالة من أب لابنه البالغ لتحقيق الأهداف العظيمة، وتحديد مشروعه الكبير، وأن يصدق العزم، ويتحلى بالصبر، ويتحدى الصعوبات، ويخلد اسمه في التاريخ.

ذات صلة :

إلى ابني البالغ (19) | كن طموحاً

ابني الحبيب..

أخبرنا التاريخ عن أناس كانت لهم قدرات عادية لكنهم استطاعوا أن يحققوا إنجازاً عظيماً للبشرية حتى خلدوا أسماءهم بين عظماء الناس.

ولقد كانت السمة الرئيسية لهؤلاء العظماء أنهم امتلكوا همة عالية، وعزيمة قوية، وتحدياً كبيراً وحماسة ملتهبة، وإرادة صلبة لإثبات ذواتهم وتحقيق مشروع حياتهم.

عيونهم تطلع إلى القمة وتحقيق الإنجاز العالمي والفوز بالمراكز المتقدمة، نفوسهم لا ترضى بالدناية، ولا تستسلم للهزيمة، ولا تقبل التأخر ولا ترتكن إلى الدعة والراحة.

إن أمثال هؤلاء يحسنون اغتنام الأوقات واستثمار الشباب ومضاعفة الجهود ويؤثرون الجد على اللعب والشغل على الفراغ والتعب على الراحة والنشاط على الكسل.

إنهم يعرفون ماذا يريدون وكيف يحققون مشروعهم الكبير، وكيف يواجهون الصعوبات، ويذللون العقبات.

إنهم يتميزون بالتحدي الكبير، والصبر الجميل، والإصرار الدائم على مواصلة العمل.

انظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وإلى أبي بكر وعمر، وإلى البخاري ومسلم، وإلى ابن سينا والرازي، وإلى ابن الهيثم والإدريسي، وإلى ابن النفيس والفراغني، وإلى ابن البيطار والكندي وغيرهم وغيرهم.

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ” اغْتَنِمْ خَمْسًا قبلَ خَمْسٍ : شَبابَكَ قبلَ هِرَمِكَ ، وصِحَّتَكَ قبلَ سَقَمِكَ ، وغِناكَ قبلَ فَقْرِكَ ، وفَرَاغَكَ قبلَ شُغْلِكَ ، وحَياتَكَ قبلَ مَوْتِكَ .”

ابني الحبيب..

كن طموحاً تتطلع لتحقيق الأهداف العظيمة، حدد مشروعك الكبير، اصدق العزم، وتحلى بالصبر، وتحدى الصعوبات، وخلد اسمك في التاريخ.

والدك

الوصايا:

1- كن طموحاً تتطلع للعلياء.

2- تحلى بالجد والعزيمة والإصرار.

3- تحلى بالصبر وتحدي الصعوبات.

4- حدد مشروعك وخلد اسمك في التاريخ.

تعليق واحد

  1. ربنا يكرمكم مجموعة رسائل جميلة جدا نفع الله بها الشباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.