السبت , يوليو 20 2024

قصيدة الصخر لو ينفجر مكتوبة | الأبنودي

نقدم لكم قصيدة الصخر لو ينفجر مكتوبة، كلمات الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، مع عرض قصيدة الصخر لو ينفجر بصوت الأبنودي، قصيدة الصخر لو ينفجر من قصائد الأبنودي عن فلسطين.

قد يهمك:

قصيدة الصخر لو ينفجر مكتوبة | الأبنودي

كلمات قصيدة الصخر لو ينفجر:

الصخر لو ينفجر .. النبع إيه ذنبه؟؟

سباق فى ساحة.. ما بين إنسان و بين قلبه

مادام لموت إحمل السيف اللى بتحبه

و إذا اندفعت اندفع و إذا إن وقعت تسد

طول عمر وطنك بيحلم تبتدى حربه

وجّى يا بلد الحرايق و اصرخى بجنون

و احرقيها مدن و كروم و ناس و سجون

ملعون أبوها الحمامة أم غصن زيتون

معمولة لجل الضحايا يصدقوا الجلاد

أحبك العمر يا فلسطين وأموت مديون

يا إيد يا متكتفه

يا ضهر يا منجلد

يا طفل مين ورثك الاحتمال و الجلد؟

يا طفل بهموم رجال

يا بنت قبل الولد

يا أرض تطرح حصى .. يا قلوب بتطرح عند

مين اللى قال الكلاب تسكن عرين الاسد ؟

طلع مش مهم السلاح

طلع يغنى عنه الحجر

طلع مش عويص الكفاح مادام فيه إرادة و بشر

طلع مش بعيد الصباح و مستنى خلف الشجر

و منين أجيب ناس لمعناه الكلام يتلوه؟

إذا كنت باجى أقوله .. نص عقلى يتوه؟

فمنين أجيب ناس لمعناه الكلام يتلوه؟

الكلام مش مستجيب

والصمت عار

والمسافة بعيدة بين الفعل و القول البليد

لكن نحاول

لا قصيدة هاتجرى ع الأسفلت

ولا ترمى حجر

ولا فوق أكتافها راح تحمل شهيد

ولا هاتبعد خطر

ولا هاتقرب بعيد

الكلام أخر المطاف هو الكلام

و الدم .. دم

القصيدة توصف الدم الزكى ماتشيلش نقطة

توصف الأم اللى ماتت بنتها قدام عنيها

بس وصف! وصف جيد .. وصف خايب ..

وصف صادق .. وصف كاذب .. فى النهاية كله وصف !

كل شعر الوصف .. مايساويش فى سوق الحق صرخة

الكلام عن كل ده شئ م التطاول

إنما .. لازم نحاول

القصيدة مشكلتها فى التناول

مشكلتها فى البداية و النهاية

مضامينها و شكلها و عديد من المسائل

القصيدة قصيدة .. بس الفعل فعل

هل نكف عن المحاولة؟ أو نحاول؟

لو سكتنا .. يقولوا : ضاعوا !!

لو وقفنا .. يقولوا: باعوا !!

و إذا قلنا .. يقولوا فين الكلمة من رمية حجر ؟؟

صرخة قتيل ؟؟

ثورة الأطفال تخلى الشعر لو كان عبقرى .. وزنه قليل !!

يا رفاقة .. شعرنا ماهوش بخيل

اعذروا الشعراء إذا خرسوا النهاردة

و اعذروا الكلمة إذا احتارت و دارت

النهاردة الغنوة للأفعال

و اعذروا العواجيز إذا صمتوا النهاردة

و استكانوا للرقاد ف الصمت مدة

النهاردة الصرخة للأطقال

الكلام … مايشيلش جثة

الكلام … مافيهش دم

الكلام … مافيهوش هجوم ولا تراجع

الكلام .. مالوش لجان

الكلام ماهوش محاصر بالمدافع

لا دكاكينه بتقفل

ولا تتسمم غيطانه

ولا قاطعين عنه نوره أو مياهه

ولا ممنوع م العمل

ولا مشلول بالحصار الاقتصادى

ولا بالغاز المسيل للدموع

ولا بيعانى عطش و يعانى جوع

زى أصغر طفل ف الوطن المقاتل

نسكتوا ولا نحاول ؟؟

فيديو جزء من قصيدة الصخر وقصيدة قمر يافا الأبنودي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *