قصيدة رمضان هلّ | دكتور عثمان قدري مكانسي

قصيدة رمضان هلّ للدكتور عثمان قدري مكانسي كتبها في غرة رمضان عام 1428 هجرياً، عن الترحيب فحلول شهر رمضان المبارك، وما به من وافر الخيرات وما به من فرص من العطايا وتحقيق الآمال والبركات.

قد يهمك متابعة هذه الروابط:

شهر رمضان المبارك | ملف خاص

قصيدة رمضان هلّ

دكتور عثمان قدري مكانسي

رمضان هـلّ بـوافـر الخيـرات *** يهدي لـنـا الآمال والبـركـات

يحيي القلوب بهدي رب راحم *** ويـُمِـدنا بالـنـور والـنـفحــات

شهرَ الفضائل جئتنا تجلو العنا *** بالحـب تـنعـشـنـا وبالنسـَمـات

فـيـك الكـتــاب تـنـزلـت أنوارُه *** هـديـاً يضيء بمحكـم الآيــات

يزجي لنا الخير العميم بشرعه *** فيميس دربُ الحب بالسبُحات

في ليـلـة غـراء أكرمنـا بها الـ *** مولى فكـانـت غـُرة السـاعـات

يـا ليـلـة القدر الجميـل بهاؤهـا *** فيك الرضا الموسوم بالخيرات

خير من الألف الشهور،تنزّل الـ *** الروح الملاكُ بأعذب الكلمات

فيهـا البشـائـر والسـلام يخصنا الـ *** الملك الكريم إلى الصباح الآتي

في عشره الأولى مكارم رحمة *** يتـلـوه غـفـران مع الحسـنـات

ثم المتـاب ، بـه انعتـاق رقابنـا *** من لفـح نـار لاهب الجمَـرات

برضا الإلـه إلى الجنـان مآلـنـا *** يا سعدَ من يسعى إلى الجنـّات

يا رب فاقبل من عبادك حبهم *** وارفق بهم بالعـفـو والرحَمات

واجعل قبورهم إذا أتـَوك منازلاً *** فتحت نوافذها إلى الروضات

في الحشر أبعِدْ عنهمُ لفح اللظى *** في ظل عرشـك بارد النسمات

وعلى الصراط أجزهمُ في لمحة *** البرق المضيء وواسع الخطوات

أنت المؤمـّل ياعظيـم فهب لنـا *** دار النعـيـم ومـوئــل السـادات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.