الأربعاء , أكتوبر 5 2022

قصيدة صاحب الأخلاق في ذكرى مولد النبي

هذه قصيدة صاحب الأخلاق في ذكرى مولد النبي تتحدث عن عظمة أخلاق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم منها السخاء والجود والعفو والحكمة والشجاعة.

مطلع القصيدة: يا من له الأخلاق ما تهوى العلا، منها وما يتعشق الكرماء ، ذانتك في الخلق العظيم شمائل، يغري بهن ويولع الكبرا ء.

أشعار وقصائد المولد النبوي الشريف مكتوبة ومرئية

قصيدة صاحب الأخلاق

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا

منها وما يتعشق الكرماء

ذانتك في الخلق العظيم شمائل

يغري بهن ويولع الكبرا ء

فإذا سخوت بلغت بالجود المدى

وفعلت مالا تفعل الكبراء

وإذا عفوت فقادرا و مقدرا

لا يستهين بعفوك الجهلا

وإذا رحمت فانت أم او أب

هذان في الدنيا هم الرحماء

وإذا اخذت العهد أو اعطيته

فجميع عهدك ذمة ووفاء

وإذا خطبت فللمنابر هزة

تعرو الندى وللقلوب بكاء

وإذا غضبت فإنما هي غضبة

للحق لا ضغن ولا شحناء

لو أن إنسانا تخير ملة

ما اختار إلا دينك الفقراء

المصلحون أصابع جمعت يدا

هي أنت بل أنت اليد البيضاء

يا من له عز الشفاعة وحده

وهو المنزه ماله شفعاء

عرش القيامه انت تحت لواءه

والحوض انت حياله السقاء

* ** ** ** *

القول فيك معطر الكلمات

يا صاحب الأخلاق والآيات

أيام مولدك الكريم مضيئة

في كل ماض في الزمان وآت

يوم أتى بك في الوجود فإنه

تاج الزمان وغرة السنوات

تتعاقب الايام في دورانها

وترد كل جديده لموات

وضياك يسطع كل يوم نوره

ويزيد في الإشرق والنفحات

*** * ***

الحق أنت وأنت أشراق الهدى

ولك الكتاب الخالد الصفحات

من يقصد الدنيا بغيرك يلقاها

تيها من الأهوال والظلمات

* ** ** ***

يا سيد الكون في ذكراك تذكرة

وفي رحابك يسمو نظم أشعاري

من أنقذ الكون من شرك يدنسه

وخلص الناس من تألية أحجار

من نضم العرب من فوضى ومهزلة

وطهر الأرض من رجس وأوضار

من لقن الناس أخلاقاً مهذبة

وشاد للناس دينا غير منهار

من حرر العبد من دف يكبله

وحرر العقل من سغف بأفكار

من علم العبد قرآنا يرتله

فتنصت الجن إعجابا بتذكار

* ** ** ** *

لما اراد الله جل جلاله

أن ينقذ الدنيا من العثرات

أهداك ربك للورى يا سيدي

فيضا من الأنوار والرحما ت

صاحب الخلق الكبير عزمته

و بسطته في حكمة وآناة

وطلعت في الليل البهيم مؤذنا

بالحق والأنوار والصلوات

ودعوت للخيرات قوما ضللوا

ما كان أبعدهم عن الخيرات

ودعوت حتى كنت أصبر من دعا

وأقمت بين إساءة وأذاة

فصبرت ثم رحلت ثم ضربت

في أعناقهم في عزة وثبات

فحظيت بالنصر المبين مؤزرا

وأقمت حقك خافق الرايات

وضربته مثلا لكل مكابر

لا يستوي حق بغير حما ة

** ** ** **

أنت الذي قاد الجيوش محطماً

عهد الضلال وأدب السفهاء

وسموت بالبشر الذين تعلموا

سنن الشريفة فارتقوا سعداء

سعدت بطلعتك السموات العلى

والارض صارت جنة خضراء

المولد النبوي الشريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.