الجمعة , يناير 27 2023

مسلسل النصر المبارك | كوت العمارة | الحلقة 31|32|33

نواصل حلقات الجزء الثاني من مسلسل كوت العمارة تحت عنوان النصر المبارك وهو مسلسل درامي تركي عن أحداث معركة كوت العمارة التي انتهت بانتصار الدولة العثمانية على بريطانيا إبان الحرب العالمية الأولى.

المسلسل من تأليف محمد بوزداغ، الذي حقق نجاحاً باهراً من خلال إنتاج وكتابة سيناريو مسلسل قيامة أرطغرل  الشهير.

ونتناول فيما يلي أحداث الحلقة 31 والحلقة 32 والحلقة 33 من المسلسل، مع ملخلص مكتب لأحداث الحلقات.

وتناولت أحداث الحلقات السابقة تحول شريف النجار ليعمل مع الاسكوبلي ضد الانجليز، بعدما حاول الاسكوبلي اقناعه بعدم جدوي مصالحه مع الانجليز.

وينكشف رجات قائد الهنود ويقوم الانجليز بشنقه في الشارع، ويقوم الاسكوبلي بتفجير مخزن المؤن الانجليزي انتقاما لمقتل راجات، ويتولى طبيب هندي المهمة بعد راجات وسط الجنود الهنود.

يصل للانجليز شخص جديد باسم لورانس العرب ليعمل جاسوسا وسط العرب، ويتضح في النهاية أنه ليس لورانس الحقيقي وإنما جاسوس يتبع الاسكوبلي.

هاملتون يحرض ظافر على جمع القبائل والتوجه للعثمانيين بطلب فك الحصار، فيرفض العثمانيون، فيقوم ظافر بقتل إحدى الفرق العسكرية العثماني، ثم يحاربهم العثمايون ويقتلوهم ويأسرون ظافر.

يحاول محمد انقاذ ظافر من وتهريبه من داخل المعكسر كما تصله أوامر من هاملتون بقتل القائد خليل، لكن محمد يستعيد ذاكرته ويقوم بقتل ظافر والاعتذارللعثمانيين عن عمله مع الانجليز.

يخطط القائد خليل والاسكوبلي مع محمد خديعة ليوصلها إلى الإنجليز، ويكلفون محمد بمهمة استمرار مهمته كجاسوس تابع للانجليز.

يعود محمد إلى هاماتون ويخبره أنه نفذ المهة وقتل القائد خليل، فيرسل هاملتون جواسيس لاستكشاف معسكر العثمانيين للتأكد من الخبر، وقد رتب العثمانيون الخديعة ليتأكد الانجليز من كلام محمد.

ويقع الانجليز في الفخ، ويصابون بهزيمة من العثمانيين، ويهرب محمد من معسكر الانجليز ويعود إلى مقر الاسكوبلي.

وينكشف أمر لورانس المزيف وينكشف أمر الخادم الذي يعمل في مقر الانجليز ويستشهد، ويرسل القائد خليل رسالة إلى الانجليز يطالبهم بالاستسلام ويرفق مع الرسالة جثمان ظافر.

وفي الأحداث يقوم هاملتون بطعن زينب قبل أن يصل إليها محمد والاسكوبلي.

ذات صلة:

قائمة أفلام عائلية نظيفة family_films

مسلسل النصر المبارك الحلقة 31

في أحداث الحلقة يرفض القائمقام عرض شريف النجار بالانضمام للتشكيلات الخاصة والعمل مع الاسكوبلي، ويرفع في وجهه السلاح، ويدخل القائد الانجليزي هاملتون ويخبر القائمقام أن شريف نجار يعمل مع الاسكوبلي بناء على طلبه.

ويخطط هاملتون لعمل فتنة بين السنة والشيعة من خلال الاتفاق مع شخصين يقوم أحدهما بقتل إمام السنة ويقوم الثاني بحشد السنة لقتل إمام الشيعة لكن الاسكوبلي يتصل بأحد الأئمة ويقوم بحماية الإمامين والقبض على الشخصين ويفشل خطة الانجليز.

وتصل إخبارية للاسكوبلي عن مكان مستودع ذخائر الانجليز فيخطط للاستيلاء على بعضها ثم تفجير المستودع من خلال نفق أسفله.

لكن هاملتون كان يتوقع الهجوم على المستودع وطلب أخذ الاحتياط وترقب وصول الاسكوبلي ومجموعة التشكيلات الخاصة.

ويقع اشتباك عند مستوع الذخيرة، وينسحب الاسكوبلي ومجموعته إلا أن محمد لم ينسحب معهم ويقوم بسحب قنبلة ويفجرها في المستودع والانجليز ويموت شهيداً.

مسلسل النصر المبارك الحلقة 32

مثل انفجار مستودع ذخائر الانجليز صدمة كبيرة للانجليز، وازدادت أزمات الحصار حول الانجليز سواء في الذخيرة أو المؤن.

يقرر القائد الانجليزي إنشاء مصنع لصناعة الذخائر وإعادة صناعة الأسلحة التي تم تدميرها، كما يقرر إرسال تليغراف لإرسال مؤن عبر طائرات.

تصل طائرات المؤن الانجليزية لكنها لم تستطع الاقتراب من مستوى الأرض نتيجة إطلاق النار من جهة المعسكر العثماني.

تضطر الطائرات للارتفاع لمستوى عالي وترمي بالمؤن، لكن المؤن تسقط في معسكر العثمانيين وليس داخل كوت العمارة كما كان مخططاً.

يقوم الاسكوبلي وفرقته بتقمص أدوار حمالين الحطب للدخول إلى مصنع الانجليز للتخطيط لتدميره.

وفي أحداث الحلقة يداهم الانجليز النفق حيث مقر الاسكوبلي وفرقته، كما يهاجم الانجليز منزل شريف النجار ويقتلوه، بعدما أطلق النار على القائمقام.

مسلسل النصر المبارك الحلقة 33

الحلقة الأخيرة

وفي نهاية هذا المسلسل في الحلقة الأخيرة والتي هى عرض للحلقتين 33 و34 ، وفيها يحاول الانجليز الانسحاب بشروط فيرفض القائد العثماني.

يحاول الانجليز بناء جسر على النهر للعبور إلى الضفة الثانية من نقطة ضعيفة للجيش العثماني لمهاجمتها ومن ثم الهروب من كوت العمارة بعدما نفذ الطعان والسلاح.

يعلم الاسكوبلي بخطة هروب الانجليز فيقوم بتجهيز زجاجات حارقة واشعال النيران في الجسر عبر النبل فينقطع آخر أمل للانجليز في الهروب.

ينقلب القائمقام على الانجليز بعدما علم أنهم يجهزون للهروب، فيطلب هامليتون من الطبيبة أليسا أن تحقن القائمقام بحقنة سامة بهدف قتله.

فاطمة تتسلل إلى منزل القائمقمام بهدف قتله، فتواجه أليسا وتقتلها، وتتجادل على القائمقام الذي أعلن ندمه، فتتركه بعد أن تخبره أن أليسا كانت تريد حقنه بمادة سامة لقتله.

وفي الطريق يقبض الانجليز على فاطمة ويخطط هاملتون لاستغلالها للايقاع بالاسكوبلي، لكن الاسكوبلي يستطيع تحريرها، ويقتل هاملتون.

ويعلن الانجليز استسلامهم، ويدخل الجيش العثماني إلى كوت العمارة فاتحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.