مختارات من الحكم الشعرية (3)

هذه مختارات من الحكم الشعرية، تتناول أمثال وأشعار، وخلاصات تجارب، ونصائح متعددة، في ثوب شعري، ومنها أبيات من الشعراء القدامي والشعراء المعاصرين، وهى كلمات مفيدة، تخاطب وجدان سامعيها، وينصح بتحفيظها للأطفال الصغار، لينشأوا على تذوق الشعر، وأطايب الكلام، وترهيف الحس.

موقع اسكتشات

إذا المرء لم يلبس ثياباً من التقى ….. تقلب عرياناً وإن كان كاسياً

وخير لباس المرء طاعة ربه ….. ولا خير فيمن كان لله عاصياً

===========

فلا والله ما في العيش خير ….. ولا الدنيا إذا ذهب الحياء

يعيش المرء ما استحيا بخير ….. ويبقى العود ما بقي اللحاء

==========

ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي ….. جعلتُ رجائي دون عفوك سلماً

تعاظمني ذنبي فلما قرنته ….. بعفوك ربي كان عفوك أعظما

فما زلتَ ذا عفوٍ عن الذنب …..لم تزل تجود وتعفو منةً وتكرماً

فإن تنتقم مني فلستُ بآيسٍ ….. ولو دخلت نفسي بجرمي جهنماً

ولولاك لم يغوى بإبليس عابد ….. فكيف وقد أغوى صفيك آدماً

وإني لآتي الذنب أعرف قدره ….. وأعلم أن الله يعفو ترحماً

=========

قبيح من الإنسان ينسى عيوبه ….. ويذكر عيباً في أخيه قد اختفى

فلو كان ذا عقل لما عاب غيره ….. وفيه عيوب لو رآها بها اكتفى

========

يا واعظ الناس قد أصبحت متهماً ….. إن عبت منهم أمورأً أنت تأتيها

وأعظم الإثم بعد الشرك نعلمه ….. في كل نفس عماها عن مساويها

عرفتها بعيوب الناس تبصرها ….. منهم ولا تبصر العيب الذي فيها

===========

فإياك وصديق السوء فإنه يعدي ….. كما يعدي الصحيح الأجرب

إذا كنت في قوم فصاحب خيارهم ….. ولا تصحب الأردى فتردى مع الردي

عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه ….. فكل قرين بالمقارن يقتدي

من جالس الجرب يوماً في أماكنها ….. لو كان ذا صحة لا يأمن الجرب

==========

إذا شئت أن تحيا سليماً من الأذى ….. وحظك موفور وعرضك صين

لسانك لا تذكر به عورة إمرء ….. فكلك عورات وللناس ألسن

وعينك إن أبدت إليك معايبا ….. فصنها وقل يا عين للناس أعين

وعاشر بمعروف وحاشى من اعتدى ….. وفارق بمعروف ولكن بالتي هي أحسن

(الشافعي)

============

إذا كان يؤذيك حر الصيف ….. وكرب الخريف وبرد الشتاء

ويلهيك حسن زمان الربيع ….. فأخذك للعلم قل لي متى

===========

لا تأخذ العلم إلا عن جهابذة ….. بالعلم نحيا وبالأرواح نفديه

أما ذوو الجهل فاعرض عن مجالسهم ….. قد ضل من كانت العميان تهديه

==========

وأترك حبها من غير بغض ….. وذاك لكثرة الشركاء فيه

إذا سقط الذباب على طعام ….. رفعت يدي ونفسي تشتهيه

وتجتنب الأسود ورود ماء ….. إذا كان الكلاب ولغن فيه

ويرتجع الكريم خميص بطن ….. ولا يرضى مساهمة السفيه

========

مشى الطاؤوس يوماً باختيال ….. فقلد شكل مشيته بنوه

فقال علام تختالون قالوا ….. بدأت به ونحن مقلدوه

فخالف سيرك المعتاد واعدل ….. فإنا إن عدلت معدلوه

=======

وينشأُ ناشئ الفتيان منا ….. على ما كان عوده أبوه

ومادان الفتى بحجى ولكن ….. يعوده التدين أقربوه

========

أرى الدنيا لمن هي في يديه …. عذاباً كلما كثرت لديه

تهين المكرمين لها بصغر …. وتكرم كل من هانت عليه

إذا استغنيت عن شيء فدعه …. وخذ ما أنت محتاج إليه

========

إلهي لا تعذبني فإني…. مقر بالذي قد كان مني

فما لي حيلة إلا رجائي …. لعفوك إن عفوت وحسن ظني

وكم من زلة لي في الخطايا …. وأنت علي ذو فضل ومنِّ

إذا فكرت في ندمي عليها …. عضضت أناملي وقرعت سني

أجن بزهرة الدنيا جنوناً …. وأقطع طول عمري بالتمني

ولو أني صدقت الزهد عنها …. قلبت لأهلها ظهر المجنِ

يظن الناس بي خيراً وإني …. لشر الناس إن لم تعفو عني

===============

يارب إن عظمت ذنوبي كثرة …. فلقد علمت بأن عفوك أعظمُ

إن كان لا يرجوك إلا محسن …. فمن الذي يدعو ويرجو المجرم

أدعوك رب كما أمرت تضرعاً …. فإذا رددت يدي فمن ذا يرحم

مالي إليك وسيلة إلا الرجا …. وجميل ظني ثم إني مسلمُ

==========

اصبر لكل مصيبة وتجلد …. واعلم بأن المرء غير مخلد

أوما ترى أن المصائب جمة …. وترى المنية للعباد بمرصد

من لم يصب ممن ترى بمصيبة …. هذا سبيل لست فيه بأوحد

فإذا ذكرتَ محمداً ومصابه …. فاذكر مصابك بالنبي محمد

(أبو العتاهية)

==========

إذا كنت متخذاً خليلاً …. فلا تثقنْ بكل أخي إخاء

وإن خُيِّرت بينهم فأْلصق …. بأهل العقل منهم والحياء

فإن العقل ليس له إذا ما …. تُذُوكِرت الفضائل من كفاء

(أبو عطاء السندي)

===========

إني امرؤ أعذر إخواني …. في تركهم بري وإتياني

لأنه لا لهو عندي ولا …. لي اليوم جاهٌ عند سلطان

وأكثر الإخوان في دهرنا …. أصحاب تمييز ورجحان

فمن أتاني منعماً مفضلاً …. فشكره عندي شكران

ومن جفاني لم يكن لومه …. عندي ولا تعنيفه شاني

أعفو عن السيء من فعلهم …. وأُتبع الحسنى بإحسان

حسبُ صديقي أنه واثق …. مني بإسراري وإعلاني

(أحمد اليزيدي)

============

أرى الخلان لما قل مالي …. وأجحفت النوائب ودعوني

فلما أن غنيت وعاد مالي …. أراهم لا أبا لك راجعوني

وكان القوم خُلانا لمالي …. وإخواناً لما خُوِّلتُ دوني

فلما مر مالي باعدوني …. ولما عاد مالي عاودوني

(سعية بن غريض شاعر جاهلي)

===============

أخي ما بال قلبك ليس ينقى …. كأنك لا تظن الموت حقا

ألا يا بن الذين فنوا وبادوا …. أما واله ما ذهبوا لتبقى

وما للنفس عندك من مقام …. إذا ما استكملت أجلاً ورزقا

وما أحد بزادك منك أحظى …. ولا احد بذنبك منك أشقى

ولا لك غير تقوى الله زاد …. إذا جعلتَ إلى اللهوات ترقى

(أبو نواس)

=============

يا نفس خافي الله واقتصدي …. وارعي حفاظك رعي متئدِ

من كان جمع المال همته …. لم يخل من غم ومن نكد

يا طالب الدنيا ليجمعها …. جمحتْ بك الآمال فاقتصدِ

وأراك تركب ظهر مطمعة …. تهوي بها بلدا إلى بلد

من لم يكن لله متهماً …. لم يُمْسِ محتاجاً إلى أحدِ

ولرب ساع فات مطلبه …. لم يؤت من حرص ولا جلد

ومشمر في الرزق خطوته …. ظفرتْ يداه بمرتع رغد

وأرى صروف الدهر تفتننا …. لتحول بين الروح والجسد

وإذا المنية أمَّمت أحداً …. لم تنصرف عنه ولم تحد

ولو أن دون الموت واقية …. لفديتها بالمال والولد

مَنَّتك نفسك أن تتوب غداً …. أو ما تخاف الموت دون غدِ

يا نفس موعدك الصراط غداً …. فتأهبي من قبل أن تردي

ما حجتي يوم الحساب إذا …. شهدت علي بما جَنَيْت يدي

(أبو نواس)

=======

أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ….. فطالما استعبد الإنسان إحسان

ياخادم الجسم كم تسعى لخدمته ….. أتطلب الربح مما فيه خسران

أقبل على النفس فاستكمل فضائلها ….. فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان

وكن على الدهر معواناً لذي أمل ….. يرجو نداك فإن الحر معوان

تابع أيضاً:

مختارات من الحكم الشعرية (1)

مختارات من الحكم الشعرية (2)

مختارات من الحكم الشعرية (3)

مختارات من الحكم الشعرية (4)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.