الأربعاء , أغسطس 17 2022

هلكت يا رسول الله

نقدم لكم فيما يلي قصة جديدة كتاب قصص ومواقف للكاتب أحمد السيد بعنوان هلكت يا رسول الله.

قد يهمك:

كتاب قصص ومواقف | أحمد السيد

هلكت يا رسول الله

عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هلكت يا رسول الله!

قال: وما أهلكك؟

قال: وقعت على امرأتي في رمضان.

قال: هل تجد ما تعتق رقبة؟

قال: لا.

قال: فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟

قال: لا.

قال: فهل تجد ما تطعم به ستين مسكيناً؟

قال: لا.

قال: ثم جلس فأتى النبي صلى الله عليه وسلم بعَرَق (مكتل يسع ثلاثين صاعاً) فيه تمر فقال: تصدق بهذا.

قال: أفقر منا فما لابتيها أهل بيت أحوج إليه منا.

فضحك النبي حتى بدت أنيابه ثم قال: اذهب فأطعمه أهلك. رواه مسلم.

فوائد وعبر:

1-كان الموقف طريفاً حتى ضحك النبي منه، فبعدما جاء الرجل يصرخ من ذنبه، فبعدما جاء الرجل يصرخ من ذنبه عاد كأنه كوفئ على ذنبه.

2-تتميز شريعة الإسلام بالتيسير وتقدير الواقع والظروف الحال، فالرجل لا يستطيع التكفير عن ذنبه بأي من الخيارات الثلاثة (عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً) فساعده النبي صلى الله عليه وسلم ليجد له مخرجاً وأعطاه ما يطعم به المساكين، فإذا الرجل يشكو بأبلغ العبارات أنه لا يوجد أفقر منه وأحوج لهذا التمر، فأجاز له النبي أن يأخذ الطعام لأهل بيته.

3-يتميز المجتمع المسلم بحرصه على تعاليم الدين وسؤال أهل العلم حتى ولو كان الأمر يتعلق بالعلاقة بين الزوجين.

4-من أدب الراوي أنه ذكر الحديث دون أن يذكر اسم الرجل حتى لا يفضحه بذنبه وبفقره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.