الأحد , يوليو 14 2024

قصة الأصمعي والأعرابي والدجاج

نقدم لكم فيما يلي قصة الأصمعي والأعرابي والدجاج.

قد يهمك:

لما وجد الأصمعي في الأعرابي مخزن للغة (قصة الأصمعي مع الأعرابي الشاعر) دعاه إلى بيته.

وقال له الأصمعي: أنت ضيفي الليلة.

فقال الأعرابي :

لا يأبى الكرامة إلا اللئيم .

فقال الأصمعي لزوجته :

اصنعي لنا دجاجة واحدة.

وأتاه الأصمعية بالدجاجة وزرجته وابناه وابنتاه.

وقال له الأصمعي : يا أعرابي قسم الدجاجة بيننا.

فقال الأعرابي: الرأس للرأس وأعطى الأصمعي رأس الدجاجة، والولدان جناحان، والبنتان لهما الرِّجلان والمرأة العَجُز (الذَّنَب)،

وأنا زائر لي الزَّور (يعني أفضل مافي الدجاجة)، وأكل الدجاجة وهم ينظرون إليه.

وفي رواية أخري:

قال الأعرابي: الرأس للرأس وأعطاه رأس الدجاجة والرقبة للعتبه وأعطى زوجته الرقبة قال والفخذين للولدين والجناحين للبنتين والباقي لضيف.

فأحس الأصمعي بالغبن.

وفي الغد قال الأصمعي لزوجته اصنعي خمس دجاجات، فلما أتاه بهم قال له: قسّم الدجاج بيننا.

قال الأعرابي: أتريد شفعًا أو وِترًا؟

فقال الأصمعي: إن الله وترٌ يحب الوتر.

فقال: أنت وزوجتك ودجاجة، وابناك ودجاجة، وابنتاك ودجاجة، وأنا ودجاجتان.

فقال الأصمعي له: أريد أن تقسم شفعًا.

فقال الأعرابي: أنت وولداك ودجاجة، وزوجتك وابنتاها ودجاجة، وأنا وثلاث دجاجات ووﷲ لا أُغيّر عن هذه القسمة وأخذ الثلاث دجاجات وقام.

فقال الأصمعي: غلبني الأعرابي مرتين في الشعر وفي قسمة الدجاج.

ذات صلة:

تعليق واحد

  1. هههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *