الثلاثاء , أغسطس 16 2022

فتنة مؤذن

نقدم لكم فيما يلي قصة جديدة كتاب قصص ومواقف للكاتب أحمد السيد بعنوان فتنة مؤذن.

قد يهمك:

كتاب قصص ومواقف | أحمد السيد

فتنة مؤذن

ذكر القرطبي في التذكرة ما ملخصه أنه كان بمصر رجل مؤذن يصعد على منارة المسجد ليؤذن للصلاة، وكانت تحت المنارة دار لنصراني.

وذات يوم صعد المؤذن المنارة ليؤذن ووقع نظرة على دار النصراني ورأى ابنته فافتتن بها حتى بلغ به الأمر أن ترك الأذان ونزل إليها حتى دخل الدار قالت الفتاة: ماذا تريد؟

قال: أنتي أريد، فقد سلبتي عقلي وأخذتي بمجامع قلبي.

قالت: لا أجيبك إلى ريبة.

قال: أتزوجك.

قالت: أنت مسلم وأنا نصرانية وأبي لا يزوجني منك.

قال: أتنصر.

قالت: إن فعلت أفعل.

فتنصر الرجل وارتد عن دينه ليظفر بها، وفي أثناء ذلك اليوم وبينما الرجل في حاجة له فوق سطح دار، إذا به يقع ويسقط على الأرض فمات من فوره، فلا هو ظفر بها ولا هو ظفر بدينه.

فوائد وعبر:

1- يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “إن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل الجنة ثم يختم له عمله بعمل أهل النار، وإن الرجل ليعمل الزمن الطويل بعمل أهل النار ثم يختم لع عمله بعمل أهل الجنة” رواه مسلم.

فالعبد لا يرتكن إلى رصيد أعماله ولا يغتر بصلاحه فالقلوب بين يدي الله يقلبها كيف يشاء والعبرة بالخواتيم.

2- من الأسباب المعينة على الثبات وحسن الخاتمة: إخلاص الأعمال لله والحرص على استمرار الطاعة بلا انقطاع مع دوام التوبة والاستغفار.

“تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة”

“احفظ الله يحفظك”

إن التقوى أن تؤثر من تخشى (وهو الله) على ما تهوى “والذين آمنوا أشد حباً لله” ومن المعينات الدعاء “توفني مسلماً وألحقني بالصالحين”. يوسف 101

3- الحذر من فتنة النساء فهو أكبر الشهوات التي تهوي بالإنسان.

كل الحوادث مبدأها من النظر

ومعظم النار من مستصغر الشرر

4- الأصل أن يتزوج المسلم من ذات الدين “وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ”.

سورة البقرة 221

ويجوز التزوج من نصرانية أو يهودية لكن ذلك لا يبيح ترك الدين لأجل ذلك الزواج قال صلى الله عليه وسلم: “دينك دينك لحمك دمك”.

5- تذكر الموت واليوم الآخر يجعل العبد دائماً في يقظة وعلى حذر.

تزود من التقى فإنك لا تدري

إذا جن الليل هل تعيش إلى الفجر؟

وكم من صحيح مات من غير علة

وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر

وكم من فتى يمسي ويصبح لاهياً

وقد نسجت أكفانه وهو لا يدري

وكم من مساكين عند الصباح بقصره

وعند المسا قد كان من ساكني القبر

فداوم على تقوى الإله فإنها

أمان من الأهوال في موقف الحشر.

ذات صلة:

لم آمن الشيطان (8)

امرأة تراود بائع (25)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.