الإثنين , مايو 27 2024

إذاعة مدرسية عن شهر رمضان

فيما يلي إذاعة مدرسية عن شهر رمضان وفيها فقرات متنوعة عن شهر رمضان، وتتضمن مقدمة عن شهر رمضان، وفقرات القرآن والحديث، ومعلومات، وشعر وختاماً الدعاء.

شهر رمضان المبارك | ملف خاص

إذاعة مدرسية عن شهر رمضان

الفقرة الأولى: مقدمة عن شهر رمضان

شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، هو شهر الصوم، والذكر، والدعاء، والتفرغ للعبادات، وسائر الطاعات، وفي هذه الصفحة نرصد مختارات من المواد والروابط المتعلقة بهذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك .

شهر رمضان المحروم فيه من حرم اللطف والقرب والمعرفة، من حرم القرآن والذكر، من حرم أنس المناجاة ودعاء السحر، من حرم التوفيق والعون، من حرم المغفرة والعفو والعتق، من حرم ليلة القدر ورفعة القدر.

المحروم فيه من خرج منه كما دخل فيه، من خرج من رمضان فحاله وقلبه وكشفه مثل ما كان، فهو مغبون محروم محروم.

الفقرة الثانية: القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

” يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيۡكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِكُمۡ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ (183) أَيَّامٗا مَّعۡدُودَٰتٖۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ “ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186) أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187)”

سورة البقرة

الفقرة الثالثة الحديث الشريف

نقدم لكم مجموعة من الأحاديث الصحيحة عن شهر رمضان، يتم اختيار حديث منها في فقرة الحديث الشريف.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أتاكم رمضان شهر مبارك فرض الله عز وجل عليكم صيامه تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم».

رواه النسائي وصححه الألباني

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين» (رواه مسلم).

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة، فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة» (رواه الترمذي وصححه الألباني)

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه».

رواه البخاري ومسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه».

رواه البخاري ومسلم

عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن في الجنة بابًا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل معهم أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيدخلون منه، فإذا دخل آخرهم، أغلق فلم يدخل منه أحد».

رواه البخاري ومسلم

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة”.

رواه البخاري ومسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « قال الله عز وجل: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم، فلا يرفث يومئذ ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله، فليقل: إني امرؤ صائم، والذي نفس محمد بيده، لخلوف فم الصائم أطيب عند الله، يوم القيامة، من ريح المسك».

رواه البخاري ومسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصيام جُنة فلا يرفث ولا يجهل، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إني صائم مرتين».

البخاري ومسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « رُب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع، ورُب قائم ليس له من قيامه إلا السهر».

رواه ابن ماجه وصححه الألباني

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من لم يدع قول الزور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه».

رواه البخاري

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «تسحَّروا فإن في السحور بركة».

رواه البخاري ومسلم

عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يزال الناس بخير ما عجَّلوا الفطر».

رواه البخاري ومسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتمَّ صومه؛ فإنما أطعمه الله وسقاه».

رواه البخاري ومسلم

عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من مات وعليه صيام صام عنه وليه».

رواه البخاري ومسلم

عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من فطَّر صائمًا كان له مثلُ أجرِه غيرَ أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئًا».

رواه أحمد وأصحاب السنن وصححه الألباني

عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب، منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفِّعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، قال: فيُشفَّعان».

رواه أحمد وصححه الألباني

عن عائشة رضي الله عنها قالت: “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شدَّ مئزره وأحيا ليله، وأيقظ أهله”.

رواه البخاري ومسلم

عن عائشة رضي الله عنها قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره”.

رواه مسلم

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في ليلة القدر: «التمسوها في العشر الأواخر من رمضان».

رواه البخاري، ورواه مسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما

عن عائشة رضي الله عنها قالت: “قلت: يا رسول الله، أرأيتَ إن علمتُ أي ليلةٍ ليلةُ القدر ما أقول فيها؟” قال: «قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني».

رواه أحمد وأصحاب السنن وصححه الألباني

عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر».

رواه مسلم

عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ثلاث من كل شهر، ورمضان إلى رمضان، هذا صيام الدهر كله».

رواه مسلم

الفقرة الرابعة: هل تعلم

هل تعلم أن شهر رمضان هو الشهر التاسع من الشهور الهجرية (القمرية) ويأتي بعد شهر شعبان ويتبعه شهر شوال، ويكون عدد أيامه 30 أو 29 يوماً حسب رؤية هلال شهر شوال.

هل تعلم أن شهر رمضان هو الشهر الذي أنزل فيه القرآن على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

هل تعلم أن العرب هم من أطلقوا اسم رمضان على هذا الشهر لأنه كان يوافق أيام رمض الحر وشدته.

هل تعلم أن صيام رمضان فرض في السنة الثانية من الهجرة.

هل تعلم أن الصوم يساعد على التخلص من السموم المتراكمة في الجسم كما أنه يهذب الأخلاق.

هل تعلم أن الحكمة من الصوم هي تقوى الله.

هل تعلم أن للصائم عند فطره دعوة لا ترد.

هل تعلم أن في شهر رمضان تسلسل الشياطين. 

هل تعلم أن سيدنا محمد صلى الله عليه صام 9 رمضانات.

هل تعلم أن الصائمين يدخلون الجنة من باب خاص بهم يسمى الريان.

هل تعلم أن رائحة فم الشخص الصائم أفضل عند الله من رائحة المسك.

هل تعلم أن من صيام رمضان وأتبعه ب 6 أيام من شوال يعدل صيام السنة كلها.

الفقرة الخامسة: شعر عن رمضان

شعر أهلاً يا رمضان | أحمد السيد:

فرض الله تعالى أمراً *** صوماً تاماً في رمضان

شهر يحمل خيراً جماً ***   شهرُ كُرِم بالقرآن

أهلاً أهلاً يا رمضان

تغلق فيه نار جهنم *** وتفتح أبواب جنان

تتنزل فيه ملائكةُ *** ويسلسل فيه الشيطان

وتعم الرحمة في الكون ***  ويفوز الناس بغفران

أهلاً أهلاً يا رمضان

أقبل يا من تبغي خيراً *** هذا عتق من نيران

فثواب الطاعة أضعافاً *** حسنات تثقل ميزان

أهلاً أهلاً يا رمضان

صم لله صياماً حسناً *** صوماً عن كل الآثام

وتمسك بكتاب الله *** رتل آيات القرآن

أهلاً أهلاً يا رمضان

قم لله اركع واسجد *** اعبد ربك بالإحسان

واستيقظ في الليل وصلِّ *** لا تكسل من طول قيام

أهلاً أهلاً يا رمضان

وتصدق بالخير وجود ***   طوبي لمن أطعم جوعان

وتدارس أمجاد رجال *** رفعوا رايات الإسلام

أهلاً أهلاً يا رمضان

هذا الموسم فرصة خير *** دون مثيل في الأزمان

فالمحسن يزداد نقاء *** يرتفع بقدر الإيمان

أهلاً أهلاً يا رمضان

والخاسر ما أدرك شهره *** لا يدرك قدر الأيام

ضيعها لهواً أو لعباً *** لم يمنع قول البهتان

فالخيبة والخيبة دوماً *** من خرج يدرك الغفران

الفقرة السادسة: الدعاء

اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا واصرف عنا شر ما قضيت، نستغفرك ونتوب إليك، ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، أنت الغني ونحن الفقراء إليك.

لك اللهم أسلمنا، وبك آمنا، وعليك توكلنا، وإليك أنبنا، وبك خاصمنا، وإليك حاكمنا، وعليك توكلنا، فاغفر لنا ياربنا ما قدمنا وما أخرنا، وما أسررنا وما أعلنا، وما أنت أعلم به منا، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله أنت.

يا أرحم الراحمين،  تقبل اللهم رجائنا، ودعائنا، وتلاوتنا، وصيامنا، وقيامنا، وركوعنا، وسجدونا، واجعلنا من عتقاء شهر رمضان.

وارزقنا شفاعة القرآن، و وارزقنا شفاعة الصيام، وشفاعة خير الانام

وكن لنا صاحباً في سفرنا، وخليفة في أهلنا، واطمس على وجوه أعدائنا.

وصل اللهم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً

تعليق واحد

  1. جميل جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *