///////

مختارات من الحكم الشعرية (1)

هذه مختارات من الحكم الشعرية، تتناول أمثال وأشعار، وخلاصات تجارب، ونصائح متعددة، في ثوب شعري، ومنها أبيات من الشعراء القدامي والشعراء المعاصرين، وهى كلمات مفيدة، تخاطب وجدان سامعيها، وينصح بتحفيظها للأطفال الصغار، لينشأوا على تذوق الشعر، وأطايب الكلام، وترهيف الحس.

موقع اسكتشات

إِذا أَنتَ أَكرَمتَ الكَريمَ مَلَكتَهُ       وَإِن أَنتَ أَكرَمتَ اللَئيمَ تَمَرَّدا

====

إِذا رُمتَ أَن تَحيا  سَليماً مِنَ   الرَدى

وَدينُكَ    مَوفورٌ   وَعِرضُكَ    صَيِّنُ

فَلا  يَنطِقَن  مِنكَ   اللِسانُ     بِسَوأَةٍ

فَكُلُّكَ   سَوءاتٌ    وَلِلناسِ     أَلسُنُ

وَعَيناكَ    إِن   أَبدَت   إِلَيكَ   مَعائِباً

فَدَعها  وَقُل  يا عَينُ   لِلناسِ أَعيُنُ

وَعاشِر بِمَعروفٍ وَسامِح مَنِ اِعتَدى

 وَدافِع   وَلَكِن   بِالَّتي     هِيَ أَحسَنُ

===

إِذا ساءَ فِعلُ المَرءِ ساءَت  ظُنونُهُ

 وَصَدَّقَ   ما يَعتادُهُ   مِن    تَوَهُّمِ

وَعادى  مُحِبّيهِ  بِقَولِ      عُداتِهِ

وَأَصبَحَ  في لَيلٍ  مِنَ الشَكِّ  مُظلِمِ

===

اشتدي أزمَةُ تَنفَرِجي       قَد آذَنَ لَيلُكِ بِالبَلَجِ

===

إِذا لم تستطع شيئاً فَدَعهُ       وَجاوِزهُ إِلى ما تستطيعُ

===

إني   رأيت  وفي   الأيام تجربة

للصبر   تجربة   محمودة   الأثر

وقل   من  جد  في  أمر  يطالبه

فاستصحب الصبر إلا فاز بالظفر

===

بقدر الجد تكتسب المعالي

ومن طلب العلا سهر الليالي

ومن طلب العلا من غير كدٍ

أضاع العمر في طلب المحال

===

تَجري الأَمور عَلى حُكم القَضاء وَفي

طيّ الحَوادِث مَحبوبٌ وَمَكروهُ

فَرُبّما    سَرَّني   ما بِتّ    أَحذَرهُ

وَرُبَّما ساءَني ما بتُّ أَرجوهُ

===

لا تَجزَعَنَّ إِذا نابَتكَ نائِبَةٌ       واصبر ففي الصّبر عند الضّيقِ متَّسعُ

إن الكريمَ إذا نابتهُ نائبةٌ       لَم يَبدُ مِنهُ عَلى عِلّاتِهِ الهَلَعُ

===

لا تَيأَسَنَّ من اِنفِراجِ شَديدَة       قَد تَنجَلي الغَمَراتِ وَهيَ شَدائِد

كَم كُربَة اِقسَمَت اِن لَن تَنقَضي       زالَت وَفَرجُها الجَليلُ الواحِد

===

إِذا غامَرتَ في شَرَفٍ مَرومٍ       فَلا تَقنَع بِما دونَ النُجومِ

فَطَعمُ المَوتِ في أَمرٍ صَغيرٍ       كَطَعمِ المَوتِ في أَمرٍ عَظيمِ

===

ما الجودُ عَن كَثرَةِ الأَموالِ وَالنَشَبِ    وَلا البَلاغَةُ في الإِكثارِ وَالخُطَبِ

وَلا الشَجاعَةُ عَن جِسمٍ وَلا جَلَدٍ         وَلا الإِمارَةُ إِرثٌ عَن أَبٍ فَأَبِ

لكِنَّها هِمَمٌ أَدَّت إِلى رِفَعٍ                 وَكُلُّ ذلِكَ طَبعٌ غَيرُ مُكتَسَبِ

وَرُبَّ مَحمودِ فِعلٍ ما لَهُ حَسَبٌ          إِلّا صَنايِعُ جاءَتهُ مِن الأَدَبِ

فَجَلَّلَتهُ بِعِزٍّ بَعدَ مَخمَلَةٍ                   وَرَتَّبَتهُ مِنَ الإِفضالِ في الرُتَبِ

===

يا أَيُّها الرَجُلُ المُعَلِّمُ غَيرَهُ       هَلا لِنَفسِكَ كانَ ذا التَعليمُ

فابدأ بِنَفسِكَ فانهَها عَن غَيِّها       فَإِذا اِنتَهَت عَنهُ فأنتَ حَكيمُ

فَهُناكَ يُقبَلُ ما تَقولُ وَيَهتَدي       بِالقَولِ منك وَينفَعُ التعليمُ

لا تَنهَ عَن خُلُقٍ وَتأتيَ مِثلَهُ       عارٌ عَلَيكَ إِذا فعلتَ عَظيمُ

===

وما نيل المطالب بالتمني     ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

===

ومن لا يحبُّ صُعودَ الجبالِ       يَعِشْ أبَدَ الدَّهرِ بَيْنَ الحُفَرْ

===

يجود بالنفس إذ ضن البخيل بها     والجود بالنفس أقصى غاية الجود

===

مَنْ كانَ للخَيرِ مَنّاعاً فليسَ لَهُ      على الحَقِيقَةِ إخوانٌ وأخْدانُ

===

وَكُلُّ الحادِثاتِ إِذا تَناهَت       فَمَوصولٌ بِها فَرَجٌ قَريبُ

===

إذا كنت  ذا رأي فكن ذا عزيمةٍ       فإن   فساد  الرأي   أن   تترددا

===

عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ     وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ

===

لَيسَ الغَبِيُّ بِسَيِّدٍ في قَومِهِ       لَكِنَّ سَيِّدَ قَومِهِ المُتَغابي

===

أحسن إذا كانَ إمكان وَمَقدِرَة       فَالغافَلونَ عَن الإحسان عُميان

وَكُن إلى فُرصة الإمكان مُنتَهِزاً       فَلا يَدومُ عَلى الإنسان إمكان

===

أحسِنْ إلى النّاسِ تَستَعبِدْ قُلوبَهُمُ       فطالَما استبَعدَ الإنسانَ إحسانُ

===

تسلح  بالإرادة   للمعالي      وبالإصرار للرتب  العوالي

وكن للسبق ذا قلبٍ قويٍ      عصيٍ    للشدائد   لا يبالي

إرادتنا    وعزمٌ   واقتدارٌ      وذا الإصرار شرط للمعالي

===

وَالنَفسُ راغِبِةٌ إِذا رَغَّبتَها       فَإِذا تُرَدُّ إِلى قَليلٍ تَقنَعُ

===

أَطَعتُ مَطامِعي فَاِستَعبَدَتني       وَلَو أَنّي قَنِعتُ لَكُنتُ حُرّا

===

لن يدرك المجد من خارت  عزائمه

عند   الصعاب  ألا   فلتشحذِ  الهممُ

===

ما الفوز بالسبق أن تزهو بأوله     إن  المفازة  أن   بالزهو يختتم

===

وَإِذا لَم يَكُن مِنَ المَوتِ بُدٌّ       فَمِنَ العَجزِ أَن تَكونَ جَبانا

===

فلا تَتَّكِلْ إلا على ما فعلتَهُ       ولا تحسبنَّ المجدَ يُورَثُ بالنسبْ

فليس يسودُ المرءُ إلا بنفسه       وإن عَدَّ آباءً كراماً ذوي حسبْ

===

لا تَسقِني ماءَ الحَياةِ بِذِلَّةٍ        بَل فَاِسقِني بِالعِزِّ كَأسَ الحَنظَلِ

ماءُ  الحَياةِ  بِذِلَّةٍ   كَجَهَنَّمٍ        وَجَهَنَّمٌ   بِالعِزِّ     أَطيَبُ مَنزِلِ

===

مَنْ جادَ بالمالِ مالَ النَّاسُ قاطِبَةٌ       إلَيهِ والمالُ للإنسان فَتّانُُ

===

لَقَد أَسمَعت لَو نادَيت حَياً        وَلَكن لا حَياةَ لِمَن تُنادي

وَلَو نار نفخت بِها أَضاءَت       وَلَكن أَنتَ تَنفخ في رَماد

تابع أيضاً:

مختارات من الحكم الشعرية (1)

مختارات من الحكم الشعرية (2)

مختارات من الحكم الشعرية (3)

مختارات من الحكم الشرعية (4)

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.