الثلاثاء , أكتوبر 23 2018

المهارات الأساسية في فنون المونتاج

يحتاج المونتير أو القائم بأعمال المونتاج لاستيعاب المهارات الأساسية في فنون المونتاج حتى يستطيع ممارسة فن المونتاج بطريقة صحيحة وإنتاج أعمال فنية تحقق الوظائف الرئيسية من المونتاج.

قد يهمك متابعة هذه الموضوعات:

المهارات الأساسية في فنون المونتاج

ويعتمد فن المونتاج على ثلاثة مبادئ أساسية:

  1. القطع المناسب: أي يتم تحديد الموضع المناسب لقطع اللقطة، وتجنب القطع الخطأ.
  2. الزمن المناسب: أي تقدير الزمن المناسب لكل لقطة، وتجنب الإطالة الزائدة.
  3. الانتقال المناسب: أي الانتقال من لقطة لأخرى بطريقة صحيحة متناسبة ومتناغمة.

 

متطلبات القيام بفن المونتاج

أولاً: فهم مكونات وصيغ الفيديو وتقنيات البث:

ملفات الفيديو لها أنواع متعددة وتختلف في مستويات الجودة في كل نوع، كما تختلف أنظمة البث التليفزيوني والفضائي، ولكل نظام مواصفات ومعايير يشترط توفرها في الفيديو حتى يمكن بثه بطريقة صحيحة.

ويجب على المونتير أن يعرف ماهية دقة الصورة Resolution، وأنواعها القياسية SD ، والمحسنة ED، وعالية الجودةHD  ، وفائقة الجودة 4K  و UHD.

وكذلك معرفة قياسات نسبة الأبعاد Aspect ratio  التقليدية والحديثة، وعدد الإطارات في الثانية F/S or fps، ونظام المسح الضوئي Scanning Method ، ومعدل تدفق البيانات bit rate.

تابع: أنواع الفيديو والفرق بين الصيغ

 

ثانياً تعلم الأدوات المستخدمة في المونتاج:

على الراغب في ممارسة المونتاج اختيار برنامج للمونتاج وتعلم أدوات وأوامر البرنامج، ومعرفة كيفية تنفيذ المهام المختلفة للمونتاج.

ومن أبرز هذه المهام، كيفية القص واللصق والحذف، وكيفية ضبط أشكال الانتقالات بين المقاطع، وكيفية إضافة تأثيرات وفلاتر على المقطع.

وكذلك كيفية كتابة نصوص على الفيديو، وكيفية إضافة الصوتيات والمؤثرات الصوتية، وأخيراً كيفية تقديم وإخراج الفيديو بالنوع والصيغة المناسبة للعرض والنشر.

 

ثالثاً: اكتساب مهارات ومهام فنون المونتاج:

يتصور البعض أن مجرد تعلم واحتراف إحدى برامج المونتاج ومعرفة أدوات تحرير الفيديو وإضافة الانتقالات والتأثيرات، يكفيهم لممارسة أعمال المونتاج، لكن هناك فارق كبير بين من يعرف استخدام الأدوات، ومن يصنع بهذه الأدوات فناً ويقدم عرضاً شيقاً ومؤثراً.

فالقائم بأعمال المونتاج يقوم بعدد من المهام الإبداعية في عملية المونتاج، واستيعاب مبادئه ووظائفه، والاستفادة من خبرات وتجارب الأعمال الفنية التي تنشر في وسائل الإعلام.

ونشير في السطور التالية لعدد من المهام التي يجب أن يقوم بها المونتير:

مهام المونتير

تنفيذ القطع المبرر:

فقطع اللقطات يجب أن يبرره سبباً منطقياً، سواءً كان السبب مرتبطاً باللقطة السابقة أو اللاحقة، فاذا توجه شخص بنظره لشئ ما وانتابه الذعر، فالقطع التقليدي هنا عادة الانتقال للقطة التالية التي تكشف سبب الذعر.

وفي حال لقطة تتضمن فعل سيتطلب القطع للقطة ثانية تظهر رد الفعل، كما يمكن تصوير نفس المشهد الواحد بعدة كاميرات وإجراء قطع قصير للتبديل بين اللقطات بهدف لتكوين فعل درامي ما.

فالمهم هنا هو وجود مبرر لعملية القطع.

 

تحقيق التتابع المنطقي:

فمهمة المونتير جعل التتابع منطقياً، يسرد القصة بمشاهد متتالية، وكل مشهد يسلم الآخر بطريقة صحيحة، لجذب متابعة واندماج المتفرج.

مع مراعاة أحجام اللقطات ووظائفها من ناحية، ومراعاة أهمية إضافة معلومة جديدة في كل مشهد لإشعار المتفرج بحركة الدراما.

 

إضفاء التشويق والإثارة:

ويتحقق ذلك بالاستخدام الإبداعي لأدوات المونتاج، وكيفية خلق تأثيرات درامية للمتفرج، واستثارة المشاعر والتفاعل مع الفيلم.

ويتحقق ذلك بالاستخدام المتقن والاحترافي لأحجام اللقطات، وتسريع وتبطيئ الفيديو، وبالقطع المبدع، وبإعادة ترتيب اللقطات، والاستخدام السليم للاختصار والسرد المطول، والاستخدام الدقيق للمؤثرات البصرية والسمعية.

 

ضبط مزامنة الصوت للصورة:

وهو فن أيضاً، والشكل التقليدي للحوار ضبط الصوت مع حركة الشفاه، لكن يمكن اظهار لقطات رد الفعل أثناء الحديث، كذلك يمكن مد صوت نهاية الحوار إلى بدايات مشهد جديد تالي حسب الفعل الدرامي المطلوب.

والمونتير الجيد هو الذي يختار الصورة المناسبة للكلمات، واختيار حجم اللقطة المناسب حسب أهمية الكلام والحالة الانفعالية.

 

استخدام القطع البعيد Cutaway:

والمقصود به القطع والانتقال إلى لقطة جديدة غير مرتبطة بصرياً باللقطة السابقة لها، ولهذا اللون من القطع أغراضاً متعددة.

من أمثلة هذه الأغراض رفع درجة التشويق، مثل قطع مشهد مطاردة قبل أن ينتهي والانتقال لمشهد هادئ لتأجيل الذروة الدرامية.

ومن أمثلة الأغراض لهذا القطع عقد مقارنة، كمشهد تعرض جنود للموت داخل الخنادق ثم قطع اللقطة والانتقال لمشهد يتضمن شخصيات تعيش في رفاهية.

كما يستخدم هذا القطع لمعالجة أخطاء التصوير وعيوب الإخراج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.