الثلاثاء , أغسطس 9 2022

سورة الضحى | تفسير وشرح ودروس

فيما يلي تفسير وشرح ودروس سورة الضحى ضمن سلسلة تدبر القرآن الكريم التي كتبها أحمد السيد، والتي تتضمن دروساً وفوائد من الآيات مع واجبات ووصايا نهاية السورة.

قد يهمك:

سورة الضحى | تفسير وشرح ودروس

معاني كلمات سورة الضحى:

سورة الضحى

قلىأبغض
عائلاًفقيراً

*مقدمة:

انقطع الوحي عن النبي صلي الله عليه وسلم فقالوا: إن رب محمد قد ودعه وقلاه فنزلت هذه السورة.

*الشرح:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)

أقسم بالضحى ودفئه الحاني، وبالليل حين يغطي الأجواء بهدوءه وسكينته، ما ودعك ربك وما أبغضك، فلا تسمع الوساوس ولا تصدق الظنون الخاطئة، ولكن طبيعة الدنيا هي ضحى وليل، وعطاء ومنع، وراحة وتعب، أما الآخرة فهي خير لك من الأولى (الدنيا) فهي عطاء بلا منع، وراحة بلا تعب، واطمئنان بلا قلق، فاجعل الآخرة محل اهتمامك ولا تبالي بالدنيا فلسوف يعطيك ربك فترضى، سيعطيك من القرآن ومن الفتح ومن الفضل ويعطيك الجنة فترضى.

ألم تري أثر هذا في واقعك؟

انظر إلى نشأتك منذ ميلادك وانظر إلى رعاية الله لك وكيف صنعك على عينه، ألم يجدك يتيماً فآواك إليه وعطف عليك القلوب، ونشأت وسط جاهلية مضطربة التصورات ومنحرفة السلوك فحماك منها، ووجدك ضالاً لا تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولم تجد طريقاً واضحاً، فهداك بالوحي والقرآن، ووجدك فقيراً فأغناك بالقناعة وبكسبك وبمال أهل بيتك؟

فحرىّ بك أما هذه النعم الثلاث أن تؤدي الواجبات الثلاث.

  • أما اليتيم فلا تقهر، بل أكرم واكفل واضمم.
  • وأما السائل فلا تنهر، بل أنفق وأطعم وأجمل.
  • وأما بنعمة ربك (الهداية) فحدث بها وادع الناس إليها.

*دروس وفوائد:

1- نشأة النبي محمد صلي الله عليه وسلم:

عرضت السورة كيف كانت رعاية الله لنبيه محمد صلي الله عليه وسلم خلال نشأته حيث تكفل الله به فآواه وأغناه وهداه، وينبغي للمسلم أن يدرس السيرة النبوية منذ مولده حتي نزول الوحي ويرى كيف كانت رعاية الله والتي ظهرت:

1- بيت مرضعته: حلول البركة – أشقاء وأب وأم من الرضاعة – بيئة صحية بدنياً ونفسياً وعقلياً – إزالة حظ الشيطان في شق صدره.

2- بيت أمه: حنان أمه – حياة الفقر – موت أمه.

3- بيت جده: رعاية جده وأعمامه حيث الزعامة والقيادة – حياة الترف.

4- بيت عمه: حياة الكفاح والعفاف – العمل في الرعي والتجارة – مشاركة في عمل عسكري وسياسي (الفجار والفضول) – تهيئة للرسالة (بحيرا الراهب) – حفظ من الانحراف في سن المراهقة.

5- بيت خديجة: زوجة خير النساء – أغناه بعد فقره – النبي يكفل علي – يتبنى زيد – يحل أزمة بناء الكعبة – الحيرة (رؤيا – حب الخلاء – تسليم الحجر) ثم الهداية بنزول الوحي.

إن من يتتبع كيف ربى الله محمداً، ويحسن الاستنباط، يستطيع الوصول إلى أفضل قواعد التربية الخاصة بإعداد قائد عظيم.

2- فضل صلاة الضحى:

أقسم الله تعالي بالضحى في أكثر من موضع ومنه سورة الضحى، والله لا يقسم إلا بعظيم، وقد ورد عن النبي صلي الله عليه سلم سنة صلاة الضحى والتي يبدأ وقتها من بعد شروق الشمس بنحو ثلث الساعة إلى ما قبل وقت الظهر.

  • عن أَبي هُريرةَ رضي الله عنه، قَالَ: أَوْصَاني خلِيلي صلى الله عليه وسلم بثَلاثٍ: صيَامِ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِن كلِّ شَهرٍ، وَرَكعَتَي الضُحى، وأَن أُوتِر قَبْلَ أَنْ أَنامَ”.

متفقٌ عَلَيْهِ.

  • عنْ أَبي ذَرٍّ رضي الله عنه أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قالَ: يُصْبِحُ عَلى كُلِّ سُلامَى مِنْ أَحدِكُمْ صَدَقةٌ: فكُلُّ تَسْبِيحةٍ صدقَةٌ، وكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وكُلُّ تَكْبِيرةٍ صدقَةٌ، وَأَمْرٌ بِالمعْرُوفِ صَدقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنِ المُنكَرِ صدقَةٌ. وَيُجْزِيءُ مِنْ ذلكَ ركْعتَانِ يَرْكَعُهُما منَ الضُّحَى”.

رواه مسلم.

3- فوائد أخري:

1- السورة تؤكد فضل ومكانة النبي محمد صلي الله عليه وسلم عند الله، وعلي المسلم يعلي من قدره صلي الله عليه ويتأدب معه ومع كلامه، ويصلي عليه، ويقتدي به.

2- اليتيم والفقر والضلال، هي أصعب ظواهر تصيب الإنسان، وعلي المسلم رعاية الفقير واليتيم خاصة، وهداية الناس عامة.

3- السورة نزلت في النبي محمد صلي الله عليه وسلم، لكنها لم تذكر اسمه، وتحدثت بلغة المخاطب، وهي سلوى لكل من مر بالظروف المشابهة للنبي صلي الله عليه وسلم من يتم أو فقر أو ضلال.

4- الضحى الرقيق والليل الساجي، تعبيرات تربط بين ظواهر الكون ومشاعر النفس، فيتجاوب القلب مع الوجود، وهذا من إبداع التصوير الفني في القرآن.

*واجبات:

1- حب النبي صلى الله عليه وسلم والصلاة عليه.

2- الاطلاع على السيرة النبوية منذ المولد حتى بدأ نزول الوحي.

3- رعاية اليتيم والفقير.

4- التحدث بالهدى والدعوة إلي الله.

5- الحرص على صلاة الضحى.

*توصيات:

ورد في الحديث:

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

“مَنْ صَلَّى الْغَدَاةَ فِي جَمَاعَةٍ ، ثُمَّ قَعَدَ يَذْكُرُ اللَّهَ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ ، كَانَتْ لَهُ كَأَجْرِ حَجَّةٍ وَعُمْرَةٍ . قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَامَّةٍ تَامَّةٍ تَامَّةٍ “.

رواه الترمذي وصححه الألباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.