أهمية جزء تبارك وسماته

نتناول فيما يلي أهمية جزء تبارك ، وسمات هذا الجزء، وأثر دراسته، وكيفية تدبر جزء تبارك.

قد يهمك:

أهمية جزء تبارك وسماته

يرسخ هذا الجزء الإيمان بالله واليوم الآخر، وإدراك المزيد عن عالم الملائكة وتأكيد صدق محمد صلى الله عليه وسلم ونبوته، وصدق القرآن المنزل عليه لعالم الإنس وعالم الجن.

واهتم بمهمة النهوض بهذا الدين ووجوب القيام بالإنذار والدعوة إلى الله مع تعلم متطلباتها ومهارتها وفنونها وما يجب على الداعي من ضوابط وأخلاق.

ويمكن عرض أبرز المضامين في المحاور التالية:

1- العقيدة والإيمان:

1- معرفة الله:

لم تخل سورة من سور هذا الجزء من الحديث عن الله جلا في علاه، وذكر صفاته وقدرته، سواء بذكر الصفة أو بصيغة الأفعال الحركية التي تلفت النظر والعقل لبديع صنع الله في خلقه وقدرته ومشيئته.

أمثلة:

سورة الملك: القدير- العزيز- الغفور – العليم – اللطيف – الخبير.

سورة نوح: يرسل السماء مدرارا – يمدد بأموال وبنين – يبدئ ويعيد.

2- اليوم الأخر:

كل سور هذا الجزء تحدثت عن يوم القيامة وأشارت إلى أهواله وجزاء المحسنين وعاقبة المجرمين وقدمت الدلائل العقلية والمنطقية على حتمية قيام القيامة.

أمثلة:

سورة الحاقة: فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ …” الآيات 13: 18

سورة القلم: “إنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ …” الآية 34

سورة المدثر: سَأُصْلِيهِ سَقَرَ وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ …” الآيات  26 : 30

(انظر التفاصيل في دروس وفوائد عامة )

3- الملائكة ومحمد والقرآن والجن:

تعرضت سور هذا الجزء لتأثير الإيمان بالملائكة وبنبوة محمد صلى الله عليه وسلم وبصدق القرآن  كما كشفت عن حقائق في عالم الجن.

أمثلة:

سورة الحاقة: ” فَلا أُقْسِمُ بِما تُبصرون * وما لاتُبصِرُون…”. الآيات 38 : 42.

سورة الجن: “قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ …” السورة.

سورة المعارج: ” تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ..” الآية 4

سورة الإنسان: ” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنزِيلًا…” ______23

2- العبادات والأخلاق:

وجهت سور هذا الجزء إلى صور من العبادات والأخلاق والتي جاءت مترابطة كأنها شيء واحد يجمعها ” العمل الصالح”، ووجهت إلى اتخاذ سبيل أعلى مستويات العبودية وأحسن الأعمال وأفضل الأخلاق.

 أمثلة:

  • أيكم أحسن عملا.
  • خشية الله.
  • الخوف من عذاب القيامة.
  • العبادة والتقوى وطاعة الرسول.
  • الإنفاق وإطعام المسكين.
  • الصلاة وقيام الليل.
  • ذكر الله وتلاوة القرآن.
  • حفظ الفرج.
  • الوفاء بالأمانة والعهد.
  • إقامة الشهادة.
  • الاستغفار والتسبيح والتكبير.

( للمزيد انظر دروس وفوائد عامة)

3- الحركة والدعوة:

اهتم هذا الجزء وتوسع في الحديث عن دعوة الله ووجوب إبلاغها، فقد تعددت توجيهاته وتعليماته للأنبياء والدعاة، تارة بسرد القصص، و تارة بالتعليم المباشر بما يجب أن يقال، وتارة بعرض الأساليب المتنوعة للإقناع والتأثير، وبيان أشكال الدعوة، ما يجب على الداعي، ورد الشبهات على الدعوة والداعي.

أمثلة:

سورة الملك: قُلْ هُوَ الَّذِي – قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ – قُلْ أَرَأَيْتُمْ – قُلْ هُوَ الرَّحْمَٰنُ).

سورة القلم: “فَلَا تُطِعِ الْمُكَذِّبِينَ – وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ”. الآيات 8 :13.

سورة المعارج: “فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا”. الآية 5.

سورة نوح: إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ – أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ.

سورة المدثر: قُمْ فَأَنْذِرْ – كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ.

(للمزيد انظر دروس وفوائد عامة)

4- قصص ومواقف:

تعرضت سور هذا الجزء لقصص وإشارات ومواقف من الأمم السابقة ومن أحداث السيرة النبوية أثناء الفترة المكية.

أمثلة:

  • قصة أصحاب الجنة.
  • قصة صاحب الحوت.
  • قصة نوح.
  • قصة الجن.
  • عاد وثمود وفرعون.
  • بدء بعثة النبي صلى الله عليه وسلم والإنذار.
  • الجهر بالدعوة والتعرض للإيذاء.
  • إسلام عمر بن الخطاب.
  • قصة القيام من الوجوب إلى التطوع.

أثر دراسة جزء تبارك:

1- زيادة وتجديد الإيمان:

وذلك من خلال معرفة الله وصفاته والتدبر في مخلوقاته واستشعار خشيته والخوف من عذابه والرجاء في رحمته.

2- التغير للأحسن:

يتعرف العبد من خلال هذا الجزء على عيوب نفسه وتنمو الرغبة لديه في التغير للأحسن فيؤدي أحسن العبادة ويتخلق بأحسن الأخلاق.

3- القيام بالدعوة إلى الله:

يتحرك العبد وينهض بهذا الدين ويقوم بمهمة الدعوة إلى الله وإنذار العباد، واكتساب مهارات وأساليب وفنون الدعوة إلى الله، وإدراك المتطلبات الواجبة على الداعي.

الأسئلة:

  1. اذكر بإيجاز المحاور الرئيسية لأهم مضامين جزء تبارك؟
  2. اذكر الأثار التي تعود على دارس جزء تبارك؟
تدبر جزء عمّ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.