سورة الزلزلة | تفسير وشرح ودروس

فيما يلي تفسير وشرح ودروس سورة الزلزلة ضمن سلسلة تدبر القرآن الكريم، التي كتبها أحمد السيد، والتي تتضمن دروساً وفوائد من الآيات مع واجبات ووصايا نهاية السورة.

قد يهمك:

تدبر جزء عمّ

سورة الزلزلة | تفسير وشرح ودروس

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2) وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا (3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5) يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8)

شرح سورة الزلزلة:

حين تزلزل الأرض زلزالها الأكبر يوم القيامة، وحين تخرج الأرض أثقالها مما دفن فيها عبر آلاف السنين من الموتى حيث يبعثون أفواجاً بعد أفواج، ويصاب الإنسان بالذهول قائلاً: مالها؟ فالزلزال عنيف والبعث مهيب، وقد خرجت الأرض عن صمتها وتحدثت بأخبارها التي وقعت عليها، هؤلاء أفسدوا في الأرض وهؤلاء أصلحوا فيها، هذا مشى على الأرض بالمعصية، وهذا بالطاعة فيها، هذا رفع اسم الله عليها، وهذا طغى فيها، وهكذا.

فقد أوحي الله للأرض أن تقدم شهادتها وتكشف ما وقع عليها منذ نشأتها حتى نهايتها، ما وقع من خير وما وقع من شر.

في هذا اليوم يخرج الناس من الأرض أشتاتاً ليروا أعمالهم.

فمن يعمل خيراً ولو كان بحجم ذرة سيراه، ومن عمل شراً ولو بحجم ذرة سيراه، فالمحاسبة دقيقة للغاية.

دروس وفوائد من سورة الزلزلة:

(1) ذرة خير وذرة شر:

  • “فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8)”.

الزلزلة

  • “وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا ۗ وَكَفَىٰ بِنَا حَاسِبِينَ”.

الأنبياء 47.

  • “يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ”.

لقمان 16

  • “إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضإِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا”.

النساء 40

  • عن أَبي ذرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ لي رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: “لا تَحقِرَنَّ مِنَ المَعْرُوف شَيْئًا، وَلَو أنْ تَلقَى أخَاكَ بوجهٍ طليقٍ”.

رواه مسلم

  • عَنْ عدِيِّ بنِ حَاتمٍ رضي اللَّه عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: “اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ فَمَنْ لَمْ يجدْ فَبِكَلِمَةٍ طَيِّبَةٍ”.

متفقٌ عَلَيْهِ.

  • عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: ” إنَّ المؤمنَ يرَى ذنوبَه كأنه في أصلِ جبلٍ يخافُ أنْ يقعَ عليه وإنَّ الفاجرَ يرَى ذنوبَه كذبابٍ وقع على أنفِه قال به هكذا ، فطار”.

صحيح الترميذي

  • عن أنسٍ – رضي اللهُ عنه قال: “إنَّكمْ لتَعْملونَ أعْمالًا هِي أَدَقُّ في أَعْيُنِكُمْ مِنَ الشَّعْرِ، كنّا نَعُدُّهَا علَي عَهْدِ رسولِ اللهِ صلَّي اللهُ عليه وسلَّم مِنَ الموبِقات”.

البخاري

  • عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: “إيَّاكُم ومحقَّراتِ الذُّنوبِ فإنَّهنَّ يجتمِعنَ على الرَّجلِ حتَّى يُهلِكنَهُ…”.

صحيح الجامع.

  • عن أبي ذر رضي الله عنه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: “عُرِضتْ عليَّ أعمالُ أُمَّتي حسنُها و سيِّئُها فوجدتُ في محاسنِ أعمالِها أنَّ الأذَى يُماطُ عن الطريقِ ، ووجدتُ في مساويءِ أعمالِها النُّخاعةُ في المسجدِ لا تُدفَنُ”.

رواه مسلم

  • يقول الشاعر:

ولا تحقرن صغيرة ** إن الجبال من الحصى.

  • يقول المتنبي:

كل الحوادث مبدأها من النظر ** ومعظم النار من مستصغر الشرر

(2) فوائد أخري:

1- السورة كشفت عن مشاهد لأهوال القيامة: زلزال كبير – الأموات يبعثون ويخرجون من الأرض أشتاتاً – الأرض تتحدث – الأعمال حاضرة.

2- هذه السورة مدنية رغم أنها تحمل سمات الصور المكية، وفي ذلك إشارة إلى أن الحديث عن القيامة وأهوالها ليست مجرد مرحلة تعليمية في فترة مكة، ولكنه يتطلب التذكرة وإفراد الحديث لها رغم تطور الدولة في المدينة.

3- الزلازل والبراكين وما فيها من انهيارات وموتى وإصابات ورعب وخوف، هي مشاهد ورسائل للعباد للتذكير بيوم القيامة.

4- الآيات تشير إلى دقة المرصد والحساب ولو مثقال ذرة، وعلى المسلم أن يحاسب نفسه قبل هذا الحساب.

واجبات من سورة الزلزلة:

1- عدم تحقير أي معروف ولو كان صغيراً، وعدم التهوين من صغائر الذنوب.

2- التدبر في الزلازل والبراكين وتذكر يوم القيامة.

3- زيارة القبور وذكر الموت.

توصيات من سورة الزلزلة:

1- مشاهدة أفلام عن حوادث الزلازل ومظاهرها، والمقارنة بينهما وبين الزلزلة الكبرى يوم البعث.

2- على الإعلاميين إنتاج أفلام مثل سلسلة العلم والإيمان لربط ظواهر الحياة وخلق الله باليوم الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.