الثلاثاء , أغسطس 9 2022

سورة الفلق | تفسير وشرح ودروس

فيما يلي تفسير وشرح ودروس سورة الفلق ضمن سلسلة تدبر القرآن الكريم، التي كتبها أحمد السيد، والتي تتضمن دروساً وفوائد من الآيات مع واجبات ووصايا نهاية السورة.

قد يهمك:

تدبر جزء عمّ

سورة الفلق | تفسير وشرح ودروس

معاني سورة الفلق:

الفلقالصبح
غاسقالليل
النفاثاتالساحرات اللائي ينفثن في عقد الخيوط حين يسحرن بها
وقبأقبل

مقدمة لسورة الفلق:

في هذه السورة والتي تليها توجيه للعياذ بكنف الرب واللياذ بحماه من كل مخوف، خاف وظاهر، مجهول ومعلوم.

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: أَلَمْ تَرَ آيَاتٍ أُنْزِلَتِ اللَّيْلَةَ لَمْ يُرَ مِثْلُهُنَّ قَطُّ، “قُلْ أَعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ”، “وَقُلْ أَعُوذُ برَبِّ النَّاسِ”.

رواه مسلم

شرح سورة الفلق:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

المخاوف والشرور تحيط بك وأنت عاجز عن مواجهتها والحماية منها، فخلق الله كما فيه خير فإن فيه شر قد يصيبك ويؤذيك، فكل يوم حين يقبل الليل بظلامه يقبل معه الخوف من الظلام، هذا العالم الخفي الغير مرئي فهو مخوف بذاته فضلاً عما يثيره للتوقع للمجهول الخفي من وحش مفترس يهجم، ومتلصص فتاك يقتحم، وعدو مخادع يتمكن، وحشره سامة ترده، وهواجس وهموم تتسرب، فمن كل ظاهر وخاف يدبّ ويثب في الغاسق إذا وقب، ومن المخاوف كذلك الغير مرئية شرور السحرة والحاسدين، وما لها من آثار نفسية مضرة للمرء.

هذه الشرور جميعاً لا ملجاً ولا حماية لك فيها فإن أردت الحماية والأمان قل: أعوذ (ألجأ وأستغيث) برب الفلق (الصبح الذي ينفلق من وسط الليل) من شر ما خلق ومن شر غاسق (الليل وما فيه) إذا وقب (أقبل) ومن شر النفاثات (الساحرات التي تنبعث وتنفخ) في العقد، ومن شر حاسد إذا حسد. أيها الضعيف العاجز قل والجأ إلى ربك، فهو المأمن والملاذ.

دروس وفوائد سورة الفلق:

1- كان النبي صلي الله عليه وسلم يقرأ بها في أذكار الصباح والمساء يومياً.

2- كان من دعائه صلي الله عليه وسلم: “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”.

واجبات من سورة الفلق:

1- قراءة السورة كل صباح ومساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.