أبو بكر الصديق (1) مكانته وإسلامه

نتناول فيما يلي قصة أبو بكر الصديق، وتحوي التعريف به ومكانته واسلامه.

إن سيرة أبي بكر الصديق هي جزء من السيرة النبوية وقصة الإسلام، وهو أول من يقتدى به من صحابة النبي صلي الله عليه وسلم.

قد يهمك:

أبو بكر الصديق مكانته وإسلامه

* من هو أبو بكر الصديق؟

  • هو أول من أسلم من الرجال.
  • وأول من دعى الناس بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وأول من خطب في الناس بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وأول من أوذي في سبيل الله بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وهو أسرع الناس استجابة للنبي صلى الله عليه وسلم.
  • وهو أحب الرجال إلي النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وأشبه الصحابة بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم.
  • وأعلم الصحابة وأفهمهم للنبي، صلى الله عليه وسلم.
  • وهو أكثر من صحب النبي صلى الله عليه وسلم فهو رفيقه وصهره ووزيره وثاني اثنين إذ هما في الغار.
  • وصفه القرآن بالأتقى وبصاحب العطاء وبذي الفضل.
  • وقال عنه النبي صلي الله عليه وسلم: هو أخي وصاحبي، ولقبه بالصديق.
  • وقال عنه عمر بن الخطاب: هو سيدنا.
  • وقال عنه علي بن أبي طالب: هو أعلم الناس، ووصفه بأشجع الناس.
  • أبو بكر الصديق هو الكنز الذي ادخره الله للنبي صلي الله عليه وسلم ولدعوة الإسلام، وحفظ الله به أمة الإسلام بعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم.

* تعريف:

هو عبد الله بن عثمان بن عامر، ويكنى بأبي بكر.

ويكنى والده بأبي قحافة وأمه أم الخير سلمي بنت صخر.

ويلقب بالعتيق وبالصديق وبالصاحب وبالأتقى وبالأواه.

ولد بعد مولد النبي صلي الله عليه وسلم بنحو عامين، ونشأ نشأة كريمة.

* أسرته:

تزوج أبو بكر من أربع نسوة أنجبن له 3 ذكور و3 إناث وزوجاته هن:

  1. قتيلة بنت عبد العزى، وقد طلقها في الجاهلية وهي أم عبد الله وأسماء.
  2. أم أورمان بنت عامر، وقد أسلمت وهاجرت، وهي أم عبد الرحمن وعائشة، وقد توفيت 6هـ.
  3. أسماء بنت عميس، وقد تزوجها أبو بكر بعد استشهاد زوجها جعفر بن أبي طالب في مؤتة، وهي أم محمد.
  4. حبيبة بنت خارجة الأنصارية، وقد ولدت لأبي بكر أم كلثوم بعد وفاته.

* مكانة أبي بكر في مكة:

1- هو من وجهاء قريش وأشرافهم وأحد رؤسائها العشرة الممثلة لعشر بطون لكل بطن مهمة، وكان أبو بكر عن بني تميم وكانت إليه مهمة الأشناق (الديات والمغارم).

2- كان أبو بكر عالماً بالأنساب، وتميز عن غيره في أنه لم يكن يعيب الأنساب ولا يذكر العيوب بخلاف غيره من النسابين.

تقول عائشة رضي الله عنها: إن أبا بكر أعلم قريش بأنسابها.

3- وكان أبو بكر تاجراً سخياً كريماً يعين الضعيف ويطعم المسكين وكان محبباً للناس مؤلفاً للقلوب وكان الناس يأتونه لعلمه وتجارته وحسن مجالسته.

4- وكان عاقلاً سديد الرأي ولم يشرب خمراً لا في جاهلية ولا في إسلام ولم يسجد لصنم قط.

سُئل أبو بكر: هل شربت خمراً في الجاهلية؟ قال: أعوذ بالله. فقيل له لم؟ قال: كنت أصون عرضي وأحفظ مروءتي فإن من شرب الخمر كان مضيعاً لعرضه ومروءته.

5- وكان أبو بكر من أهل الكتابة ومن حفظة الشعر ولدية قدرة على الحفظ ويمتلك رصيداً أدبياً، ودراية بتأويل الرؤى.

* إسلام أبو بكر:

قبل البعثة النبوية بفترة، سمع أبو بكر حواراً عند الكعبة بين زيد بن عمر بن نوفل وابن أبي الصلات ذكروا فيه كلاماً عن النبي المنتظر، فانطلق أبو بكر إلي ورقة بن نوفل الخبير بعلم الكتاب والأديان فسأله عن النبي المنتظر فقال: نعم يا ابن أخي إنا أهل الكتب والعلوم، ألا إن هذا النبي ينتظر من أوسط العرب نسباً. فقال أبو بكر: يا عم وما يقول النبي؟ قال: يقول ما قيل له إلاً أنه لا يظلم ولا يظلم ولا يظالم:

وقد جمعت بين محمد وأبي بكر صداقة قبل البعثة وقد كانا كلاهما متشابهين في العقل والخلق والكرم والمروءة، وفي مهنة التجارة، وفي النسب فكلاهما من أوسط العرب نسباً.

ولما نزل الوحي وبدأت البعثة، توجّه النبي صلى الله عليه وسلم بدعوته إلى أهل بيته ثم إلى أعقل الناس وأخيرهم ومن يتوسم فيهم قبول الدعوة، فبدأ بأبي بكر وعمره (38 عام قمرياً)، وقال له فيما قال: إني رسول الله ونبيه بعثني لأبلغ رسالته وأدعوك يا أبا بكر إلي الله وحده لا شريك له ولا تعبد غيره، والموالاة على طاعته.

تهلل وجه أبي بكر، أسلم وبايع النبي صلى الله عليه وسلم من فوره فلم يتلعثم ولم يشكك ولم يتأخر، وعاهد رسول الله على نصرته.

ذات صلة:

أبو بكر مع الرسول في غار ثور كرتون

تعليق واحد

  1. رضى الله عنه وأرضاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.