الأربعاء , أكتوبر 27 2021

أبو بكر الصديق (9) مكانته عند النبي

كان أبو بكر هو الرجل الثاني بعد النبي صلي الله عليه وسلم في دعوة الإسلام، وكان النبي صلي الله عليه وسلم يعتمد عليه في متابعة شئون العامة والخاصة، وكان يشيد به وبعمر في رجاحة عقلهما وقوة إيمانهما وحسن اتباعهما للنبي صلي الله عليه وسلم، وسنتناول فيما يلي أبو بكر الصديق مكانته عند النبي صلي الله عليه وسلم.

قد يهمك:

كتاب أبو بكر الصديق

أبو بكر الصديق مكانته عند النبي

عن حبيب بن مطعم قال: أتت امرأة النبي صلي الله عليه وسلم فأمرها أن ترجع إليه.

قالت: أرأيت إن جئتك ولم أجرك؟

قال النبي صلي الله عليه وسلم: إن لم تجديني فأتي أبا بكر.

رواه مسلم

وعن حذيفة قال: كنا عند النبي صلي الله عليه وسلم جلوساً فقال: إني لا أدري ما قدر بقائي فيكم، فاقتدوا باللذين من بعدي (وأشار إلي أبي بكر وعمر) وتمسكوا بعهد عمار، وما حدثكم ابن مسعود فصدقوه.

سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني

خطب رسول الله صلي الله عليه وسلم في أيام مرضه وقال إن الله خير عبداً بين الدنيا وبين ما عند الله فاختار ذلك العبد ما عند الله، فبكي أبو بكر.

فقال رسول الله: إن من أمنّ الناس عليّ في صحبته وماله أبا بكر، ولو كنت متخذاً خليلاً غير ربي لاتخذت أبا بكر، ولكن أخوة الإسلام ومودته، لا يبقين في المسجد باب إلاّ سد إلاّ باب أبي بكر.

في حديث البخاري

عن عمر بن العاص أن النبي صلي الله عليه وسلم بعثه على جيش ذات السلاسل قال: فأتيته فقلت: أي الناس أحب إليك؟
قال: عائشة.

فقلت: من الرجال؟

قال: أبوها.

فقلت ثم من؟

قال: عمر بن الخطاب، فعد رجالاً.

(مسلم)

ولما اشتد المرض بالنبي صلي الله عليه وسلم وحضرته الصلاة فأذن بلال، قال النبي صلي الله عليه وسلم: مروا أبا بكر فليصل، فقيل: إن أبا بكر رجل أسيف (رقيق القلب) إذا قام مقامك لم يصل بالناس، وأعاد فأعادوا، وفي الثالثة قال، إنكم صواحب يوسف، مروا أبا بكر فليصل.

فكان أبو بكر إمام المسلمين بعد النبي صلى الله عليه وسلم.

ولما وجد النبي صلي الله عليه وسلم ذات يوم في نفسه خفة، خرج يتهادى بين الرجلين، وجلس بجانب أبي بكر، فكان أبو بكر يصلي بصلاة النبي صلي الله عليه وسلم والناس يصلون بصلاة أبي بكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.