نماذج السلف في استقبال رمضان

نتناول فيما يلي نماذج السلف في استقبال رمضان وكيف كانت طريقتهم في التعامل مع شهر رمضان المبارك، وكيف كانوا يتعاملون مع القرآن الكريم في هذا الشهر الفضيل.

قد يهمك متابعة هذه الروابط:

شهر رمضان المبارك | ملف خاص

نماذج السلف في استقبال رمضان

قال يحي بن أبى كثير: ‘كان من دعائهم: اللهم سلمني إلى رمضان، وسلم لي رمضان، وتسلمه منى متقبلاً’.

وكان الإمام أحمد بن حنبل إذا دخل شهر رمضان دخل المسجد ومكث فيه يستغفر ويسبح، ويقول للناس: هذا هو الشهر المكفر فلا نريد أن نلحق به الأشهر الأخرى في المعاصي والخطايا والذنوب.

 

عمر ينير المساجد:

وهذا عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- يستعد لرمضان فأنار المساجد بالقناديل ،فكان أول من أدخل إنارة المساجد،وجمع الناس على صلاة التراويح ، فكان أول من جمع الناس على صلاة التراويح في رمضان ،فأنارها بالأنوار وبتلاوة القرآن.

 

حال السلف مع القرآن:

قال صلى الله عليه وسلم : « اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه » رواه مسلم

كان الإمام مالك أذا دخل رمضان نفر من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم وأقبل على تلاوة القرآن، ويقول: “هذا شهر القرآن”.

كان الامام أبو حنيفة رحمه الله يختم القرآن في كل يوم وليلة مرة وفي رمضان كل يوم مرتين مرة في الليل ومرة في النهار .

وكان قتادة بن دعامة يختم القرآن في كل سبع مرة فإذا جاء رمضان ختم في كل ثلاث ليال مرة فإذا جاء العشر ختم في كل ليلة مرة

وكان الشافعي رحمه الله يختم في رمضان ستين ختمه ما منها شيء إلا في الصلاة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.