مسلسل ختم القرن | حرائر القرن العظيم | سلسلة السيدات الأبطال | الحلقة 2 | 3 | 4 | 5 والأخيرة

مسلسل حرائر القرن العظيم أو ختم القرن هو من المسلسلات التاريخية التى تقص فترة من الزمن حارب فيها الجيش العثمانى ضد الجيش الإنجليزى، وهو من سلسلة السيدات الأبطال الآتي ساعدن فى نصرة الجيش، وهو استكمال لمسلسل القرن العظيم أو ختم القرن سلسلة الشباب الأبطال.

يبين مسلسل حرائر القرن العظيم، أو ختم القرن مدى بسالة، وشجاعة السيدات العثمانيين فى الحرب من أجل بلادهن، وكن يربين أبناءهن على حب الأوطان، وأن النصر يكون بالإيمان،وليس بكثرة العدد، والعتاد.

يدور مسلسل حرائر القرن العظيم، أو ختم القرن حول حرب العثمانيين ضد الإنجليز، وحلفائها فى القرن التاسع عشر، ويبين المسلسل أشهر المعارك وهى حرب جاناك كالة، التى أسفرت عن إنتصار الأتراك على عدوهم.

ويقوم موقع النور بترجمة مسلسل حرائر القرن العظيم حصرياً على الموقع الإكترونى الخاص به.

وقد قدمنا لكم مسلسل القرن العظيم، أو ختم القرن سلسلة الشباب الأبطال على مدار خمس حلقات، وكان يحكى قصة مجموعة من الشباب الأبطال الذين دافعوا عن وطنهم، وهنا نكملة نفس السلسلة، ولكن للسيدات الأبطال الآتى ضربن أروع الأمثال فى التضحية والكفاح.

كتب مسلسل القرن العظيم الجديد أو ختم القرن Korhan Günay

وسنعرض لكم الحلقات 2| 3| 4| 5 من مسلسل ختم القرن | حرائر القرن العظيم | سلسلة السيدات الأبطال، وقدمنا لكم فى الحلقة الأولى تطوعت بيرهان كممرضة على الجبهة، وكانت هى الوحيدة التى تعرف القراءة والكتابة وعلمت كل الموجودين، وأصيبت بطبقة من جانب العدو، وقتلت صديقتها عائشة القائد الإنجليزىز

مسلسل عبد الحميد الثاني الموسم الرابع
مسلسل عبد الحميد الثاني الموسم الرابع

جميع حلقات مسلسل عبد الحميد الثاني

كافة حلقات مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني

قد تهمك هذه الموضوعات:

قائمة أفلام عائلية نظيفة family_films

مسلسل حرائر القرن العظيم | الحلقة 2

في أحداث هذه الحلقة يحكي المخرج عن عائشة، وتبدأ الحلقة بهجوم قطاع الطرق علي أناس كانوا هاربين من قريتهم، فقتل جميع الناس إلا عائشة وجدها، كان جدها مصاباً، وماتت أمها وأبوها.

وبعد أن كبرت عاشة كانت تحلم بيوم موت أهلهاكثيراً، وكانت تريد أن تأخذ حق والديها، فجاء أحد من الجبهة العثمانية ليأخذ المتطوعين للحرب، فذهبت معهم عائشة، وعندما وصلت قال لها الملازم أن تعطيه السلاح الذي كان معها، فرفضت فأخذه الملازم حسين بالقوة.

أرسل القائد حسين عائشة إلي الممرضة بيريهان لتعلمها كيفية معالجة المرضي ولكن في الليل ذهبت عائشة إلي مخزن الأسلحة، وأخذت سلاحها، وذهبت إلى مخيم العدو من الخلف، وقتلت قائد من القادة، ثم عادت.

وفي ليلة اليوم التالي ذهبت عائشة إلي نفس المكان، وقتلت ثلاثة قادة، وفي صباح اليوم التالي علم القائد حسين بذلك، وأخبر بيريهان ألا تتركها تخرج من خيمة العلاج.

ذهبت عائشة مع بيريهان إلي الغابة لحمايتها، ولأن بيريهان كانت تنتظر إليزابيت الممرضة الإنجليزية لتعطيها الكينين، فجاء الإنجليز، وأخذوا بيريهان وإليزابت، وحاولت عائشة المساعدة لكنها أصيبت.

هربت عائشة، واختبئت حتي اليوم التالي، ثم ذهبت، وقتلت القائد الذي أصاب بيريهان، ثم هربت، واختبئت وراء صخرة، وكانت الإصابة بالغة، وكانت ستموت، وانتهت الحلقة بإنقاذ القائد حسين لعائشة.

الحلقة ترجمة موقع النور

مسلسل حرائر القرن العظيم | الحلقة 3

في هذه الحلقة يحكي المخرج عن إليزابيت الممرضة الإنجليزية، وتبدأ أحداث هذه الحلقة باجتماع كانت فيه إليزابيت، وبعد انتهاء الإجتماع ذهبت إلي أبيها وتجوزت رجل يسمي هارفي هارفي.

طلب والد إليزابيت من هارفي أن يذهب إلي الجبهة الإنجليزية، وكان هارفى وإليزابيت من أصل استرالي، وذهب هارفي إلي الجبهة، وذهبت إليزابيت خلفه إلي الجبهة لتعمل ممرضة.

أصبحت إليزابيت ممرضة في الجبهة وبذلت قصار جهدها لتبحث عن هارفي حتي وجدته في السجن وقال هارفي أنه لم يكن يجب أن يأتي إلي هنا أبداً، وعلمت إليزابيت الحقيقة وهي أن القائد استغل هارفي هو ومن معه وتركهم يموتوا ليختبروا قوة العدو، وهارفي هو من عاش منهم، وتشاجر مع القائد فلذلك سجنه.

في ليلة من الليالي هرب هارفي من السجن، وعلمت بذلك إليزابيت فسألت الممرضة التركية بيريهان في السر عنه واتفقا علي أن تعطي إليزابيت بيريهان الكينين، وتخبر بيريهان إليزابيت عن هارفي.

ذهبت بيرهان مع إليزابيت إلي الغابة لتأخذ الكينين ولكن تم القبض عليهما، ولكن أنقذت عائشة الإثنين وذهبا إلي الجبهة العثمانية، وتقابلت إليزابيت هناك مع هارفي، وفي نهاية الحلقة يظهر أن إليزابيت كانت تحكي للناس الذين في الإجتماع هذه القصة.

الحلقة ترجمة موقع النور

مسلسل حرائر القرن العظيم | الحلقة 4

في هذه الحلقة يحكي المخرج عن زليخة وخديجة، كانت زليخة أم ولها ابن يسمي حسان وكان عنده 20 سنة، وابن أخر يدعى محمود آو كان رضيعاً، وكان زوجها ابراهيم في الحرب منذ سنين.

كان حسان سيخطب خديجة ولكن خديخة لم توافق لأنها لا تريد أن تكون أرملة إذا ذهب إلي الحرب، وفي اليوم التالي تم اختيار حسان للذهاب إلي الجبهة.

في أول مهمة لحسان هي إيصال الأسحة إلي الجبهة، ولكن قابلوا قطاع طرق في الطريق، وكانوا كثر قال حسان لأحد الجنود أن يأخذ الأسلحة ومعة عدد من الجنود.

ذهب قطاع الطرق وراء الأسلحة وطاردهم حسان، ووصلت الأسلحة إلي القرية، فأخبر الحارس القرية أن قطاع الطرق سيهجمون علي القرية، فأخذ كل واحد في القرية سلاحاً وذهبت زليخة وخديجة ومعهم القليل من النساء وجندي.

دخل قطاع الطرق القرية وقتلوا كل من فيها، وأخذوا يبحثون عن الأسلحة، وبعد ذلك ذهب حسان إلي القرية ورأي كل ما حدث واتبع خطوات قطاع الطرق وقتلهم جميعاً.

مات الحصان الذي كان يجر العربة فاضطرت النساء أن تجرها هي، ولقد انقطع الحليب من صدر زليخة فلم تستطع أن ترضع ولدها.

في طريق خديجة وزليخة إلي الجبهة جاءت إمرأة تسمي دودو ومعها جندي، قالا أن هناك دورية إنجليزية في الطريق، فذهب كل الرجال لهم وقتلوا هناك وذهبت وراءهم خديجة، ولم يمت جندي السيدة دودو، فذهبت خديجة لتنقذه ولكن تم الإمساك بها.

وصل حسان إلي خديجة ولكن أصيبت جديجة بطلقة في بطنها، وتنتهي الحلقة بزليخة ودودو وباقي النساء وهم مغشي عليهن بجانب الجبهة ومعهم عربة الأسلحة.

الحلقة ترجمة موقع النور

مسلسل حرائر القرن العظيم | الحلقة 5

في هذه الحلقة يحكي المخرج عن سيدة تسمي دودو هذه السيدة قد استشهد زوجها وابنها في الحرب ولم يتبقي لها إلا ابنها أحمد، فذهبت إلي الجنود الذين يأخذون أهالي القرية إلي الحرب بأن لا يأخذوا ابنها.

غضب أحمد كثيراً عندما علم أنه لن يذهب إلي الجبهة، فخرج من وراء والدته دودو، فانطلقت دودو لتبحث عنه حتي علمت من جندى في مرعش أنه في جاناك كاله.

وفي طريق دودو إلي جاناك كاله قابلت قرية مقتولة، قد هاجمها قطاع الطرق، فذهبت دودو وتفقدت المكان ووجدت طفل صغير كان مختباً فأخذته معها، ولكن مرض الطفل في الطريق.

كان هناك جندي يسمي صبري قد هرب من الجبهة ليري زوجته وابنته، ولكنه قابل دودو فأخذها إلي جبهته ليري الطبيب، وبعد وصولهم ذهبت دودو بالطفل إلي خيمة الطبيب، ولكن أخذ الجنود صبري لأنه هرب من الجبهة.

بعد أن شفي الطفل الصغير تركته دودو فى الجبهه فلقد أحبه الجميع، وطلبت من القائد أن يخرج صبري ويجعله يأتي معها فوافق القائد.

رأي صبري فرقة إنجليزية فذهب إلي دودو وقال لها لنذهب بسرعة، فوجدوا مجموعة من النساء يذهبن بالأسلحة إلي الجبهه، فأكملت النساء طريقهن وأخذو معهم دودو وذهب صبري وجندي أخر إلي الفرقة ليعطلوهم حتي لا يصلوا إلي النساء والأسلحة.

وصلت دودو والنساء إلي الجبهة وكانوا متعبين كثيراً، فأخذو دودو بجانب الممرضات، فجلست دودو معهم لبضعة أيام، وفي يوم أخذت الممرضة عائشة دودو إلي خيمة العلاج، فعندما دخلت وجدت ولدها علي السرير، وكان ولدها به الحمي شفي أحمد ورأي أمه وتقابلا وقررا أن يكونا في الجبهه.

الحلقة ترجمة موقع النور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.