أهمية دراسة القرآن الكريم

نتناول فيما يلي أهمية دراسة القرآن الكريم على الفرد المسلم.

قد يهمك:

تدبر جزء عمّ

أهمية دراسة القرآن الكريم

نزل القرآن للعمل به والتخلق بأخلاقه، واتخاذه منهجاً للحياة في الدنيا والآخرة، كما أنه كتاب مقدس ويتعبد بتلاوته والصلاة بآياته.

ولكي يتحقق العمل به لابد من تلاوته والاستماع اليه وتدبره ودراسته، ومن ثم العمل به ليصبح المرء من أهل القرآن ومع قافلة الفائزين.

وتبرز أهمية دراسة القرآن في الآتي:

  1. حصول الهداية: “ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ”. البقرة (2)
  2. حصول التدبر والتذكر: “كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ”. ص (29)
  3. الوصول الى الربانية: “كُونُواْ رَبَّـٰنِيِّـۧنَ بِمَا كُنتُمۡ تُعَلِّمُونَ ٱلۡكِتَٰبَ وَبِمَا كُنتُمۡ تَدۡرُسُونَ”. آل عمران 79
  4. الخيرية: عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” خيركم من تعلم القرآن وعلمه” رواه البخاري.
  5. رفعة المنزلة: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا حفتهم الملائكة وتغشتهم الرحمة وتنزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده”. صحيح مسلم
  6. أجر المصلحين: ” وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ”. الأعراف 170
  7. دليل للدعوة: “الر ۚ كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَىٰ صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ”. إبراهيم (1)
  8. حجة لصاحبه: “عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول” يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمهم سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما”. رواه مسلم
  9. مقام الغبطة: عن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: لا حسد إلا في اثنتين، رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار”. متفق عليه

3 تعليقات

  1. بارك اله فيكم

  2. اللهم اجعل القران حجة لنا لا علينا

  3. الله يبارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.