الإثنين , مايو 20 2024

شعر رثاء | لموت أمي أرى الأحزان تحنيني

نتناول فيما يلي شعر رثاء لموت أمي أرى الأحزان تحنيني للشاعر ابن سودون.

قصيدة لموت أمي أرى الأحزان تحنيني هي قصيدة من ديوان نزهة النفوس ومضحك العبوس، ويرثي فيها ابن سودون أمه، وكعادته يبدأ قصائده بجد وما يلبث القارئ أن يرى سخرية أو فكاهه في شعره تجعله يضحك رغم جدية الأمر.

فنرى في تلك القصيدة وقد ماتت أمه وهو سن 44 لكنه رثاه بكلمات طفل صغير قد يضحك القارئ من بعض كلماته لكنها في جوهرها كلمات مؤثرة للغاية.

قد يهمك:

قصيدة لموت أمي أرى الأحزان تحنيني

ابن سودون

قصيدة لموت أمي لابن سودون فى رثاء أمه :

لموت أمي أرى الأحزان تحنيني

فطالما لَحّستني لحس تحنيني

وطالما دلّعتني حال تربيتي

حتى طلعت كما كانت تربيني

أقول نمنم تجي بالأكل تطعمني

أقول أمبو تجي بالماء تسقيني

إن صحت في ليلة وأ وأ لأسهرَها

تقول هاها بهزّكي تُنّنيني

كم كحّلتني ولي في جبهتي جعلت

صوصو بنيلي وكم كانت تُحنّيني

وربما شكشكتني حين أغضبها

وبعد ذا كشكشتني كي ترضيني

ومن فقيهي إن أهرب ورام أبي

مسكي وبعث له كانت تُخبّيني

وزغرطتني في طهوري فرخة وغدت

تنثر الملح من فوقي وترقيني

وفي زواجي تصدّت للجلاء عسى

على المنصّة تلقاني بتزييني

وربّت أولادي أيضاً مثل تربيتي

وبعد ذلك ماتت آه وأنيني

وخلّفتني يتيماً أبن أربعة

وأربعين سنيناً في حسابيني

يعظّم اللَه فيها الأجر لي وكذا

لي فيّ من بعدها جودوا بآمين

قصائد وأشعار في عيد الأم

تعليق واحد

  1. والله مؤثرة😭

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *