الثلاثاء , فبراير 7 2023

أشعار في الرزق والدعاء والتوكل للإمام الشافعي

نتناول فيما يلي أشعار في الرزق والدعاء والتوكل للإمام الشافعي وهى مقاطع شعرية قصيرة تؤكد على القيم والمعاني القرآنية في صحة التوكل على الله والتوجه إليه بالدعاء واليقين بأن الله هو الزارق.

تابع أيضاً:

آيات القرآن الكريم عن الرزق:

“إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ” [الذاريات: 58]. “اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ” [العنكبوت: 60 – 62]. “أَوَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ” [الزمر: 52]. “قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ” [سبأ: 36]. “قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ” [الجمعة: 11]. “قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ” [سبأ: 24]. “يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ” [فاطر: 3]. “اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ” [الروم: 40]. “وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ” [الأنعام: 151]. “وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ” [طه: 132]. “وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ” [الشعراء: 75 – 79]. “وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ” [الشورى: 27].

أشعار في الرزق والدعاء والتوكل للإمام الشافعي

التسليم الخالص

إذا اصبحت عندي قوت يومي = فخل الهم عني يا سعيد

ولا تخطر هموم غدٍ ببالي = فإن غداً له رزق جديد

اسلم إن أراد الله أمراً = فاترك ما أريد لما يريد

 

التوكل في طالب الرزق

توكلت في رزقي على الله خالقي = وأيقنت أن الله لا شك رازقي

وما يك من رزقٍ فليس يفوتني = ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي به الله العظيم بفضله = ولو لم يكن مني اللسان بناطق

ففي أي شيءٍ تذهب حسرةً = وقد قسم الرحمن رزق الخلائق

 

ليس الرزق بالعقل

لو كنت بالعقل تعطى ما تريد إذن = لما ظفرت من الدنيا بمرزوق

رزقت مالاً على جهلٍ فعشت به = فلست أول مجنونٍ ومرزوق

 

تعصي وتزعم حبه

تعصي الإله وأنت تظهر حبه = هذا محال في القياس بديع

لو كان حبك صادقاً لأطعته = إن المحب لمن يحب مطيع

في كل يومٍ يبتديك بنعمةٍ = منه وأنت لشكر ذاك مضيع

 

كلما استحكمت فرجت

ولرب نازلةٍ يضيق بها الفتى = ذرعاً وعند الله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها = فرجت وكنت أظنها لا تفرج

 

ترك الهموم

سهرت أعين ، ونامت عيون = في أمور تكون أو لا تكون

فادرأ الهم ما استطعت عن النفس = فحملانك الهموم جنون

إن رباً كفاك بالأمس ما كان = سيكفيك في غدٍ ما يكون

 

مع الله

ولما قسا قلبي ، وضاقت مذاهبي = جعلت الرجا مني لعفوك سلما

تعاظمني ذنبي فلما قرنته = بعفوك ربي كان عفوك أعظما

فما زلت ذا عفوٍ عن الذنب لم تزل = تجود وتعفو منة وتكرما

فلولاك لم يصمد لابليس عابد = فيكف وقد اغوى صفيك آدما

فلله در العارف الندب أنه = تفيض لفرط الوجد أجفانه دما

يقيم إذا ما الليل مد ظلامه = على نفسه من شدة الخوف مأتما

فصيحاً إذا ما كان في ذكر ربه = وفي ما سواه في الورى كان أعجماٍ

ويذكر أياماً مضت من شبابه = وما كان فيها بالجهالة أجرما

فصار قرين الهم طول نهاره = أخا السهد والنجوى إذا الليل أظلما

يقول حبيبي أنت سؤلي وبغيتي = كفى بك للراجين سؤلاً ومغنما

ألست الذي عديتني وهديتني = ولا زلت مناناً علي ومنعما

عسى من له الإحسان يغفر زلتي = ويستر أوزاري وما قد تقدما

 

قيمة الدعاء

أتهزأ بالدعاء وتزدريه = وما تدري بما صنع الدعاء

سهام الليل لا تخطي ولكن = لها أمد وللأمد انقضاء

فيمسكها إذا ما شاء ربي = ويرسلها إذا نفذ القضاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.