الخميس , أغسطس 18 2022

دروس وفوائد من الهجرة النبوية

نتناول في هذه المادة دروس وفوائد من الهجرة النبوية من كتاب السيرة النبوية عرض وقائع وتحليل أحداث للدكتور على محمد الصلابي باختصار وتصرف.

قد يهمك:

banar_group

دروس وفوائد من الهجرة النبوية

فوائد ودرس:

1-الصراع بين الحق والباطل قديم وممتد ومعلوم العاقبة.

2-مكر خصوم الدعوة مستمر ومتكرر بالحبس أو القتل أو النفي والإخراج من الأرض، واستخدام سلاح المال لإغراء النفوس الضعيفة.

3-في الهجرة دقة التخطيط  ودقة الأخذ بالأسباب.

  • عندما حان وقت الهجرة : 

– خرج النبي صلى الله عليه وسلم وقت الظهيرة لأبي بكر.

-خرج النبي صلى الله عليه وسلم متلثماً.

– أمر النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر بإخراج من عنده.

-كان الخروج ليلاً.

-اتخاذ طرق غير مألوفة.

  • انتقاء شخصيات عاقلة لتعاونه في الهجرة.
  • وضع كل فرد في المكان المناسب له.
  • الهجرة كانت لها احتياجات وتم تدبيرها:

أ- علي: للنوم على فراش النبي صلى الله عليه ولرد الودائع.

ب- عبد الله: المخابرات وكاشف تحركات العدو.

جـ- أسماء: التموين من مكة للغار.

د- بن فهيرة: يقدم اللحم واللبن – ويزيل آثار الأقدام بأغنامه.

هـ- بن أريقط: دليل الطريق، وخبير الصحراء.

 4-ضرورة الأخذ بالأسباب والتوكل:

فالأخذ بالأسباب واجب، لكنها ليست دائماً تؤدي للنتيجة، لأن النتائج بيدي الله وعليه وحده التوكل وليس التوكل على السبب.

 فرغم أخذ النبي صلى الله عليه وسلم لكافة الأسباب إلا أن هذا لم يمنع الكفار بأن يحاصروه أمام بيته، ومن أن يصلوا إليه في الغار، ومن أن يصل سراقة إليه، لكن لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بالأسباب وتوكل على الله فقد تكفل الله بمنعهم جميعاً.

تابع دروس وفوائد من الهجرة النبوية:

5-الإيمان بالمعجزات الحسية:

نسيج العنكبوت – شاة أم معبد – فرس سراقة ووعده بسواري كسرى

6-جواز الاستعانة بالكافر المأمون:

مثل دليل الطريق بشرط أن يكون محل ثقة أكيدة.

7-دور المرأة في الهجرة:

*عائشة: روت القصة بوعي، وشاركت أختها إعداد الطعام وكتم السر.

*أسماء: مسئولة عن التموين – وحفظت السر رغم لطم أبو جهل لها – حسن تصرفها مع جدها وستر أباها.

 وقف أبو جهل على باب أبي بكر وقال لابنته أسماء: أين أبوك يا بنت أبي بكر؟

قالت: لا أدري والله أين أبي؟

فرفع يده، وكان فاحشاً فلطم خدها لطمة أسقط منها قرطها.

فكانت صامدة شامخة أمام قوى البغي والظلم.

 وحين سألها جدها أبو قحافة (وكان قد فقد بصره)

 وقال: والله إني لأراه (أبو بكر) قد فجعكم بماله مع نفسه،

 قالت: كلا يا أبت، ضع يدك على هذا المال،

  فوضع يده عليه، فقال: لا بأس، إذا كان ترك الكم هذا فقد أحسن، وفي هذا بلاغ لكم.

  ولم يكن أبو بكر قد ترك لهم شيئاً ولكن أسماء أرادت أن تسكن الشيخ بذلك.

وبذلك سترت أسماء أباها الذي لم يترك لهم إلا الله، ونفسه مطمئنة لا تهزها العواصف ولا يتأثر بقلة المال أو كثرته.

وورث أبو بكر أولاده يقيناً وثقة بالله وهمة عالية لمعالى الأمور.

وظلت أسماء لا تشكو مع أخواتها ضيقاً ولا حاجة حتى بعث النبي صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة وأبا رافع وأعطاهما بعيرين و500 درهم ليحضر ابنتيه فاطمة وأم كلثوم وزوجته سوده، وأسامة بن زيد، وأم بركة (أم أيمن)، وعبد الله بن أبي بكر ومعه أشقائه وفيهم عائشة وأسماء.

تابع دروس وفوائد من الهجرة النبوية:

8-أمانات المشركين عند رسول الله صلى الله عليه وسلم:

فرغم أنهم لم يجدوا من هو خير منه أمانة وصدقاً إلا أنهم تناقضوا مع أنفسهم وزعموا أنها كاذب أوساحر أو مجنون ” فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللهِ يَجْحَدُونَ > “الأنعام 33

وفي أمر النبي صلى الله عليه وسلم على برد الأمانات رغم شدة ظروف الهجرة درس بعدم الانشغال برد الأمانات.

9-الراحلة بالثمن:

لم يقبل الرسول صلى الله عليه وسلم أن يركب الراحلة إلا بثمنها.

 إن من يحملون العقيدة لا ينبغي لهم أن تمتد أيديهم لأحد ولا ينتظر الداعية امتيازات أو أموال أو منفعة للقيام بدعوته.

إن الصوت الذي ينبعث من حنجرة وراءها الخوف من الله وابتغاء رضاه، غير الصوت الذي ينبعث ليتلقى دراهم معدودة، فإذا توقفت توقف الصوت،

10-الداعية يعف عن أموال الناس:

رفض النبي صلى الله عليه وسلم عرض سراقة، وحين يعف عما عند الناس يحبه الناس.

11-الجندية الرفيعة والبكاء من الفرح:

لما أراد أبو بكر الهجرة قال له النبي صلى الله عليه وسلم أن ينتظر لعله يجد له صاحباً فتحرك أبو بكر لإعداد الراحلتين من تلقاء نفسه وحينما أخبره النبي صلى الله عليه وسلم بصحبته بكى من شدة الفرح فهو يعلم معنى صحبة رسول رب العالمين بمفرده لعدة أيام، وما قد يؤدي لتقديم حياته فداء للنبي صلى الله عليه وسلم، وقد ظهر على أبي بكر أسمى معاني حب رسول الله صلى الله عليه وسلم والخوف عليه في مواضع عديدة منها:

أثناء الطريق فكثرة الالتفات حوله ليحمي النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها عندما كانا في الغار كان أبو بكر مدركاً بأن حياة النبي صلى الله عليه وسلم مرتبط بالإسلام وكان يرافقه بحس أمنى عالي فحينما سأله سائل أثناء الطريق من هذا قال؟ قال هذا يهديني الطريق.

وهذا علي يفدي نفسه فداءً للنبي صلى الله عليه وسلم وينام في فراشه.

وهذه أسماء تتعرض للأذى ولا تفشي سر أبيها والنبي صلى الله عليه وسلم.

تابع دروس وفوائد من الهجرة النبوية:

12-فن قيادة الأرواح وفن التعامل مع النفوس:

سيطر الحب على الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم، فقد كانت قيادته رشيدة يتعب ليستريحوا ويفرح لفرحهم ويحزن لحزنهم، إن القيادة الصحيحة هي التي تقود الأرواح وتحسن التعامل مع النفوس وعلى قدر ذلك يكون إحسان الأتباع، ولم يهاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلا بعد أن هاجر معظم الصحابة.

13-الدعوة إلى الله في الطريق: 

فرغم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مطارداً لكنه لم ينس رسالته، فقد قابل في طريق الهجرة رجلاً يقال له بريدة بن الحطيب الأسلمي في ركب من قومه فدعاهم للإسلام فآمنوا وأسلموا.

وأصبح بريدة بعد ذلك من الدعاة إلى لإسلام وغزا مع الرسول صلى الله عليه وسلم 16 غزوة وأسلم قومه على يديه.

14إسلام لصين:

وبالقرب من المدينة التقى لِصين يقال لهما المهانان، لكن الرسول صلى الله عليه وسلم قال لهما: “بل أنتما المكرمان” وقد عرض عليهما الإسلام فأسلما.

15-وفي الطريق لقي الزبير بن العوام، في ركب التجار قادمين من الشام، فكسى الزبير النبي صلى الله عليه وسلم وأبا بكر ثياباً بيضاء.

16-العقيدة تزيل العداوات والضغائن:

فالإيمان بالله ألف بين القلوب، فقد جمعت بين الأوس والخزرج وأنهت الحروب بينهما.

ومن هنا فإن الأعداء يسعون لإضعاف، وتزكي نعرات العصبية والوطنية والقومية كبديل للعقيدة .

17-فرحة المهاجرين والأنصار بوصول النبي صلى الله عليه وسلم:

ويستفاد من استقبال المهاجرين والأنصار لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومنه مشروعية استقبال الأمراء والعلماء بالحفاوة والإكرام، فقد أخرجت النساء من بيوتهن ، وحملت الرجال على ترك أعمالهم.

تابع دروس وفوائد من الهجرة النبوية:

18- وضوح سنة التدرج:

اللقاء الأول بالأنصار الترغيب في الإسلام وتلاوة القرآن

اللقاء الثاني بيعة (العقبة الأولى): بيعة على العبادات والأخلاق.

اللقاء الثالث (بيعة العقبة الثانية): بيعة على الجهاد والنصر والإيواء.

وما بين الأول والثالث نحو عامين.

19-لهجرة تضحية عظيمة في سبيل الله.

كانت الهجرة تضحية عظيمة:

مكة أحب البلاد إلى الله وإلى النبي صلى الله عليه وسلم ومع ذلك تركها.

لما هاجر المسلمون أصيب أحدهم بالحمى من مياه ملوثة في وادى في المدينة وكادوا أن يموتوا ولم تذهب الحمى إلا بعدما دعا النبي بذهابها.  

20-مكافأة النبي صلى الله عليه وسلم لأم معبد

جاءت أم معبد للمدينة تسأل عن ذاك المبارك الذي مر بها ووصلت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأطعمها وأعطاها.

21-خلق أبي أيوب الأنصاري:

  استضاف أبو أيوب النبي صلى الله عليه وسلم في منزله وأراد أبو أيوب أن يسكن النبي في الدور العلوي، فرفض وقال أن الدور الأسفل أيسر في مقابلة الناس .

وذات مرة انكسر إناء في مسكن أبي أيوب فيه ماء، فأسرع بقطيفة كان يستخدمها كلحاف ولا يملك غيرها فأسرع بها ينشف الماء خوفاً أن يسقط على النبي صلى الله عليه وسلم أسفله.

22-علي بن أبي طالب ينهى عن منكر:

لما أدى الأمانات هجر ولحق بالنبي صلى الله عليه وسلم بقباء ومكث معه 3 ليالي ثم هاجر إلى المدينة يوم الجمعة وأثناء مكثه بقباء رأى رجل يأتي امرأة لا زوج لها في جوف الليل ويضرب بابها، ثم يعطيها شيئا ثم ينصرف.

فلما رأى علي ذلك سأل المرأة فقالت: هذا سهل بن حنيف، عرف أني امرأة لا أحد لي، فكان إذا أمسى عدا على أوثان قومه يكسرها، ثم يحملها لي لأحططب بها.

23-الهجرة نقطة تحول في تاريخ الحياة:

فقد غيَّرت مسيرة الحياة ومناهجها التي وحولت القوانين والأعراف، والعادات والأخلاق للأفراد والجماعات، والعلم والمعرفة، والضلال والهدى، والعدل والظلم.

24-الهجرة من سنن الرسل:

فقد هاجر عدد من إخوانه الأنبياء، وذلك أن الدعوة إذا بقيت بأرض قاحلة فهذا يعيق مسارها ويعرضها للانكماش.

الثناء على المهاجرين والوعيد لمن تخلف

تعتبر الهجرة  نقطة تحول في تاريخ المسلمين، فقد كانوا قبل الهجرة أمة دعوة بلا كيان سياسي يحميهم ويدفع عنهم الأذى.

أما بعد الهجرة كونت دولة الدعوة، وحملت نشر الإسلام في العالم وتكفلت بالدفاع عن المسلمين  وحمايتهم من أي اعتداء ولو أدى إلى قيام حرب .

والهجرة فاصل بين عهدين مكي ومدني، وما نزل من القرآن قبل الهجرة يختلف عما بعده، وهذه لها فوائد في فهم أساليب القرآن في كل عهد في الدعوة إلى الله.

  الثناء على المهاجرين والوعيد  للمتخلفين:

 الصفات المميزة للمهاجرين.

1-الإخلاص:

“يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللهِ وَرِضْوَانًا” الحشر8

2-الصبر:

“الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ”. النحل42

3-الصدق:

” أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ “. الحشر8 

4-الجهاد والتضحية:

” الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا”. التوبة20

5-نصرهم لله ورسوله:

“وَيَنصُرُونَ اللهَ وَرَسُولَهُ”. الحشر8

6-التوكل:

 “وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ “. النحل42

7-الرجاء:

“يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللهِ”. البقرة 218 

8-اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم في العسرة:

“الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ”. التوبة 117

9-حق السبق في الإيمان والعمل يورث حيازة القدوة والسيادة:

“وَالسَّابِقُونَ الأوَّلُونَ “. التوبة100  

10-الفوز:

“وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ “. التوبة 20

11-الإيمان:

” وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا”. الأنفال 74

  الوعد للمهاجرين:

1-سعة رزق:

“وَمَن يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللهِ يَجِدْ فِي الأَرْضِ مُرَاغَمًا كَثِيرًا وَسَعَةً”. النساء 100

2- كفران السيئات وغفران الذنوب:

“لأُكَفِّرَنَّ عنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ ثَوَابًا مِّن عِنْدِ اللهِ وَاللهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ “. آل عمران 195

3-ارتفاع منزلتهم وعظمة درجتهم:

 ” أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ. “التوبة 20

 4- بشرى بالجنة:

“يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُمْ بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ”. التوبة 21 

 الوعيد للمتخلفين:

  • “أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا”. النساء 97
  • ” إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلاَئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ” وهم في مكة.

واستثنى من الوعيد من لا حيلة له.    

المزيد من الموضوعات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.