مسلسل قيامة أرطغرل|الجزء الثالث| الحلقة 71 : 80

حلقات الجزء الثالث من المسلسل التركي “قيامة أرطغرل” بطولة “إنجين ألتان دوزياتان Engin Altan Düzyatan” ومن إخراج متين قوناي، والتي تروي قصة أرطغرل بن سليمان شاة ووالد عثمان مؤسس الدولة العثمانية.

والحلقات مقسمة إلى مواسم أو أجزاء، ومدة الحلقة في النسخة الأصلية والمترجمة ساعتين، بينما مدة الحلقة في النسخة المدبلجة نحو 45 دقيقة، لذا فإن رقم الحلقة في النسخة المدبلجة يختلف عن رقم الحلقة في النسخة الأصلية والنسخة المترجمة.

والحلقات مقسمة إلى مواسم أو أجزاء، ومدة الحلقة في النسخة الأصلية والمترجمة ساعتين، بينما مدة الحلقة في النسخة المدبلجة نحو 45 دقيقة، لذا فإن رقم الحلقة في النسخة المدبلجة يختلف عن رقم الحلقة في النسخة الأصلية والنسخة المترجمة.

الجزء الأول | مترجم 1 : 7 

الجزء الأول | مترجم 8 : 14

الجزء الأول | مترجم 15 : 20

الجزء الأول | مترجم 21 : 26

******

الجزء الثاني | مترجم 27 : 34

الجزء الثاني | مترجم 35 : 42

الجزء الثاني | مترجم 43 : 50

الجزء الثاني | مترجم 51 : 55

 الجزء الثاني |مترجم 56 : 61

******

الموسم الثالث |مترجم| الحلقة 62 : 70

الموسم الثالث |مترجم | الحلقة 71 : 80

 الموسم الثالث |مترجم| الحلقة 81 : 91

******

الموسم الرابع | مترجم| الحلقة 92 : 100

الموسم الرابع | مترجم| الحلقة 101: 110

الموسم الرابع | مترجم| الحلقة 111: 120

 

 الحلقة 71| الجزء الثالث

أحداث الحلقة: جاندار سيد قبيلة تشافدار يعرض على أرطغرل الزواج من ابنته أصلهان لدعم روابط الدم بين القبيلتين، وأورال يطلب من أرطغرل نصيب قبيلته من سوق الخان باعتبار أن أورال هو من قتل سيمون، ويستشير أرطغرل عائلته في أمر الزواج والسوق ويقرر رفض الطلبين، فتتوتر العلاقة بين أرطغرل وقبيلة تشافدار.

وفي أحداث الحلقة يعيد أرطغرل تنظيم السوق على أسس جديدة ويقوم بدعوة سادة القبائل المجاورة للاجتماع، لكن سعد الدين كوبيك حين يعلم بهذا الاجتماع يحضر ويفسده، وفي الحلقة يرسل أورال قطاع طرق للهجوم على منجم الذهب والقبض على هاتشوريان لكن أرطغرل يصل المنجم وينقذه.

 الحلقة 72| الجزء الثالث

في هذه الحلقة يقرر تكفور حاكم قلعة كاراجا حصار قطع العلاقات التجارية مع سوق الخان بعد استيلاء أرطغرل على السوق، فيقرر أرطغرل السفر لزيارة تكفور بهدف إعادة العلاقات، ومن جهة أخرى يذهب أورال إلى تكفور ويقدم ولاءه لتكفور ورغبته في التعاون معه ضد أرطغرل، ومن جهة ثالثة يخطط فاسيليوس قائد جيوش القلعة مؤامرة لاغتيال ابنة تكفور “هيلينا” وإلصاق التهمة في قبيلة الكاي، وفيما يخص التنقيب عن الذهب يقرر أرطغرل وقف عمليا التنجيم مؤقتاً.

وتتطور الأحداث وبينما أرطغرل في مقابلة تكفور وفاسيليوس يصل خبر الهجوم على القافلة التي تصطحب ابنة تكفور ويتم حصار أرطغرل في القلعة بتهمة قتل ابنة تكفور، ومن جهة أخرى تصاب ابنة تكفور “هيلينا” وتهرب فتلتقي بالمحارب بامسي الذي يأخذها للعلاج داخل القبيلة.

 الحلقة 73| الجزء الثالث

يطلب أرطغرل من تكفور إعطاء الفرصة لمحاربيه للبحث عن ابنته ومعرفة حقيقة الأمر ، وتتطور الأحداث بالاعتداء على أرطغرل فيقاوم ويضع السيف على رقبة تكفور كرهينة لحين ذهاب وعودة محاربيه ومعرفة الأمر ، وخلال ذلك يحاول أرطغرل إقناع تكفور بوجود مؤامرة ضد ابنته وعليه أن يفتش عمن له مصلحة في ذلك.

وحينما ذهب محاربو أرطغرل إلى السوق فوجئوا بوجود ابنة تكفور فيرتبوا إعادتها لوالدها سراً، لكن أورال يصله علم بوجودها فيخبر فاسيليوس حتى يمنع وصولها لأبيها.

تفشل محاولات فاسيليوس وتصل “هيلينا” إلى القلعة وتفشل محاولة قتل أرطغرل، وتظهر براءته وصدقه، فيعلن تكفور ثقته في أرطغرل ويقرر عودة العلاقات التجارية معه في سوق الخان، ويعلن عن زيارة بنفسه للسوق لدعم هذه العلاقات.

 الحلقة 74| الجزء الثالث

في هذه الحلقة وبينما تكفور في زيارة السوق يتم اغتياله بمؤامرة دبرها فاسيليوس واتفق مع قاتل تكفور أن ينطلق بعدها إلى قبيلة تشافدار، فيصاب تكفور ويخضع للعلاج داخل السوق لكنه يموت، ومع هروب قاتل تكفور يتبعه محاربو أرطغرل حتى قبيلة تشافدار.

وفي الأحداث أيضاً يطلب سعد الدين كوبيك الزواج من أصلهان ابنته جاندار،  وتوافق أصلهان، ويقرر جاندار التعجيل بموعد كتب الكتاب قبل سفر سعد الدين كوبيك.

ويستعين أرطغرل بعليار للتحقيق في شأن قاتل تكفور والتفتيش في خيمته داخل القبيلة وحين يسألون القاتل من حرضه فيقول: أورال.

الحلقة 75| الجزء الثالث

في الحلقة يقتحم أرطغرل وعليار خيمة جاندار أثناء مراسم زواج كوبيك وأصلهان، ويعلن دليل اتهامات أورال بقتل تكفور وقتل محاربي أرطغرل قبل ذلك، ويطلب أرطغرل من سعد الدين كوبيك القيام بمهمته كأمير في هذه القضية، ويتم سجن أورال ويهرب باتوهان محارب أورال، وتتوتر علاقة جاندار بابنه عليار الذي وقف مع الحق ضد أخيه أورال، ويحاول سعد الدين كوبيك إثناء أرطغرل بحجة العلاقة بين القبيلتين.

 

 الحلقة 76| الجزء الثالث

تنعقد محاكمة أورال ويطلب أرطغرل من السلطان إيفاد قضاة للحكم في هذه القضية، ونتهي بالحكم بإعدام أورال، وفي أثناء تنفيذ الإعدام يموت جاندار فتتعقد الأمور ويتم تأجيل إعدام أورال.

ويرسل فاسيليوس لأرطغرل بأنه توصل لقاتل تكفور بغرض انقاذ أورال، فيتم تبرئة أورال من قتل تكفور، لكنه مازال متهماً بقتل محاربي أرطغرل. وفي الحلقة يكلف أرطغرل هاتشوريان بمهمة جاسوسية داخل القلعة، فيؤجر محل داخل القلعة كواجهة للقيام بمهمته.

 

 الحلقة 77| الجزء الثالث

يحاول كوبيك إيجاد طريقة لإنقاذ أورال، ، ويحاول مجددا مع أرطغرل أن يقبل بالفدية بدلا من قتل أورال حرصاً على المصلحة العامة، فيوافق أرطغرل بشرط أن يتولى عليار رئاسة القبيلة. وراح أرطغرل يطلب من أهالي الشهداء العفو عن قتل أورال لمصلحة عليا.

وتختار القبيلة بالفعل عليار سيداً لها، فتزداد عداوة أورال لأخيه بسبب السيادة، ويقوم باتوهان بخطف أصلهان ويخبرها بحقيقة أورال وجرائمه.

 الحلقة 78| الجزء الثالث

يذهب باتوهان للتعاون مع فاسيليوس ويعرض عليه قتل أرطغرل مقابل الذهب ويخبر فاسيليوس بوجود أصلهان عنده، ويعطيه فاسيليوس الذهب، ويقوم باتوهان باستدراج عليار وأورال وأرطغرل وعمل فخ للإيقاع بهم، لكن الفخ يفشل ويموت باتوهان، ويصاب عليار إصابات بليغة، وانقطعت المعلومات عن مكان اختطاف أصلهان ولم يعد أحد يعلم بمكانها سوى فاسيليوس. ومن جهة ثانية يقوم فاسيليوس بحبس بامسي داخل قلعته.

 الحلقة 79| الجزء الثالث

فاسيليوس يستدعي سعد الدين كوبيك ويساومه على تسليم سوق الخان مقابل تسليميه أصلهان، ويلتقي كوبيك بأرطغرل ويخبره بقول فاسيليوس، فيخطط أرطغرل مع كوبيك في تتبع جنود فاسليوس حتى يصلوا لمكان أصلهان ويحرروها بأنفسهم، وينجح أرطغرل في ذلك ويحرر أصلهان.

 الحلقة 80| الجزء الثالث

يفاجأ فاسليوس بوجود أصلهان داخل سوق الخان بعدما ظن أنه جاء ليتسلم مفاتيحه، فتدور معركة مع أرطغرل كادت تودي بحياة فاسيليوس لكن فاسيليوس فاجأهم بخبر بامسي الذي يقبع داخل سجن فاسيليوس، واتفقا في النهاية على ترك فاسيليوس مقابل الافراج عن بامسي.

وفي أحداث الحلقة يتفق أرطغرل مع كوبيك على جمع سادة القبائل وعقد اجتماع معهم بدلا من الاجتماع الذي أفسده كوبيك قبل ذلك، فيضطر كوبيك لتلبية رغبة أرطغرل، لكن فاسيليوس يوفد محاربه “تيهو” لقتل بعض القادة قبل وصولهم لاجتماع أرطغرل.

يخطط أرطغرل للقيام بعملية فدائية بدخول قادة محاربية ومحاربي عليار إلى داخل القلعة وقتل قادة فاسيليوس وتعليق جثثهم داخل القلعة رداً على قيامهم بقتل السادة الأتراك.

تابع أيضاً:

مسلسل قيامة أرطغرل | قصة أرطغرل والد عثمان مؤسس الدولة العثمانية

مسلسل عاصمة عبد الحميد | قصة عبد الحميد الثاني

مسلسل عمر | قصة عمر بن الخطاب

مسلسل قيامة أرطغرل.. مضامين إيجابية وأخرى سلبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.